أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تقارير عن إمكانية حجب موقع لينكد إن في روسيا

The end of LinkedIn in Russia?

هل تكون هذه نهاية لينكد إن في روسيا؟

موقع لينكد إن، أكبر موقع مهني على مستوى العالم، مهدد بالحجب في روسيا، حيث أقْنعت الرقابة الفيدرالية محكمة موسكو بضرورة حظر الموقع.

وجد القاضي أن الموقع يشارك البيانات الشخصية لغير مستخدميه بدون إذنهم وهذا غير قانوني. فيما يمكن لهذا أن يكون له عواقب على المدى البعيد. استندت محكمة موسكو أيضًا أن موقع لينكد إن يقوم بجمع المعلومات الشخصية لمستخدميه في روسيا بدون تخزينها على خوادم موجودة داخل روسيا -وهذا بعكس الشرط القانوني الذي طُبق العام الماضي وبموجبه تلتزم بعض الشركات التكنولوجية الأجنبية بذلك.

وفقًا لجريدة كورمسانت، قررت الرقابة الفيدرالية اتخاذ إجراءات ضد موقع لينكد إن وذلك بسبب تسريبات بيانات المستخدمين المتكررة. أُعلنت أخبار هذا العام عن خسارة الشركة لبيانات ما يقرب من 167 مليون حساب، نتيجة خرق لبياناته عام 2012 – أكثر بكثير من 6.5 مليون حساب أُعلن عنهم سابقًا.

وصرح المراقبون الفيدراليون أنهم قاموا بتحويل موقع لينكد إن للمحكمة لعدم وجود تمثيل رسمي له في روسيا. حيث لدى الموقع ما يقارب من 5 مليون مستخدم مسجل في روسيا (يعتقد أن حوالي نصفهم غير نشط) و400 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم.

توضح الرقابة الفيدرالية الروسية في الدعوة القضائية، أن موقع لينكد إن يقوم بجمع ونقل بيانات المواطنين الروس، بما في ذلك المواطنين الذين ليسوا أعضاء في الموقع، منتهكين بذلك العديد من قوانين الخصوصية. حكمت المحكمة في 4 أغسطس / آب، لصالح الحكومة. وطلبت من الشرطة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحصر مستخدمي موقع لينكد إن في أنحاء البلاد.

وقت كتابة هذه السطور، لا يزال موقع لينكد إن متاح لمعظم مستخدمي الإنترنت في روسيا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع