أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

هوس الإعلام الغربي بالكرديات اللواتي يقاتلن داعش

Two armed female members of the YPJ, a group affiliated with the People's Protection Units (YPG), walks around the base near Ras al-Ayn, a Kurdish town located in northern Syria. 11 October 2013. Photo by Younes Mohammad. Copyright Demotix

مقاتلات من وحدة النساء التابعة لوحدة حماية الشعب الكردية حول قاعدة قرب رأس العين، وهي بلدة كردية تقع في شمال سوريا. 11 أكتوبر / تشرين الأول 2013. تصوير يونس محمد. حقوق النشر محفوظة لديموتكس

بعد ان استولت داعش على مساحات واسعة من الأراضي في مدينة الموصل، واحدة من أكبر مدن العراق، ومحاولاتها السيطرة على مقاطعة كوباني (عين العرب) ذات الحكم الذاتي على الحدود التركية السورية، سُلطت الاضواء على النساء اللواتي يقاتلن في صفوف القوات الكردية.

نشرت وكالات الأنباء العاالمية والعديد من النشطاء صور مقاتلات ضمن قوات البشمركة في تغطيتها الإخبارية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. فكرة أن تظهر النساء بالزي العسكري ومدججات بالسلاح يقاتلن إلى جانب الرجال بدون خوف فكرة ملفتة للانتباه، لأنها تعتبر واحدة من أقوى التحديات بوجه داعش – المسئولة عن عمليات قتل جماعي بحق جنود عراقيين وسوريين وعمال إغاثة وصحفيين، بالإضافة لعمليات الخطف والتعذيب وإجبار النساء على الزواج؛ حيث فرضت داعش في بيانها الرسمي في الموصل على النساء البقاء في بيوتهن إلا في حالات الضرورة القصوى.

لا يمر يوم دون مشاركة مثل هذه الصور للنساء المقاتلات. في الحقيقة، وعكس لهذا بالاهتمام المفاجئ، فإن الكرديات لسن جديدات على ساحة المعركة. بل يمكن القول أنهن شاركن في كل المعارك التي حاربها الكرد على مر العصور، بالإضافة لمساعدة النساء بالقيام بأعمال المنزل وتربية الأجيال والاهتمام بالشؤون المحلية وكسب العيش.

ناهدة أحمد: أردنا أن نلتحق بالبشمركة لنقول بأنه لا يوجد فرق بين الرجال والنساء.

مقاتلات حزب العمال الكردستاني يشرحن لقوات البشمركة كيفية التعامل مع الكلاشنكوف في كركوك.

أحب الالتزام التي تظهره هؤلاء الكرديات بينما يتطوعن لمساعدة البشمركة ضد داعش.

سعيدة للغاية برؤية تنظيم الدولة الإسلامية يتقهقر أمام النساء اللواتي يريدون أن يبقوهم في بيوتهن.

يبدو أن الهوس بالمقاتلات اللواتي يحاربن داعش يرتكز على فكرة التحدي. تعتبر مقاتلات البشمركة اللواتي يحاربن مقاتلي داعش جنب إلى جنب الرجال شيئًا غريبًا في الشرق الاوسط.

387px-Maggi_George-2

لكن هناك عشرات الأمثلة التي تظهر أن المقاتلات لسن ظاهرة جديدة، بل ظهرن في المجتمعات التاريخية الكردية على مر العصور. خذ مثلًا هذه الصورة لمارجريت جورج شيلوا التي كانت واحدة من أولى من تم تصويرهن في الجبال مع البشمركة، وأصبحت رمزًا لمشاركة النساء في النضال الكردي.

قاد نضال الشعب الكردي في تركيا لظهور المجموعة المسلحة حزب العمال الكردستاني في السبعينات، والذي يضم رجال ونساء في القيادة. بعبارة أخرى يمكن القول أن المحاربات في كردستان لسن جديدات. لكن وسائل الإعلام كانت انتقائية جدًا بين الجنسين في تصوير النضال الكردي من أجل الحكم الذاتي والاستقلال.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع