أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

خطف الصحفي السوري عبد الوهاب الملا في حلب المحررة

اختطف المواطن الصحفي الساخر عبد الوهاب الملا، 24 عاماً، من منزله في منطقة حلب المحررة من قبل مسلحين ملثمين مجهولين في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2013 حسب ما أوردته شبكة أخبار حلب في تحديث على فيسبوك.

الخبر أورد أيضاً نداء إلى جميع الجماعات المتمردة، الجهات القضائية وألوية الجيش السوري الحر للمساعدة في تحديد خاطفيه والمطالبة بالإفراج عنه فوراً:

شبكة حلب نيوز هـــام : مجموعة مسلّحة تختطف شمعة الإعلام الحر في حلب “عبد الوهاب المُلا” أحد أبرز أعضاء “شبكة حلب نيوز”. شبكة حلب نيوز تطالب الجهة الخاطفة بإطلاق سراحه أو الكشف عن هويتها ومطالبها، وتناشد جميع ألوية وكتائب الجيش الحر والثوار والهيئات الشرعية والقضائية بالتحرك والسعي قدماً نحو معرفة الجهة الخاطفة وإطلاق سراحه على العجل

ذكر شكيب الجابري -من بيروت ومدير تحرير شباب سورية في صحيفة الأيام- على تويتر أن الملا “هو أحدث ضحية للعنف ضد الصحافة”، حيث لم يُحدد خاطفيه بعد:

لم يتم التعرف على خاطفي @tabosho بعد ولكنهم “ملثمين وملتحين” وتنظيم دولة الشام والعراق هو المشتبه به الرئيسي.

الملا معروف بعرضه الكوميدي على يوتيوب بعنوان “ثورة 3 نجوم” الذي يوثق النضالات اليومية التي تواجه المواطنين الحلبيين خلال الاضطرابات. يغني أيضاً، ويبعث تقارير من خط المواجهة، ويوظف مهاراته في الرسم في الخطاب السياسي. بالرغم من تشهيره بحوادث الاختطاف في أشرطة الفيديو، الآن هو ضحية انتشار حالات الاختطاف في حلب وجميع أنحاء البلاد.

عملية خطفه هي جزء من سلسلة من عمليات الخطف التي تستهدف الصحفيين، وتحديداً أولئك الذين يفضحون الجرائم التي يرتكبها المتطرفون في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية. تعليقاً على خطف الملا، صرح مذيع الغد العربي موسى عمر خلال الجزء الأخباري أنه “من العار أن تكون المناطق التي يسيطر عليها النظام أكثر حرية وسلامة من المناطق المحررة”.

في حين بدأ من بات خارج البلاد بحملة افتراضية للإفراج عنه بإنشاء صفحات فيسبوك ووسوم تويتر، أعرب آخرون عن قلقهم ودعواتهم لسلامته.

على الرغم من مشاركته من خلال العمل الفني، غرد الفنان السوري جواد أن ملا هو:

واحدة من النفوس الأكثر اشعاعاً وطرافة قد التقيتها من أي وقت مضى. اتمنى عودتك سالماً أبو صطيف.

عمل جواد الفني مستوحى من خلال أغنية الملا بعنوان “يما ويا يما“.

غرد أحمد قلعجي-وهو طالب سوري مقيم في كندا- قائلاً أن صوت الملا هو “صوت العقل في حلب” وطالب باطلاق سراحه:

عندما يتم التعامل مع صوت العقل كخيانة. الحرية لعبد الوهاب الملا، صوت العقل في حلب.

يعتبر الملا في عداد المفقودين. وقد طلب النشطاء المساعدة بمعرفة مكان وجوده بالاتصال بقريبه من خلال صفحة فيسبوك المخصصة لملا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع