أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

صور: لقطات من الحياة فى المجتمعات الحضرية الفقيرة بمانيلا

 رجل عجوز في منطقة مهجورة.

رجل عجوز في منطقة مهجورة.

أجرى مارك ز.سالوديس مع آخرين من أعضاء مصوري الشارع الفلبيني جولة تصويرية داخل إحدى المجتمعات الحضرية الفقيرة بمانداليونج، ضاحية شرق مانيلا.

تزداد ‘مشاريع التنمية’ والاستثمارات العقارية في مترو مانيلا التي تعتبر بمثابة براهين واضحة على النمو الاقتصادي، في الواقع تعتبر الفلبين واحدة من أسرع الاقتصاديات نموا في آسيا والمحيط الهادئ. من ناحية أخرى فان معظم الإحصاءات الاقتصادية التي يرصدها المسؤولين الحكوميين لا تعكس الفقر المستمر في البلاد، حتى في المراكز الحضارية مثل مانيلا.

على الرغم من التقدم الملحوظ في البلاد، إلا أن مانيلا لا تزال موطنا لمئات الآلاف من المستوطنين غير الرسميين. ودائما ما تُهدَد هذه المجتمعات الحضرية الفقيرة بالهدم لإفساح المجال ‘لمشاريع التنمية’. تقدم الحكومة برنامج إعادة التوطين لكن تُفضل العديد من الأسر البقاء في منازلهم كما يطالبون ببرامج إسكان داخل المدينة أو بالقرب منها حيث يمكن الوصول للمدارس والمستشفيات وغيرها من الخدمات.

تقدم صور السيد سالوديس لمحة عن الحياة في المجتمعات الحضرية الفقيرة في مانداليونج. المجتمع الذي قد يُهدم في المستقبل القريب.

تعيد الأصوات العالمية نشر بعض من هذه الصور بأذن من السيد سالوديس.

عجوز في كوخه.

عجوز في كوخه.

تستخدم بقايا الخشب وإطارات السيارات القديمة لمنع الأسطح من الانهيار.

تستخدم بقايا الخشب وإطارات السيارات القديمة لمنع الأسطح من الانهيار.

ينظر الطفل بتمعن من خلال نافذه صغيرة من متجر لبيع الحلويات والسجائر.

ينظر الطفل بتمعن من خلال نافذه صغيرة من متجر لبيع الحلويات والسجائر.

 صالون حلاقه مكتوب على واجهته: سر الوسيم.

صالون حلاقه مكتوب على واجهته: سر الوسيم.

رجل يرتدي قبعة إس إم. إس إم مملوكة لرجال الأعمال الفلبينيين الأغنياء. يوجد خلفه قماش معروض عليه بعض مشاريع البناء.

رجل يرتدي قبعة إس إم. إس إم مملوكة لرجال الأعمال الفلبينيين الأغنياء. يوجد خلفه قماش معروض عليه بعض مشاريع البناء.

*جميع الصور لمارك ز.سالوديس

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع