أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

شيماء مصطفى

البريد الالكتروني شيماء مصطفى

آخر المقالات من شيماء مصطفى

4 أغسطس - آب 2018

لماذا يخشى اللاجئون السوريون العودة إلى نظام الأسد

يخشى اللاجئون السوريون في لبنان العقوبات التي يفرضها نظام الأسد مثل فقدان بيوتهم والتجنيد الإجباري والتعذيب أو حتى أخطر من ذلك.

30 أغسطس - آب 2016

القوانين القمعية قد تكون مُعدية: تسليط الضوء على قانون تكنولوجيا المعلومات الجديد في الإمارات

دفاع الأصوات العالمية

لا يعد القانون الجديد مفاجأة لمن هم على دراية بالسياسات الرقمية في المنطقة، حيث يسبق هذا القانون موجة من حجب مزودي خدمات الصوت عبر الإنترنت في العديد من الدول العربية.

1 يوليو - تموز 2016

قرار مؤلم يتخذه شاب فلسطيني سوري بهجرة وطنه

الجسر

"كان من الصعب أن أقرر إذا كنت أريد مغادرة هذه البلاد دون العودة إليها مجددًا... حتى لو كانت هذه البلاد غير آمنة فهي بلادي وأنا أحبها حقًا".

30 مايو - أيار 2016

تقرير المواطن الرقمي: اثنان من قيادات المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر يواجهان تحديات قانونية

دفاع الأصوات العالمية

عودة وسائل التواصل الاجتماعي في أوغندا وانقطاعها عن العراق، أداة جديدة لمساعدة الروس في كسب الأصدقاء "واستهداف الضحايا"، وصحيفة الحقيقة تكشف مراقبة موزمبيق لوسائل الاتصال.

24 أبريل - نيسان 2016

لا خجل من الشعور بالخوف. “مواجهة الرقابة في مصر بعد الثورة”

دفاع الأصوات العالمية

"في الدولة الديكتاتورية عندما يصبح كل شيء ظالم مقبول وطبيعي في حياتنا اليومية، تظل مهمة نشر المعلومات وإخطار الأخرين بالحقيقة هو الجزء الأكثر حيوية في حركة النشطاء، مهما بلغت صعوبته".

8 أبريل - نيسان 2016

شاب يمني يريدك أن تعرف كيف غيرت الحرب حياته

"رسالتي للتحالف السعودي: أرجوكم توقفوا عن القتل. هذه ليست لعبة، نحن لدينا أطفال كما إننا بشر مثلكم".

31 مارس - آذار 2016

مشاركة فتيات في برمجة تطبيق لمحاربة التحرش في كوسوفو

يأمل مطورو تطبيق جديد يدعى "امش بحرية" أن يساعد على حل مشكلة التحرش الجنسي في كوسوفو.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع