مقالات معلومات عن مالي

ما الدول الإسلامية الخمس التي لا تعاقب مثليَ الجنس؟

  29 أكتوبر - تشرين الأول 2014

حددت مدونة مثليو الجنس الإسلامية 5 دول إسلامية لا يجرم فيها القانون المثلية الجنسية. هذه الدول هي: مالي والأردن وإندونيسيا وتركيا وألبانيا. تشير المدونة إلى أن مجتمعات المثليين لا تزال تعاني من التمييز والضغط الاجتماعي بشأن أنماط حياتهم. ومع ذلك يدل هذا على أن حقوق المثليين قد تكون أكثر حرية...

حرب بين القاعدة والدولة الإسلامية في المغرب العربي

  20 أكتوبر - تشرين الأول 2014

في حين تهدد مجموعة بوكو حرام الإسلامية بتوسيع الخلافة في الشمال الشرقي من نيجيريا، تجري تطورات كبيرة في منطقة الساحل فيما يتعلق بأمن المنطقة. يكتب كاسي راسلما، وهو مدون من النيجر على مدونته “في نيامي” عن العلاقة التي تقوم بين الجماعات الإرهابية (بالفرنسية): Fort d’importants relais au Maghreb et en Afrique subsaharienne,...

ابتكار: مدقق إملائي للغة بامبارا

  28 يناير - كانون الثاني 2014

تقرير من فاسوكان بمالي لتطبيق يساعد في التدقيق الإملائي للنصوص بلغة بامبارا: Il est disponible sur les traitements de texte et outils bureautiques libres et gratuit : Open Office, Libre Office, Néo Office, et sur les ordinateurs Windows, Mac, et Linux. Qu’est-ce qui a rendu ceci possible ? D’abord l’énorme...

كمبيوتر يعمل بالطاقة الشمسية في مالي

  5 يناير - كانون الثاني 2014

كجزء من سلسلة الابتكار المصنوعة في افريقيا، قد عرضنا مؤخرًا الطباعة ذات الابعاد الثلاثية المصنوعة من المخلفات الالكترونية في توجو والمدقق الإملائى للغة بامبارا. واليوم، نقدم أول كمبيوتر منخفض الطاقة مصنوع في مالي. و يطلق على الكمبيوتر الشخصي ليمورجال (الالة الحاسبة في لغة بيول) وهو أحد بنات أفكار مجموعتين ماليتين، مجتمع...

يوميات الحرب في مالي

  4 فبراير - شباط 2013

بدأ الكاتب والمدون الموريتاني عباس أبراهام في كتابة سلسلة مقالات يومية عن الحرب في مالي يتفاعل فيها مع الأحداث بشكل يومي. يقدم من خلالها تحليلاته للوضع في مالي ويعلق على سير المعركة. مثلا في هذه المقالة يتحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان يقوم بها الجيش المالي بحق المدنيين الطوارق والعرب، وفي...

53 عضو في اتحاد أفريقي ضعيف

  10 يوليو - تموز 2012

كان العام 2011 عاماً حافلاً للقارة الأفريقية، امتلأ بالثورات والانقلابات والأزمات السياسية العنيفة. ولكن لسوء الحظ فقد أثبت الاتحاد الأفريقي المكون من 53 دولة أفريقية، والذي من مهمته المساعدة في حفظ السلام الاقليمي ودعم التنمية، قصوراً في قدرته على إدارة هذه الأحداث.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع