أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

سويسرا: مبادرة لتأسيس دخل أساسي للجميع

مبادرة لسن قانون فديرالي جديد يسمى “دخل أساسي غير مشروط” قدم رسمياً في سويسرا في أبريل/نيسان. الفكرة التي تتألف ببساطة من إعطاء دخل شهري لجميع المواطنين وهي ليست وسيلة اختبار ولا تمت للعمل بصلة، عملت على إغناء التعليقات في جميع المدونات السويسرية. [جميع الروابط بالفرنسية ما لم يذكر غير ذلك]
عملية الاستفتاء السويسري [بالإنجليزية] هي نظام الديمقراطية المباشرة التي تمكن المواطنين من الدعوة إلى التغيير التشريعي على المستوى الاتحادي أو الدستوري.
إذا تمكنت مبادرة الدخل الأساسي أن تجمع أكثر من 100،000 توقيع قبل 11 من أكتوبر/ تشرين الأول 2013، فإنه من اللازم للجمعية الاتحادية النظر في ذلك، ويمكن الدعوة إلى استفتاء إذا تبين أن المبادرة ذات مصداقية.

الفرنك السويسري بواسطة جيم مستخدم فليكر (تحت رخصة المشاع الإبداعي).

الفرنك السويسري بواسطة جيم مستخدم فليكر (تحت رخصة المشاع الإبداعي).

شرح باسكال هولنوغ على مدونته التفاصيل:

L'initiative populaire  pour un revenu de base inconditionnel  propose d'inscrire dans la constitution fédérale l'instauration d'une allocation universelle versée sans conditions devant permettre à l'ensemble de la population de mener une existence digne et de participer à la vie publique. La loi règlerait le financement et fixerait le montant de cette allocation (les initiants la situent à 2000-2500 francs par mois, soit, grosso modo, le montant maximum de l'aide sociale actuelle, mais n'inscrivent pas ce montant dans le texte de l'initiative). Le revenu de base est inconditionnel : il n'est subordonné à aucune contre-prestation. Il est universel (tout le monde le touche) et égalitaire (tout le monde touche le même montant). Il est individuel (il est versé aux individus, pas aux ménages). Il n'est pas un revenu de substitution à un revenu ou un salaire perdu. En revanche, il remplace tous les revenus de substitution (assurance chômage, retraite, allocations familiales, allocations d'étude, rentes invalidité) qui lui sont inférieurs. Comment le financer? Par l'impôt direct sur le revenu et la fortune, par l'impôt indirect sur la consommation (la TVA), par un impôt sur les transactions financières, et surtout par le transfert des ressources consacrées au financement de l'AVS, de l'AI, de l'aide sociale et des autres revenus de substitution inférieurs au montant du revenu de base.

المبادرة الشعبية “لدخل الأساسية غير المشروط” يقترح “التأسيس لفائدة الجميع دون قيد أو شرط” أن تكون مكتوبة في الدستور الاتحادي التي من شأنها أن “تسمح لجميع السكان أن يعيشوا حياة كريمة والمشاركة في الحياة العامة”. القانون سيعالج التمويل وتعيين مبلغ الاستحقاق (مقدمو المقترح تشير الى أن نحو 2،000-2،500 فرنك سويسري في الشهر (أو 2،200-2،700 دولار أمريكي شهريا)، وهي عبارة عن نفس الحد الأقصى الحالي للضمان الاجتماعي، لكنها لم تكتب هذا في نص المبادرة. الدخل الأساسي لايأتي مع أي شروط مرفقة: فهو لا يخضع لأي اختبار الوسائل. وهو عالمي (الجميع سوف يستلمه) والمساواة (الجميع سوف يتلقى نفس المبلغ). الدخل أيضا شخصي (يتم دفع بها إلى الأفراد وليس للأسر)، وليس بدالاً عن الراتب المفقود. بدلا من ذلك، فإنه يستبدل كل دعم الدخل (إعانات البطالة، والمعاشات التقاعدية، وبدل الأسرة، ومنح الطالب، ودفع العجز). كيف سيتم تمويله؟ من خلال الضرائب المباشرة من الضرائب، والدخل والثروة غير المباشرة على الاستهلاك، فرض ضرائب على المعاملات المالية، وعلى الأخص من خلال إعادة توزيع الموارد المخصصة حالياً لتمويل معاشات التقاعد ودفعات البطالة والضمان الاجتماعي وغيرها من مدفوعات الرعاية أقل من مبلغ الأساسية الدخل.”

 على مدونته علق فريد هوبلير:

Le truc important, c’est que ce revenu est fixé pour toutes et tous sans qu’il n’y ait de contrepartie de travail ; oui, un revenu sans emploi. Cela peut choquer. Mais dans le fond c’est une idée parfaitement défendable. D’une part, on lutte ainsi contre la pauvreté et la précarité, plus besoins d’aides sociales en complément de revenus autres et des dizaines d’aides différentes et complexes à mettre en œuvre. Ce revenu inconditionnel est également un bon point pour l’innovation et la création. (…) On est aussi dans un nouveau paradigme qui peut effrayer les capitalistes acharnés : libérer l’Homme du travail et lui rendre son statut d’homo sapiens prévalant à celui d’homo travaillus qui a tellement cours dans notre société.

الشيء المهم هو أن هذا الدخل هو للجميع دون شرط العمل، وهذا صحيح، دخل بدون عمل. هذا قد يبدو صادماً. ولكن في قلب الفكرة دفاعها أيضاً. من جهة، نحن نحارب ضد الفقر وانعدام الأمن، لذلك لم يعد هناك حاجة للضمان الاجتماعي لتعزيز الإيرادات الأخرى، وعشرات من الفوائد المختلفة. هذا الدخل غير المشروط هو خبر جيد على قدم المساواة للابتكار والإبداع. (…) لقد حققنا نقلة نوعية أيضا في عقلية الرأسماليين التي قد تجده مثيراً للقلق: تحرير الرجل العامل، إعادته إلى وضعه كإنسان عاقل.

في حين حدد مارتوف عدداً من الحجج لمصلحة الدخل الأساسي، كما يوضح هنا:

دافع الإنسان للعمل بواسطة freeworldcharter.org استخدمت بموافقة عن طريق مارتوف بالفرنسية


أدت هذه الرؤية العالمية الجديدة في الدخل عن طريق الفيلم الألماني الزخم الثقافي، من قبل اينون شميت ودانيال هاني، وهما اثنين من ثمانية مواطنين سويسريين مؤسسين للمبادرة:

“ماذا ستفعل بالدخل الأساسي؟”
على موقع الفرع السويسري للشبكة العالمية للدخل الأساسي كان مستخدمو الإنترنت يسألون السؤال التالي:

Voilà, ça y est, vous l'avez. Chaque mois vous recevez 2500 francs sans condition. Dites-nous en quoi votre vie a changé. Dites-nous ce que vous faites de votre temps. A quoi vous consacrez votre vie ?

إذاً، ستتلقى 2500 فرنك سويسري شهرياً بدون قيود أو شروط. قل لنا كيف ستتغير حياتك. قل لنا كيف ستقضي وقتك. ستكرس حياتك لتفعل ماذا؟

تباينت ردود الفعل. انطوان سيعمل على انشاء مطعم. غاتاني ستؤسس مزرعة. ورينو سيكرس نفسه للموسيقى:

Mon premier projet serait de finir et de tenter de produire un instrument de musique que je suis en train de créer. Parallèlement à ça je proposerais des cours d'utilisation de mon instrument de musique préféré et peu connu dans la région.

مشروعي الأول سيكون في الانتهاء من آلة موسيقية أعمل عليها وأنوي درجها في عملية الإنتاج. في نفس الوقت أود أن أقدم دروساً حول كيفية تشغيل أداتي الموسيقية المفضلة، غير المعروفة جيداً في هذه المنطقة.

المستخدم herfou70 سيعطي الاولوية لعائلته:

Je suis Père de famille (3 enfants – 6-11-14 ans) et suis le seul salairé de la famille. Disposer d'une revenu de base me permettrait de consacrer plus temps à mes enfants. Mon épouse pourrait également avoir une activité autre que celle qu'elle occupe dans le foyer, ce qui lui permettrait de plus s'épanouir.

أنا أب لـ 3 أطفال – 6 و 11 و 14 سنة من العمر) وأنا معيل الأسرة فقط. الدخل الأساسي من شأنه أن بسمح لي بتكرس المزيد من الوقت لأطفالي. وزوجتي أيضاً ستكون قادرة على فعل شيء خارج رعاية المنزل، مما يسمح لها أن تنمو وتتطور.
ملصق للمبادرة

ملصق لمبادرة دخل أساسي غير مشروط

على موقع فيسبوك، أطلق المؤيدون للمبادرة مسابقة تدعى “نجم للحياة”. زوار الموقع مدعوون لالتقاط الصور لأنفسهم كما لو أنهم محكوم عليهم بالسجن مدى الحياة.

 دخل أساسي “ضرره أكثر من نفعه”

لكن لا يقتنع الجميع بعد بالفكرة. وفقاً لجان كرستوفي، عضو بالغرفة التشريعية، يجب على الاشتراكيين عدم دعم هذا الاقتراح، الذي يعد حسب كلامه “ضرره أكثر من نفعه وسيكون كارثي للعمال”. على مدونته قال هذا التوضيح:

Les partisans du revenu de base prétendent que ce revenu doit «libérer de l’obligation de gagner sa vie» et entraînerait la disparition des emplois précaires ou mal payés, car, puisque le revenu de base garantit le minimum vital, plus personnes ne voudra de ces emplois. Or, c’est probablement le contraire qui se produirait. Comme ces faibles montants ne suffiront pas à atteindre le premier objectif de l’initiative, à savoir garantir des conditions de vie décentes, leurs bénéficiaires seront obligés de travailler quand même, malgré le revenu de base. La pression d’accepter n’importe quel emploi ne disparaîtra donc pas.

يزعم المؤيدون للمبادرة أنها يجب أن “تحرر الناس من عبء كسب العيش” وتؤدي إلى اختفاء العمالة غير المستقرة أو التي تكسب أجر فقير، بسبب، كون ضمان هذا الدخل الأساسي لأجرة قليلة، لن يرغب أحد في مثل هذه الوظائف ذات الأجر القليل. الآن، سينتج هذا الأمر تأثير معاكس. المستوى المنخفض من الدفع لن يكون مرضياً للهدف الرئيسي من المبادرة، وهو ضمان مستوى معيشة كريم ولائق، المستفيدين عليهم العمل في جميع الأحوال، بالرغم من الدخل الأساسي. لن يغيب الضغط على قبول أية وظيفة متاحة.

وأضاف:

Enfin, le revenu de base inconditionnel aurait pour grave défaut d’exclure définitivement bon nombre de travailleurs du marché du travail (dont on nierait alors le droit au travail): ceux dont on ne jugerait pas la capacité de gain suffisante (p. ex. en raison d’un handicap, de maladie ou de faibles qualifications) n’auraient qu’à se contenter du revenu de base.

وأخيراً، فإن الدخل الأساسي غير المشروط، أسوأ من ذلك كله، سيستبعد بشكل دائم عدد لا بأس به من العمال من سوق العمل (عن طريق حرمان حقهم في العمل): أولئك الذين لايملكون الكسب الكافي ( بسبب المرض أو الإعاقة أو نقص المؤهلات) يجب أن يكتفوا بالدخل الأساسي.

تحليله المثير للجدل، كما يمكن أن يرى من سيل التعليقات الواردة على مقاله. من وجهة النظر الفرنسية، أوضح جيف رينو لماذا اليسار “متصلبا للغاية” ضد الدخل الأساسي غير المشروط:

La gauche de la fin du 19è et du 20è siècle s’est forgée autour de la valeur travail et la défense des travailleurs. Ce combat se retrouve dans la défense persistante du salariat et de son St. Graal, le CDI, alors même que ce “statut” ne concerne plus qu’une minorité de personnes.

لقد نشأ اليسار في نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 على قيم العمل والدفاع عن العمال. هذه المراكز للدفاع لا تنتهي عند أجر العامل أو نعمة العقد دائم الأجر. حتى أن هذا “الوضع” لا ينطبق إلا على الأقلية.

مع انطلاقة المبادرة، تمنى هوبلر أن تبدأ النقاشات الاجتماعية في سويسرا:

Ce sera au moins la porte ouverte à un grand débat de société et l’occasion de réfléchir à ce que l’on veut et à quelle vie on aspire. Ce système d’allocation universelle (ou autres noms), ça fait un moment que je le suis, je me souviens qu’on en avait parlé dans des cours sur la précarité et le lien social il y a une dizaine d’années à l’université. Le principe est franchement séduisant et mérite qu’on s’y arrête.

Quand on voit le monde que nous donne le système capitaliste et productiviste actuel, on peut bien se prendre à rêver d’autre chose, d’un monde laissant plus de chances à chacune et chacun.

هذا على الأقل سيفتح الباب لنقاش مجتمعي كبير وفرصة للتفكير في ما نريد وإلى أي نوع من الحياة نطمح. كنت أتابع فكرة وجود نظام نفعي عالمي (بين أسماء أخرى) لفترة من الوقت. أتذكر الحديث عن هذا الأمر في فئة عدم الاستقرار على العلاقات الاجتماعية قبل عقد من الزمن في الجامعة. الفكرة هي بصراحة مغرية جداً وتستحق نظرة أعمق. عندما تنظر الى العالم من خلال هذا النموذج الرأسمالي الإنتاجي الحالي، قد ترغب بشيء آخر، قد ترغب بعالم آخر يعطي الجميع فرصة أفضل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع