أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

فنانو سنغافورة داخل وسائل المواصلات العامة

رسم “ألفين مارك”، تم استخدام الصورة بعد الموافقة

يستقل الأشخاص الحافلات، والقطارات، والطائرات، ليس للتنقل فحسب، بل لممارسة الرسم أيضًا.

تأسست “رابطة الرسامين المتنقلين” على صفحات التواصل الإجتماعي منذ أكثر من عاماً؛ لكي تعرض أعمال الرسامين الذين استغلوا أوقاتهم بشكل إيجابي ومنتج، ليعبروا برسمهم عما يحدث داخل وسائل المواصلات العامة. كما يوضح الفنان والمُعلم السنغافوري أيضاً ” إروين ليان ” – أحد مؤسسي رابطة الرساميين المتنقلين – لماذا يعتقد بأن وسائل المواصلات العامة أرض خصبة لكل الفنانين:

I think the public transport system is a very unique and peaceful place. You have this moving box (public transport) with wheels or wings that can contain the greatest diversity, because it is literally taking everyone to a common destination. I find that interesting; the notion of going somewhere together. Also, the fact that there are so many different faces to draw within a small room excites me. I was traditionally trained in fine arts and with dwindling interests in traditional art, the public commute presents a unique, safe and condensed setting to practice what I love.

أعتقد أن نظام وسائل المواصلات العامة مكان فريد جداً وآمن، حيث أن هذا الصندوق المتنقل ذات العجلات أو الأجنحة (وسائل المواصلات العامة)، الذي يضم أشخاص مختلفين، لأنه يقلَ الجميع إلى نفس الواجهة بالضبط، فأجد ذلك أمر مسلي حينما يذهب الجميع إلى نفس الاتجاه، كما تسعدني حقيقة الكثير من الوجوه المختلفة التي يمكنني أن أرسمها في مساحات صغيرة، ودُربت بشكل تقليدي في كلية الفنون الجميلة، وكنت لا أرغب في تعلم الفنون التقليدية بشكل كبير، ولكن أتاحت وسائل المواصلات ممارسة ما أحب بشكل فريد وأمن ومكثف.

كما أضاف أن فكرة الرابطة جاءت عن طريق برنامج مماثل طُبق في كندا:

I was very inspired by the Canadian subway and they have this ‘Sketching-the-line’ program where they invite commute sketchers to submit their work and feature them all over the transit. I thought that was such an organic move and very gracious of them to grant advertising space to commute artists.

استلهمت الفكرة من المترو الأنفاق الكندي، وبرنامج (الرسم التخطيطي) لديهم، حيث يدعوا الفنانين المتنقلين؛ للمشاركة وعرض أعمالهم في جميع أنحاء ممرات المترو، أعتقدت أنها خطوة فردية، وأن هذا كرم منهم شديد بمنح الفنانين مساحات إعلانية ليعرضوا أعمالهم فيها.

رسم “اروين ليان”، مُصرح باستخدامها.

رسم “اروين ليان”، مُصرح باستخدامها.

كما يتعجب “ألفين مارك تان” – عضو آخر ناشط برابطة الرسامين المتنقلين- بأن لا يعلم الكثير من الأشخاص ما يحدث حولهم، عندما يستقلون الحافلة أو القطارات:

That people in general can be so hooked on to their mobile devices, they have no clue that I’m sketching them, or even what is happening around them.

يكون الناس بصورة عامة مشغولين بهواتفهم المحمولة، وليس لديهم أي فكرة بأنني أقوم برسمهم ، أوحتى بما يحدث حولهم.

رسم “ألفين مارك”، ومُصرح باستخدامها.

أنتج “ألفين مارك” أيضاً فيديو إرشادي قصير ليرصد التفاصيل الأساسية في الرسم التنقلي:

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع