أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

وثائقي على الإنترنت يحكي قصص الأمهات المراهقات البلغاريات

صورة من الفيلم الوثائقي “من هنّ هؤلاء الأمهات” إخراج “إيرينا داسكالوفا”.

نشرت جمعية تنظيم الأسرة البلغارية (BFPA)، وهي منظمة غير حكومية فاعلة في مجال الصحة والتربية الجنسية، على موقع يوتيوب الفيلم الوثائقي الحائز على جائزة “من هم هؤلاء الأمهات”، حول حياة خمس نساء أنجبن أطفالهن عندما كنّ قاصرات.

الفيلم مدته 30 دقيقة من إنتاج عام 2011 باللغة البلغارية مع ترجمة إنجليزية، مما يجعله متاحًا على نطاق أوسع. ففي النهاية الحمل في سن المراهقة وزواج الأطفال هي قضايا عالمية.

وصرّحت جمعية تنظيم الأسرة البلغارية BFPA بأن المخرجين تفضلوا وسمحوا لهم بجعل الوثائقي متاحًا على موقع يوتيوب. ويأتي وصف الفيلم:

G. is 15 years old. She is pregnant in the fourth month… with her second child. She gave birth to her first son when she was only fourteen. She is one of the approximately 5,000 girls every year in Bulgaria who “marry” and bear children between age 13 and 18. Regardless of their reasoning, these are all “children-mothers”, who are raising their own children. Often, they are given no chance of making their life choice themselves and they are left in the closed loop of illiteracy, un-employment, and poverty. And their children and their children’s children will most probably re-enact the same model for they couldn’t know that life would offer other opportunities. Who are those mothers?

ج. تبلغ من العمر 15 سنة، وهي حامل في الشهر الرابع  بطفلها الثاني. أنجبت الابن الأول لها عندما كانت في الرابعة عشرة. وهي واحدة من بين نحو 5000 فتاة في بلغاريا تتزوجن و تحملن الأطفال بين سن 13 و 18 كل عام. وبغض النظر عن أسبابهن، فجميعهنأطفال-أمهات، يقمن بتربية أطفالهن. في كثير من الأحيان، لا يُمنَحنّ أية فرصة لتقرير اختيارات حياتهن بأنفسهن، ويُتركن في حلقة مفرغة من الأمية إلى البطالة إلى الفقر. وسيتبع أبنائهن وأحفادهن على الأرجح النموذج نفسه لأنهم لا يمكنهم إدراك ما تتيحه الحياة من فرص أخرى. من هنّ هؤلاء الأمهات؟

فاز الفيلم الوثائقي في مارس 2012 بجائزة مهرجان روما الخامس لوثائقيات الحياة. كما عرض صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA الفيلم في فعالياته.

استمرت المخرجة، إيرينا داسكالوفا، في صنع المزيد من الأفلام. كما تواصل جمعية تنظيم الأسرة البلغارية BFPA القيام بأنشطة تثقيفية في مجال الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع