مقابلة مع السياسي بوبكر توري حول الانقلاب على رئيس النيجر

صورة فوتوغرافية لبوبكر توري، مستخدمة بإذن

في أعقاب الانقلاب العسكري الذي شهدته جمهورية النيجر يوم 26 يوليو/تموز 2023، صدر عن المجتمع الدولي سيل ثابت من التصريحات. أدانت فرنسا والولايات المتحدة والأمم المتحدة الإدارة الحالية في البلاد وفرضت عليها العقوبات في بعض الحالات، فيما حذرت دول أخرى، مثل روسيا والجزائر، من أي تدخل عسكري.

لمعرفة المزيد، اقرأ: انقلاب النيجر: من شمال أفريقيا إلى غربها، ارتفعت الأصوات المعارضة للعملية العسكرية من جانب المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا

أما الاتحاد الأفريقي، فقد وجّه إنذارًا نهائيًا في 29 يوليو/تموز وأعطى مخططي الانقلاب العسكري 15 يومًا فقط لإعادة الرئيس محمد بازوم إلى سدة الحكم. كما فرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ECOWAS)، التي يرأسها حاليًا رئيس نيجيريا بولا تينوبو، عقوبات اقتصادية على النيجر مع العلم بأنها تبحث أيضًا في خيار التدخل العسكري، وفق ما تشير له هذه التغريدة:

توجه كبار قادة الجيش في الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا إلى أبوجا بهدف وضع خطة للتدخل العسكري في النيجر.

مقتطف من بيان المجلس الوطني للأمن (CNS) الصادر يوم الأربعاء 2 أغسطس/آب 2023.

لكن، مع أن الخيار العسكري يحظى على ما يبدو بدعم العديد من دول المنطقة، لم ترحب به بعض الدول الأفريقية مثل الجزائر، التي تعارض أي تدخل عسكري في النيجر. بالمثل، تحذر روسيا أيضًا من التدخل العسكري، وفقًا لحساب المنفذ الإعلامي الروسي الموالي للكرملين سبوتنيك أفريقيا، على موقع X (تويتر سابقًا):

إن التهديد بالتدخل العسكري في النيجر لن يسهم في التوصل إلى تسوية، على حد قول متحدث باسم السلك الدبلوماسي الروسي. تعتبر موسكو أنه من المهم جدًا “منع تدهور الأوضاع بشكل أكبر” في البلاد.

أخيرًا، أعربت مجموعة أخرى من الدول ذات القيادة العسكرية، مثل مالي وبوركينا فاسو وغينيا (كوناكري)، عن تضامنها مع الانقلابيين في النيجر.

البيان المشترك رقم 001 الصادر عن بوركينا فاسو وجمهورية مالي

[النص الإنجليزي لمقال” بوركينا فاسو ومالي تحذران من التدخل الخارجي بعد انقلاب النيجر: ملاحظة المترجم]

في هذا السياق، أجرت منظمة جلوبال فويسز مقابلة مع السياسي والرئيس السابق لحركة “قادة النيجر الشباب”، بوبكر توري، عبر تطبيق واتساب لفهم سبب ازدراء قسم من سكان النيجر بالمجتمع الدولي في حين أنهم يظهرون الدعم لموسكو.

جان سوفون: تنضم النيجر إلى مجموعة البلدان التي شهدت انقلابًا في غرب أفريقيا منذ عام 2020. ما هي العوامل المساهمة في ذلك؟

Boubacar Touré (BT) : Pour comprendre la situation actuelle que traverse le Niger, il faut regarder la gouvernance des 12 dernières années et ne pas se limiter aux deux années de gouvernance de Mohamed Bazoum qui a hérité du passif de son prédécesseur Mahamadou Issoufou.

C’est l’érosion d'un système de captation des ressources du pays au profit de quelques individus qui méprisent le peuple, jalonné dans les affaires de corruption qui n’ont épargné aucun secteur jusqu’à l’appareil de défense avec le détournement et les surfacturations dans les commandes d’armement et d’équipement de nos forces de défense et de sécurité.

A cela s'ajoutent les restrictions des droits publics, l’interdiction systématique des manifestations et de toute évidence, la boulimie du pouvoir d’un individu.

بوبكر توري: من أجل فهم الوضع الذي تتواجد فيه النيجر حاليًا، نحتاج إلى النظر إلى حكمها على مدى السنوات الاثنتي عشرة الماضية، وعدم الاقتصار على العامين الأخيرين لمحمد بازوم، الذي ورث الإرث السلبي لسلفه محمد يوسفو.

إنه تآكل نظام يقوم على حصد موارد البلاد من أجل تحقيق المكاسب لعدد قليل من الأفراد وازدراء الشعب، ويمكن لمسه من خلال فضائح الفساد التي لم تستثنِ أي قطاع، حتى قطاع الدفاع، حيث تم تضخيم طلبات الأسلحة والمعدات لقواتنا الدفاعية والأمنية وحرف وجهتها.

وتضاف إلى ذلك القيود المفروضة على الحقوق العامة، والحظر المنهجي للتظاهرات، وبكل المقاييس، تعطش فرد واحد إلى السلطة.

جان سوفون: يبدي النيجريون مشاعر مؤيدة لروسيا ومعادية لفرنسا. ما هي الحجج التي يقدمونها؟

BT : Il ne s’agit pas de sentiments anti-français mais plutôt de l’expression d’un ras-le-bol de la politique africaine de la France et de l’échec du partenariat avec la France, en plus d'une aggravation de la situation sécuritaire de la région. Nous vivons ensemble et aucun Français n’a été pris en partie. Mais les manifestants se sont rués vers l’Ambassade de France, pour demander le retrait des troupes françaises dont l’échec au Sahel n’est plus à démontrer.

Malgré leur présence avec tous les moyens dont ils disposent, à Ouro Guéladio, une localité non loin de Niamey, la capitale du Niger, nos populations sont chassées de leurs villages par les terroristes  sans qu’aucune mesure ne soit prise. Dans la commune d’Anzourou, située dans la région de Tillabéri (sud-ouest du Niger et proche du Mali), les populations ne peuvent plus vaquer à leurs activités champêtres sans risque de se faire abattre.

Les populations demandent un changement de stratégie et de partenaire plus sincère. Sur ce point la Russie a démontré son efficacité et elle ne comporte aucune attitude paternaliste dans ses liens avec les pays africains contrairement à la France.

بوبكر توري: ليست مشاعر معادية لفرنسا، بقدر ما هي سأم من سياسات فرنسا في أفريقيا والشراكات الفاشلة مع فرنسا، علاوة على تدهور الوضع الأمني في المنطقة. نحن نعيش معًا، وليس لأي فرنسي دور في ذلك. لكن المتظاهرين توجهوا مباشرة إلى السفارة الفرنسية للمطالبة بانسحاب القوات الفرنسية التي لم يعد فشلها في منطقة الساحل يقبل الجدل.

على الرغم من وجودها ومواردها العديدة، قام الإرهابيون في أورو غيلاديو، منطقة ليست بعيدة عن نيامي، عاصمة النيجر، بطرد سكاننا من قراهم، دون أن يتخذ الفرنسيون أي تدابير. في مجتمع أنزورو الواقع في منطقة تيلابيري [جنوب غرب النيجر، بالقرب من مالي]، لم يعد بإمكان الناس الاعتناء بأراضيهم الزراعية من دون المخاطرة بالتعرض للاعتداء.

يطالب الناس بتغيير الاستراتيجية، وشريك أكثر أهلًا للثقة. أثبتت روسيا فعاليتها بهذا الصدد، حيث لا تتدخل في علاقاتها مع البلدان الأفريقية، على عكس فرنسا.

لمعرفة المزيد عن الأزمات في منطقة الساحل، اقرأ: الساحل والصحراء، بين الأزمة والقدرة على الصمود

جان سوفون: ما رأيك في تصريحات الإدانة الصادرة عن المجتمع الدولي؟

BT : Toutes ces organisations sont dans leur rôle. Le principe est qu’on arrive au pouvoir par les urnes et non par la force. Mais je ne comprends pas le caractère cynique et inhumain de sanctions infligées à notre peuple déjà meurtri par tant d’années d’insécurité et de souffrance pendant lesquelles jamais ces mêmes institutions communautaires n’ont daigné lever une armée pour nous venir en aide.

On aurait voulu voir ces organisations mettre en place des dispositifs qui favorisent la bonne gouvernance, qui poussent les acteurs à respecter les règles démocratiques quand ils sont au pouvoir et non de venir asphyxier les peuples quand ils se libèrent. Le peuple nigérien saura être résilient et s’en sortira parce que la liberté et l’affirmation de sa souveraineté ont un prix qu'il a décidé de payer.

J’en appelle à la sagesse de Faure Gnassingbé, président du Togo qui, comme au Mali, n’a jamais cessé d’œuvrer pour des solutions africaines aux crises africaines, de se mobiliser au côté du Niger et de son peuple pour un dénouement heureux de cette crise passagère.

بوبكر توري: تعمل كل هذه المنظمات وفق القواعد والقوانين. ينص مبدأ عملها على وصول الفرد إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع، وليس من خلال القوة. لكنني لا أفهم الطابع المعيب واللاإنساني للعقوبات المفروضة على شعبنا، الذي يعاني أصلًا من الشقاء وانعدام الأمن منذ سنوات عديدة لم تكلّف هذه المؤسسات المجتمعية نفسها خلالها عناء جمع قوات لمساعدتنا.

كنا نود أن نرى هذه المنظمات تضع ترتيبات تعزز الحكم الرشيد، وتحث المشاركين على احترام القواعد الديمقراطية عند وصولهم إلى السلطة وعدم خنق الشعب متى أراد التحرر. سيُظهر الشعب النيجيري مرونة وقدرة على الصمود وسيتغلب على هذه المرحلة لأن الحرية وتأكيد السيادة لهما ثمن قرروا دفعه.

أناشد حكمة رئيس توغو، فور غناسينغبي، الذي لم يتوقف يومًا في مالي عن العمل من أجل إيجاد حلول أفريقية للأزمات الأفريقية، وأدعوه للوقوف إلى جانب النيجر وشعبها من أجل التوصل إلى نتيجة حميدة لهذه الأزمة المؤقتة.

جان سوفون: مقابل التهديدات والعقوبات التي أعلن عنها الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، يتلقى الجيش الدعم من الحكومات الانتقالية في مالي وبوركينا فاسو وغينيا. هل يجري رسم خريطة جديدة في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا؟

BT : Absolument! Les institutions continentales et régionales par leur comportement en parfaite déphasage avec les aspirations des peuples poussent les pays qui ont décidé de prendre leur destin en main à se sortir du carcan impérialiste et de l’engrenage fatal du sous-développement en affirmant leur pleine et entière souveraineté à se soutenir mutuellement et à se mettre ensemble. Avec le soutien du Burkina-Faso, du Mali et de la Guinée, nous avons un couloir qui s’est ouvert de la façade de l’Océan Atlantique jusqu’à la Méditerranée en passant par le Sahara, une occasion de réaliser le rêve d’émancipation et de développement de nos États qu’avaient nourri nos héros de la décolonisation comme Djibo Bakary, Ahmed Sekou Touré et Modibo Keita.

بوبكر توري: بالتأكيد! بما أن خيارات المؤسسات القارية والإقليمية كانت تتعارض مع تطلعات الشعب، فقد قررت بعض البلدان أن تأخذ مصائرها بأيديها وتتحرر من القبضة الإمبريالية الخانقة والحلقة المفرغة للتخلف، من خلال تأكيد سيادتها الكاملة والتامة، ودعم بعضها بعضًا، ورص الصفوف معًا. بدعم من بوركينا فاسو ومالي وغينيا، نرى ممرًا يُفتح من المحيط الأطلسي إلى البحر الأبيض المتوسط عن طريق الصحراء، وهي فرصة لتحقيق حُلم دولنا بالتحرر والتطور، والذي زرع بذوره أبطالنا الذين أنهوا الاستعمار، أمثال دجيبو باكاري وأحمد سيكو توري وموديبو كيتا.

جان سوفون: ألن تؤدي المواجهة بين قوات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والحلفاء (مالي وبوركينا فاسو والنيجر وغينيا) إلى حرب إقليمية؟

BT : Cette hypothèse est tellement périlleuse pour la région et le continent que je garde espoir qu’on n’en arrive pas là.

Les dignitaires du régime déchu ont eu le temps d’intoxiquer l’opinion et de vendre leur version de ce qui est une simple prise d’otage de M. Bazoum par une partie de sa garde.

On assiste en fait à une dynamique collective de toutes les composantes des forces de défense et de sécurité du pays. La déchéance de M. Bazoum est un fait,  et le peuple est sorti témoigner son soutien au Conseil national pour la sauvegarde de la patrie [CNSP qui est l'organe créé par les militaires suite au coup d'Etat] sur toute l’étendue du territoire, et dans la diaspora. Intenter une opération militaire dans ces conditions, c’est carrément instaurer une guerre civile dans le pays. Cela n’est dans l’intérêt de personne.

بوبكر توري: تنطوي هذه الفرضية على قدر كبير من المخاطر على المنطقة والقارة لدرجة أنني أتمسك بالأمل في أننا لن نصل إلى هذا الحد.

كان لدى نخبة النظام الساقط الوقت الكافي للتلاعب بالرأي العام وإقناع الشعب بنظرتهم للحدث الذي اعتبر مجرد احتجاز للسيد بازوم كرهينة من قبل بعض حراسه الشخصيين.

نحن في الواقع نشهد دينامية جماعية لجميع عناصر قوات الدفاع والأمن في البلد. إن سقوط السيد بازوم حقيقة، وقد خرج الناس لإظهار دعمهم للمجلس الوطني لحماية الوطن [وهو الهيئة التي أنشأها الجيش بعد الانقلاب] على كامل أراضي الوطن وفي الشتات. وأي محاولة لتنفيذ عملية عسكرية في ظل هذه الظروف تعني بصراحة إطلاق شرارة حرب أهلية في البلاد. وهذا ليس في مصلحة أحد.

الآن وقد انقضت المهلة النهائية التي أعطتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، يبدو مستقبل البلاد في خطر شديد.  وفيما تعزز مالي وبوركينا فاسو تضامنهما مع الجنود الموجودين في السلطة في النيجر من خلال وفودهما، قد ينذر ذلك بأزمة جديدة في منطقة الساحل حيث قد تنقلب القوى الأفريقية بعضها ضد بعض.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع