أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار جلوبال فويسز!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع لجلوبال فويسز!

تبرع الآن

مقالات معلومات عن سينغافورة

اقرأ هذه المقالة

سنغافورة: هل هي مدينة أم بلد؟

  1 يوليو - تموز 2018

هل سنغافورة مدينة أم بلد؟ يبدو هذا السؤال سخيفًا نظرا للاعتراف العالمي الذي تحظى به سنغافورة بكونها دولة مستقلة. ولكن يرى وزير القانون في سنغافورة ك. شانموغام، ضرورة التعامل مع سنغافورة باعتبارها مدينة. وأثارت هذه الملاحظة جدلًا في المدونات الإلكترونية.

اقرأ هذه المقالة

أغانٍ سنجليزية بأسلوب مميز لحثّ هونج كونج على إعادة معدات عسكرية إلى سنغافورة

  24 يناير - كانون الثاني 2017

ما يزال التوتر متصاعدًا عقب مصادرة حكومة هونج كونج لتسع مركبات مدرّعة سنغافورية مما دفع المدوّنين السنغافوريين إلى تحويل الحدث الدبلوماسي إلى أغانٍ سنجليزية ذات أسلوب مميز يستجدون فيها هونج كونج والصين بطريقة هزلية لإعادة مركبات "تريكس شيا"

حركة الحجاب بسنغافورة

  3 فبراير - شباط 2014

يردد و يوضح محمد هيكل الحجج لحركة الحجاب بسنغافورة: Muslims are not asking for ALL women to wear hijab in ALL sectors, rather we are asking that for those ALREADY wearing the hijab, to allow them to continue wearing it. By telling the Muslims that you are not allowing them...

اقرأ هذه المقالة

“ارفعي تنورتك وانقذي حياتك” إعلان مثير للجدل في سنغافورة

  14 يونيو - حزيران 2013

قامت جمعية سنغافورة للسرطان بنشر اعلان مثير للجدل " ارفعي تنورتك وانقذي حياتك " في محاولة للفت نظر النساء في سنغافورة وتذكيرهن بوجود فحص مجاني لأمراض سرطان النساء وقد أثار الإعلان جدلاً واسعا ما إذا خلاقاً أو ذا تأثير فعال أو مهيناً.

مشروع ذاكرة سنغافورة

  6 يونيو - حزيران 2013

انطلق عام 2011 مشروع ذاكرة سنغافورة الذي يهدف إلى “جمع، حفظ، وتوفير الوصول” إلى تاريخ سنغافورة. بل وأبعد من ذلك، “فهو يهدف إلى بناء مجموعة وطنية لمحتوى يتضمن مواد مطبوعة، مسموعة، ومرئية للحفاظ عليها في صيغة رقمية، وجعلها متاحة للإطلاع والاستكشاف والبحث.” يأمل المشروع جمع 5 ملايين ذكرى شخصية بحلول...

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع