أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

زامبيا: عدد المسئولين في بعثة أولمبياد لندن أكثر من الرياضيين؟

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بأولمبياد لندن

كتبت فرايي منجازي، من بي بي سي، على تويتر مؤخرا حول إرسال أستراليا أصغر بعثة لأولمبياد لندن بعد دورة الألعاب الأولمبية عام 1992، وعددها 410. رددت عليها متساءلاً إذا ما كانت البعثة فعلاً صغيرة، علماً بأن زامبيا أرسلت فقط 10. كما تبين أن 7 منهم فقط هم اللاعبون الذين سيمثلون بلادهم.
سخرت ديربان كمباكي احد مستخدمى الانترنت في فيسبوك، من افتقار البلاد لأي جدية فيما يتعلق بمجال الرياضة بعض السخرية:

اثناء مشاهدة ألعاب القوى للناشئين في برشلونة في الأيام القليلة الماضية، كانت الأسئلة ترن في رأسي.لا يمكن للزامبيين رمي أي شيء (جوفيلاين يناقش رمي الجلة). لا يمكن القيام بأي شيء في الماء، السقوط، السباحة وغيرها حيث يوجد لوزيس وبا كو وابولا (السباحة والغطس) [لوزيس ولوابولانس هم أناس نهريين]، لا يمكننا الجري؟ (شاهد الصبيان في تل ماندا يطاردون من اجل أموالهم حتى الباعة يهربون من مُطارديهم). الكثيرة من الصيادين لا يمكن لواحد منهم ان يذهب الي مسابقة الرماية. الكثير من الناس يقاتلون ونحن لا يمكننا أن نتنافس في الجودو، الملاكمة، او المصارعة فقط يمكننا، ولكن لا يمكن أن تكون جيدة في أي شيء؟

في الولايات المتحدة برينس مومبا يمثل زامبيا في سباق 800 متر في اولمبياد لندن. مصدر الصورة: daily mail.co.zm

بعد عدد من المقالات في الصفحة، عاد كمباكي ليقول:

يجب علينا أن نكون الدولة الوحيدة التى لديها المسؤولين أكثر من الرياضيين. تذكر أن هناك دائما لقاء دولي يجرى خلال المباريات ويجب علينا حضور الاجتماع. لذلك أن افراد الجنة، مدرب الجودو، مدرب السباحة، وثلاثة من طاقم الملاكمة، واثنين من مدربين الوثب وقائد الوفد ورجل الحسابات المعتاد من الوزارة. ملاحظة: هذا هو الحد الأدنى

كان على ما يبدو أن كمباكي كان يرد على القصة نقلا عن وزير الشباب والرياضة شيشمبا كامبويلي حيث قال فيها ان زامبيا لا تتوقع أي ميدالية من جولة لندن:

بالنسبة لدورة الالعاب الاولمبية، كحكومة نريد منهم الفوز لكنه أمل صعب المنال أن نفكر أن رياضيينا يمكنهم الفوز بميدالية ذهبية.
نحن نذهب الى هناك لمجرد المشاركة وتوافق الأرقام. سوف تساعدنا ألعاب لندن أيضا لكشف رياضيينا للمستقبل. نحن نتمنى لهم التوفيق.

كان بطل العالم السابق في قفزحواجز 400 متر صمويل ماتيتي، اخر زامبى للفوز بميدالية أولمبية في أتلانتا 1996 بينما كانت أول ميدالية في دورة الالعاب لوس انجليس 1984 من خلال الملاكم كيث مويلا.
سترسل زامبيا ملاكم الوزن الخفيف جيلبرت شومبي، لاعب الجيدو بواس مانيونجا ،السباحين جايد هوارد وزين جوردان والعدائين برينس مومبا، جيرالد فيري وشاونيس شووشا.
يستبدل شووشا الذي حصل على بطاقة تأهل، عداء المسافات الطويلة توني واملاوا، الذي احترقت طموحاته وأمله في أولمبياد لندن بعد أن أُصيب في حادث مرور في الآونة الأخيرة.

وسجلت مشاركات زامبيا في الالعاب الاولمبية السابقة هنا.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بأولمبياد لندن

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع