أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

إحدى عادات الزواج في الصين، تسمح بالأعتداء الجنسي على وصيفات العروس

لقطة شاشة من المقطع المنشور.

تعد عادة إزعاج العرسان في يوم زفافهم جزء من عادات الزواج التقليدية في الصين إلاّ أنها في السنوات الأخيرة تطورت بطريقة تستدعي القلق حيث وصلت إلى أعتداء أشابين العريس جنسيًا على وصيفات العروس.

زاد الحديث في الآونة عن هذه الظاهرة بسبب قضيتين حديثتين. الأولى كانت مقطع فيديو أنتشر بشكل كبير (يحتوي على محتوى مزعج) انتشر على وسائل التواصل الاجتماعية الصينية، يظهر بالفيديو وصيفة العروس وهي مقيدة اليدين وشابين يعتديان عليها جنسيًا داخل سيارة في مدينة شيان، كانت المرأة تصرخ وتقاوم في حين أن الرجلين جرداها من ملابسها الداخلية بالقوة وهما يضحكان ويطلبان منهاإصدار بعض الأصوات الجنسية.

نُشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعية في 8 كانون الثاني / يناير وانتشر بشكل كبير. وبعد يومين احتجزت شرطة المدينة الشابين، يبلغ أحدهما 19 سنة والأخر 21 سنة ولكن الضحية رفضت رفع دعوى قضائية عليهما.

في الكثير من الحالات ترفض وصيفات العروس التقدم ببلاغ ضد المعتدين لأنهن لا يردن تخريب زفاف صديقتهن في تحقيق إجرامي. وفي الكثير من الأحيان يتدخل رفاق العريس وبعض الضيوف مبررين هذا التصرف بحجة أنه جزء من تقليد قديم يعرف بأسم “ناوهون” ويعني حرفيًا “افتعال المشاكل في الزفاف”.

إن “وصيفات العروس” هو تقليد غربي مستورد وليس صيني، فإن نظرت إلى تقاليد الزفاف الصينية سوف ترى أن مساعدة العروس تعرف بأسم “سيدة الزفاف” والتي يجب أن تعرف كل آداب السلوك. كان الزواج في الغالب يتم من خلال ترتيب مسبق في الصين حتى أواخر التسعينات من القرن الماضي، وكان من العادات تقضي أن يُجبر الضيوف العريس على الشراب والمزاح مع العروس لتشجيعهما في ليلتهما الأولى معًا. وفي بعض المناطق تقوم العائلات الغنية باستئجار العاهرات للترفيه عن الضيوف ولكنه لم يكن جزء من العادات الممارسة.

ولكن الأمور وصلت بعادة “ناوهون” إلى حد الأعتداء الجنسي والتحرش في الزفاف.

“دور عالي الخطورة قد يعرضك للأعتداء الجنسي والاغتصاب والآن الموت “

وفي قضية أخرى تمادى متبعوا عادة ناوهون حتى وقعت مأساة في 13 من كانون الثاني / يناير في غوانزو حيث أنتهى الأمر بإحدى وصيفات العروس بالموت.

ووقفًا لحسابات شهود عيان على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن سلم العريس هدية المغلف الأحمر لعائلة العروس، فتحت العائلة البابا ليسرع رفاق العريس بالدخول ومطاردة وصيفات العروس الذين جرين للأختباء في الطابق العلوي. إحدى وصيفات العروس اختبأت في الطابق الرابع وماتت إثر سقوطها من الشرفة.

وبالرغم من أن القضية ما زالت تحت التحقيق إلّا أن عدد من مستخدمي الإنترنت قاموا بربط موت وصيفة العروس بعادة ناوهون. وفيما يلي بعض التعليقات من نيوز ثيرد الاجتماعية على منصة ويبو.

做伴娘要不被性侵强奸,要不被弄死,风险真大,

Bridesmaid is such a high risk role — sexual harassment, rape and now death.

دور وصيفة العروس عالي الخطورة، يتضمن الأعتداء الجنسي والأغتصاب.. والآن الموت”

失足?无人推无人挤会失足?玩伴娘摸奶猥亵还不够?草菅人命的恶俗风气,政府要出面治一治了!

Accident? How could she fall if no one pushed her? Sexual harassment and groping breasts is not enough? If the custom is so vulgar and harms people’s lives, the government should intervene.

حادثة؟ كيف يمكن آن تسقط من الشرفة مالم تُدفع؟ ألا يكفي التحرش الجنسي ومسك الصدر؟ إذا كانت هذه العادة بذيئة وتؤذي حياة الناس يجب على الحكومة التدخل.

بالنسبة للضحايا فأن البحث عن العدل هو حالة معقدة.

بعد انتشار الفيديو بسرعة وإدانة قنوات الأخبار الوطنية ومستخدمين الإنترنت للرجلين الذين اعتديا على المرأة نشر خبر على محطة الأخبار المحلية يقول يفيد بأن وصيفة العروس قد سامحت الرجلين لأنهم من المعارف، بعض الأشخاص صبوا غضبهم على وصيفة العروس:

我们都以为伴娘受了委屈,在网上声讨,谁知道人家自己根本不追责

We thought the bridesmaid was bullied and we slammed the men online, now she doesn’t want to pursue the case.

لقد أعتقدنا أنهما يتنمران على وصيفة العروس وبعد الهجوم عليهما، الوصيفة لا تريد متابعة القضية.

既然你愿意被摸,以后发视频的时候尽量开心点。别让我们误会

If you really want to be touched, please act happy in future videos. Don’t misguide us.

أرجوك، إن أردتِ ان يلمسوك تظاهري بالسعادة في الفيديوات المستقبلية، لاتظللي المشاهدين.

وبعضهم كانوا متعاطفين مع قرار وصيفة العروس، حيث علق مستخدمي ويبو من i love google على منصة نيوز ثيرد :

知道受害者为什么不打算追责吗?因为都是亲戚同乡,对方肯定出动大批人出来说情,受害人不给面子,以后在本地就很难待下去。但嫌疑人触犯的是刑法,受害人不追责,也应该提起公诉,公安和检察部门不要尸位素餐。

Do you want to know why the victim does not want to pursue the case? Because they have a kinship affiliation. The other side must have mobilized social pressure, accusing the victim of making them lose face and she probably couldn't stay in the local community if she pursued the case. However, the case is criminal in nature. Even if the victim does not want to pursue, authorities can file charges. The police and prosecutors should perform their duty.

هل تريدون معرفة لماذا لاتود الضحية متابعة القضية؟ بسبب علاقات القرابة. والسبب الآخر قد يكون ضغوط المواقع الاجتماعية، واتهامهم الضحية بإحراجهم وقد لا تتمكن الضحية من العيش في مجتمعها الحالي لو استمرت بشكواها. ولكن القضية في طبيعتها جرم، حتى لو لم ترد الضحية توجية التهم يجب على السلطات توجية التهم. يجب على ضباط الشرطة القيام بواجبهم.

وقال المحامي أي كيوفي أنه في إيطار قانوني يجب على الشرطة توجية التهم الإجرامية ضد المتهمين بغض النظر عن قرار وصيفة العروس:

根据视频记录,两名男子已经涉嫌强制猥亵罪,该案属于公诉案件,只要公安机关立案受理,不以受害人不追责而撤销。受害人不追责可以认为是对嫌疑人行为的谅解,只能影响量刑,不影响定罪

Judging from the video, the two men allegedly committed sexual assault. It is a case for the public prosecutor, which means if the public security authorities take that as evidence, regardless of the victim's attitude, they could pursue it. The attitude of the victim has an impact on the sentencing, not the conviction.

بالحكم من مقطع الفيديو فأن الرجلين ارتكبا اعتداء جنسي. في هذه الحالة يمكن للمدعي العام والسلطات ان تأخذ المقطع كدليل بغض النظر عن تصرفات وصيفة العروس، كان بإمكانهم متابعة القضية. إن تصرف وصيفة العروس يأثر على الحكم لا على الإدانة.

وعلق وانغ زيان الذي يعمل في الأعلام برد ساخر عن كيفة استخدام التقاليد الصينية لمسامحة الأفعال الإجرامية.

这算什么性骚扰?闹伴娘是中国千百年来的文化传统,正准备申请非物质文化遗产。这是怎么了?怎么能用西方那一套资产阶级的标准来审视中国的传统文化?今后哪个中年男子还敢去参加别人的婚礼?

How can that be sexual harassment? Teasing the bridesmaid is Chinese culture and tradition and we are ready to apply for it to be declared [UNESCO] Intangible Cultural Heritage. How can we use Western capitalist values to examine Chinese custom? If so, no men would dare to attend another's wedding.

كيف يمكن ان يعد هذا اعتداء جنسي؟ مضايقة وصيفات العروس هو عادات وتقاليد صينية ونحن جاهزون لتقديم طلب للأعلان عنها في اليونسكو كتراث ثقافي غير مادي. كيف يمكن ان نستخدم قيم الغرب الرأس مالي للحكم على العادات الصينية؟ لو حدث ذلك لن يتجرأ أي رجل على حضور الزفافات.

ملاحظة: استمدت هذه الإحاطة عن الزواج الصيني عبر نقاش موسع في “صينيون عبر الحدود، سؤال وجواب”، وهي مجموعة دردشة مغلقة للمحررين، وكاتبة المقال أحد الساهمين فيها.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع