أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

اليونسكو تعلن عيد الجَدّة في دول البلقان تراثاً ثقافياً

martinki мартинки mártenitsa мартеница mărţişor martis μάρτης verore

زينة عيد الجدة بمارس المسماة مارتينكي أو مارتينتسا أو مارتيسور أو مارتيس أو فيرور .الصورة من موقع هايموس، مركز البحوث العلمية وتعزيز الثقافة. استخدمت بأذن.

منحت اليونسكو لقب “التراث الثقافي غير المادي” للعادات الخاصة المتبعة في عيد الجدة بمارس في البلقان، وفي ذلك اليوم يُحتفل باقتراب فصل الربيع في جنوب شرق أوروبا، ويُحتفى به عادةً بتبادل الأساور والبروشات المصنوعة من الصوف الأحمر والأبيض.

وأكدت اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي في دورتها الثانية عشر في ديسمبر/ كانون الأول المنعقدة في كوريا الجنوبية على تلك الممارسة الثقافية. وقامت كل من مقدونيا وبلغاريا ورومانيا ومولدوفا بالمطالبة الجماعية بمنح اللقب من خلال طلب قدم في عام 2013.

Cultural Practices Associated to the 1st of March comprise traditions transmitted since ancient times to celebrate the beginning of spring. The main practice consists of making, offering and wearing a red and white thread, which is then untied when the first blossom tree, swallow or stork is seen… The artefact is considered to provide symbolic protection against perils such as capricious weather, with the practice ensuring a safe passage from winter to spring for individuals, groups and communities. All members of the communities concerned participate, irrespective of their age, and the practice contributes to social cohesion, intergenerational exchange and interaction with nature, fostering diversity and creativity. Informal education is the most frequent means of transmission: in rural areas, young girls are taught how to make the thread by older women, while in urban areas apprentices learn from teachers, craftspeople and through informal education…

تتألف الممارسات الثقافية المرتبطة بالأول من مارس/ آذارمن تقاليد متوارثة منذ القدم للاحتفال بقدوم فصل الربيع. وتعتبر السمة الأساسية لها عمل  مجموعة خيوط حمراء وبيضاء وتقديمها وارتداؤها، ثم يتم فك تلك الخيوط عندما تزهر أول شجرة أو رؤية طائر السنونو أو اللقلق. ويُعنى بهذا التقليد تقديم صورة رمزية من الحماية من المخاطر كتقلبات الطقس وبها يتم التأكد من المرور الآمن للأفراد والمجموعات والمجتمعات بالانتقال من الشتاء إلى الربيع. ويحرص كل عضو من أعضاء المجتمعات على المشاركة بغض النظر عن عمره، وتساهم هذه الممارسة في التماسك الاجتماعي والتبادل بين الأجيال والتفاعل مع الطبيعة من خلال دعم التنوع والإبداع. ويعد التعليم غير الرسمي من أكثر الوسائل تداولاً لتوارثها، ففي المناطق الريفية تتلقى الفتيات تعليمهن في كيفية عمل مجموعة الخيوط من السيدات الكبار، بينما يتدرب من في المناطق الحضرية على أيدي معلمين وحرفيين، ومن خلال التعليم غير الرسمي.

أساور الصوف في عيد الجدة بمارس المسماة مارتينكي أو مارتينتسا أو مارتيسور أو مارتيس أو فيرور. الصورة من موقع هايموس، مركز البحوث العلمية وتعزيز الثقافة. استخدمت بأذن.

ويتم ارتداء تلك التمائم المصنوعة يدويًا كأساور أو مشابك تعلق على الملابس ومن ثم تعلق على الأشجار. وتشتهر بأسماء مثل مارتينكي باللغة المقدونية (мартинки) ومارتينتسا باللغة البلغارية (мартеница) ومارتيسور باللغة الرومانية (mărţişor) ومارتيس باللغة اليونانية (martis) وفيرور باللغة الألبانية. ويرتديها الألبان الأصليون في الرابع عشر من مارس/ آذار كجزء من الاحتفال بفصل الصيف.

ويظهر في الفيديو التالي الذي نشرته اليونسكو فاسيلكا ديميتروفسكا الناشط بخصوص التراث الثقافي والذي كتب عن عادات عيد الجدة بمارس في عام 2016.

واحتفل مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من الدول الأربعة للبلقان بالخبر.

Congratulations, as it seems today in Korea, the inclusion in the @UNESCO cultural immaterial patrimony of the multinational application #Martinki- #Mártenitsa- #Mărţişor custom was approved!

— Daria Pirvu (@daria_pirvu) December 6, 2017

قُدم طلب لليونسكو بصون العادة الخاصة بالمارتينكي كتراث ثقافي غير مادي، فمنذ عام 2013 و يقوم “هايموس” مركز البحوث العلمية وتعزيز الثقافة عبر البريد الالكتروني @HAEMUSorg بحماية هذا التراث، وأغلب ما في الطلب مستند على عملنا، وبانتظار التصويت النهائي المقترب pic.twitter.com/bswphWjmAg

تهانينا فما حدث اليوم في كوريا هو الموافقة على طلب تضمين مارتينكي ومارتينتسا ومارتيسور في التراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

A beautiful surprise on #StNicholasDay#Mărțișor, included on the @UNESCO#IntangibleCulturalHeritage List @UNESCOEU
https://t.co/bZaWU8Jke4

— Mircea Diaconu (@M_DiaconuMEP) December 6, 2017

مفاجأة جميلة في هذا العيد بسبب إدراجه في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

تم إدراج رمز الربيع- الخيوط الحمراء والبيضاء المتشابكة التي نرتديها كل مارس- في القائمة الممثلة للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية التابعة لليونسكو، الخاص بدول بلغاريا ورومانيا ومقدونيا ومولدوفا.

تزامنًأ مع الممارسات الثقافية المرتبطة بالأول من مارس أدرجت اليونسكو عادة بلقانية أخرى في القائمة الممثلة للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية  وهي احتفالات الربيع  Hıdrellez المقامة في مقدونيا وتركيا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع