أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

هل نسيت كلمة السر؟ لا تقلق، إنها عند الكرملين

Want to become a Russian blogger officially? The government is happy to begin by receiving your login and password. Images mixed by author.
هل تريد أن تصبح مدون قانوني في روسيا؟ ستكون الحكومة سعيدة بالحصول على اسم المستخدم وكلمة السر الخاصتان بك. صورة مركبة من طرف الكاتب.

جميع الروابط باللغة الروسية

إذا تم الاعتراف بك رسميًا كمدون في روسيا، فسيظهر اسمك قريبًا في “سجل الدولة للمدونين”. تظهر في القائمة منذ إطلاقها يوم الجمعة 1 أغسطس/آب أسماء قليلة فقط، لكن لا نستطيع التكهن بعدد المدونين الذين ستضيفهم وكالة الاتصالات روسكومنادزور الى السجل.

بالإضافة إلى جمع أسماء المدونين وعناوين مدوناتهم، تطلب منهم روسكومنادزور المعلومات التي يجب ألا تُكشف: اسم المستخدم وكلمة السر.

في مقابلة حديثة، قال مدير روسكومنادزور، ألكسندر زاروف، إن إدراج المدونين في السجل سيساعدهم على “إضفاء الشرعية على أعمالهم” ولفت انتباه شركات الإعلانات. في الواقع، يشجع زاروف والحكومة الروسية المدونين على الاتصال مباشرة بروسكومنادزور والتحقق من استيفائهم لشروط التسجيل.

لا يستوف جميع المدونون هذه الشروط، المدونون “الرسميون” هم الذين لديهم 3000 زيارة لمدونتهم في اليوم. “نيل اعتراف” الدولة هو الطريقة التي تأمل منها الحكومة تعزيز النظام الجديد.

في 30 يوليو/تموز، عمل القائمون لموقع TJournal.ru بعرض للعملية التي تقوم بها روسكومنادزور فيما يخص تسجيل المدونين. مازالت الحكومة تضبط وسائل قياس عدد الزوار اليوميين للمدونات، عملية صعبة، في وقت لا تنشر مجموعة من شبكات التواصل الاجتماعي كفيسبوك بيانات المستخدمين. ولتبسيط العملية، تقترح روسكومنادزور على كل مدون أن يرسل اسم المستخدم وكلمة المرور خاصته حتى يدقق السجل نسبة الزوار وسلوكهم، كما هو الحال بالنسبة لتطبيق الطرف الثالث.

لايُعرف كم من الروس وضعوا تقتهم في الحكومة فيما يخص كلمات السر، لكننا نعرف أن 130 شخصا قدموا طلباتهم لروسكومنادزور في اليوم الذي بدأ فيه العمل بالسجل.

وفضلاً عن ذلك، وما ينذر بالخطر هو الفرصة التي تمتلكها الحكومة لاستغلال ذلك واستعمال هذه المعلومات للمراقبة والتلاعب بأنشطة المدونين.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع