أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

نشطاء سوريون يدقون ناقوس الخطر من مذبحة وشيكة الحدوث في سجن حماة

Save the prisoners of Hama prison. Source: @luna_alabdalla (Twitter)

انقذوا معتقلى سجن حماة. المصدر: @luna_alabdalla

يُعتقد أن أكثر من 800 سجين غالبيتهم من المعتقلين السياسيين فى وضع خطير بعد إثارة أعمال شغب في سجن حماة المركزي، شمال العاصمة السورية دمشق، اعتراضًا على نقل 5 سجناء محكوم عليهم بالإعدام إلى سجن صيدنايا سيء السمعة. وطالب التمرد بالحصول على محاكمة وظروف اعتقال إنسانية.

وقد أحاطت قوات النظام بالسجن، وأطلقت الرصاص الحي وكذلك القنابل الحارقة والقنابل المسيلة للدموع على المنشأة المزدحمة بعد أن تمكن السجناء من أخذ بعض الحراس كرهائن. ويقول النشطاء أنه تم قطع الكهرباء والماء عن السجن منذ أربعة ايام وهناك أدلة متزايدة عن مذبحة محتملة ضد المعتقلين، الذين يعيشون في ظروف مريعة ويتعرضون لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

المواجهة المحتدمة منذ يوم الأثنين، تزداد سوءاً، وذلك بعد أن دق النشطاء ناقوس الخطر بمشاركة مقطع مصور تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي بواسطة المعتقلين يُظهر حجم الأزمة الحالية. ويظهر أيضًا قوات النظام وهي تستعد لاقتحام السجن.

مقاطع فيديو أولية تُظهر تمرد المعتقلين داخل سجن حماة المركزي، حيث تحيط قوات النظام السوري بالسجن.

مقطع فيديو لمعتقلين داخل سجن حماة المركزي أثناء محاولتهم فتح الأبواب المغلقة.

تقول لونا واتفا على تويتر وهي تنشر هذه الصورة:

800 معتقل محتجز داخل سجن حماة المركزي، مما ينذر بمذبحة وشيكة الحدوث.

ويقول عبدالعزيز حمزة أنه تم قتل اثنين من المعتقلين:

الوضع مريع داخل سجن حماة، تمت تصفية اثنين من المعتقلين، النظام السوري سيرتكب مذبحة هناك.

يُظهر الفيديو المحنة التي يعيشها المعتقلون في السجن، ويدعون جماعات حقوق الإنسان للتدخل لوقف المذبحة المحتملة ضدهم. وقد نشر النشطاء السوريون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي البيان التالي محاولين إلقاء الضوء علي المحنة التي يعيشها المعتقلون:

We are Syrian activists extend without exception this distress call to all international human rights, humanitarian organizations, and to the Organization of Red Cross and Red Crescent Societies, the request to extend assistance to the political detainees in the Central Prison of Hama, after they carried out the intractability of protest against the arbitrary trials suffered by the prisoners, which resulted in the Syrian regime's determination to execution death sentence to many of them.
.
After negotiations with the regime failed to improve the conditions, the detainees were given deadline until 5 am Damascus time to lift the deadlock. In case the detainees did not comply with this threat, the Syrian regime forces will attack the prison in a military operation which is expected to produce a terrifying massacre against the detainees.
.
We call upon all international bodies to intervene to prevent an imminent massacre in the coming hours and that upon the request of the detainees, also calls upon the international community to shoulder its full responsibility to deter the Syrian regime against any reprisals action against the detainees.
.
We hold the international community and human rights organizations responsible for the massacre, which is expected to be committed in the prison by the regime.

نوجه، نحن النشطاء السوريون، نداء الاستغاثة هذا إلى كل الجمعيات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بلا استثناء، ومنظمتي الصليب والهلال الأحمر لمد يد المساعدة للمعتقلين السياسين في سجن حماة المركزي، بعد قيامهم باحتجاج يرفض المحاكمات التعسفية التي يعاني منها المعتقلين، وهو مانتج عن عزم النظام تنفيذ أحكام الأعدام بحق العديد من المعتقلين. بعد مفاوضات عديدة فاشلة مع النظام لتحسين ظروف الاعتقال، أُعطى المعتقلين مهلة حتى الخامسة صباحًا بتوقيت دمشق لإنهاء الاحتجاج. في حالة عدم امتثالهم لهذا التهديد، سيقوم النظام السوري بالهجوم على السجن في عملية عسكرية مما قد يُوقع مذبحة مخيفة بالمعتقلين.
 ندعو كافة الهيئات الدولية للتدخل لمنع وقوع مذبحة وشيكة في الساعات القادمة وذلك بناءً على طلب المعتقلين، وكذلك ندعو المجتمع الدولي لتحمل كامل المسؤولية لردع النظام السوري من أي إجراءات انتقامية ضد المعتقلين
. نحمَل المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان مسؤولية هذه المذبحة، والتي من المتوقع أن تُرتكب في السجن بيدي النظام السوري .

من داخل سجن حماة المركزي، ينشر أحد المعتقلين مناشدة على يوتيوب، قائلًا أن المعتقلين لم يتناولوا الطعام منذ ثلاثة أيام:

طبقًا لصفحة معتقلو حماة المركزي على فيسبوك، يتم التفاوض مع النظام على اتفاق لإعادة الخدمات مثل الماء، والطعام، والدواء للسجن، في مقابل إنهاء التمرد. تم اعتقال الآلاف من السوريين دون اتهامات وتم تعذيبهم منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام عبر البلاد في مارس/آذار 2011 في حين قتل أكثر من 270 ألف سوري في الصراع الذي يدخل عامه الخامس.

انتظروا مزيدًا من التطورات.

 

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع