أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مع قوانين الصين الجديدة ستحتاج إلى تصريح لمشاركة الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي

تم مزج الصورة من قبل Oiwan Lam

قام مكتب معلومات مجلس الدولة في الصين بإطلاق لوائح محدثة في الثاني من مايو. هذه اللوائح ستقوم بتقييد الأفراد عند قراءة وكتابة الأخبار في مدوناتهم الخاصة أو وسائط التواصل الاجتماعي مثل: الوي شات وسينا ويبو.

تحت هذه القوانين الجديدة سيتوجب على المستخدمين الحصول على تصريح قبل كتابة أو توزيع أي خبر في وسائط التواصل الاجتماعي. سيتم تطبيق النسخة المحدثة من “بنود إدارة خدمة المعلومات الإخبارية عبر الانترنت” في الأول من يونيو 2017.

إضافة إلى القيود على التقارير الإخبارية،  ستقتضي هذه القوانين من الأفراد تقديم معلومات شخصية حقيقية عند الإشتراك في أي خدمة معلومات إخبارية.

تم ادخال هذه القوانين في سبتمبر 2005 لمنع المنافذ الإخبارية في الانترنت من نشر أي قصص إخبارية من مصادر “غير قانونية” كوسيلة لجبركل المنافذ الالكترونية على نشر الأخبار فقط من الوكالات الإخبارية المصرحة من قبل وحدة خدمة المعلومات الإخبارية عبر الانترنت.

بالرغم من الرقابة القوية التي عرفت بها الصين، إلا أن المجتمع الإعلامي الرقمي ساعد على قيام عالم ضخم من أناس يقومون بنقل الأخبار عبر الانترنت. كما سمحت منصات وسائط التواصل الاجتماعي المختلفة للعديد من الكتاب المستقلين استخدام المدونات ومنصات ويبو ووي شات العامة لكتابة الأخبار والتعليقات. وتمكن بعض الصحفيين المستقلين و المنافذ الإعلامية التجارية من دعم عملهم عن طريق الإعلانات وإكرامية القراء.

المدونون الذين يقومون بنشر قصص حساسة سياسياً يتعرضون لرقابة من قبل السلطات. والمجتمع ينتهز النظام الإخباري على المنصات العامة من وسائط التواصل الاجتماعي. ومع ذلك قام العديد بتعلم طرق تساعدهم على مشاركة معلومات مهمة مع العامة دون مخالفة القوانين السياسية والاجتماعية. وبظهورتطبيقات البث المباشر، أصبح من الصعب جداً إيقاف البث المباشر في وقته.

لكن قد تقوم البنود الجديدة بإيقاف هذه الصيحة بإضافة القيود السابقة من بوابات الويب والمنافذ الإخبارية إلى جميع منصات وسائط التواصل الاجتماعي.

شرح المدون البارز ويليام لونغ أثر هذه البنود الجديدة على مستخدمي وسائط التواصل الاجتماعي وذلك بتسليط الضوء على المقالات المعدلة في اللوائح في منشور حديث :

第五条 通过互联网站、应用程序、论坛、博客、微博客、公众账号、即时通信工具、网络直播等形式向社会公众提供互联网新闻信息服务,应当取得互联网新闻信息服务许可,禁止未经许可或超越许可范围开展互联网新闻信息服务活动。

المقال 5: على خدمات المعلومات الإخبارية التي تستخدم كل من: المواقع، المنتديات، التطبيقات، المدونات، المدونات المصغرة، الرسائل الفورية، البث المباشر، ومنصات الهاتف العامة؛ الحصول على تصريح من وحدة خدمة المعلومات الإخبارية عبر الانترنت. سيتم حظرأي خدمة معلومات إخبارية في حالة عدم التحصل على تصريح.

قارن لونغ بين اللوائح الجديدة والقديمة مشيراََ إلى توسيع هذه القوانين لتشمل كافة وسائط التواصل الاجتماعي:

之前原《规定》里,主要是针对网站进行监管,即网站提供新闻信息服务,需要取得互联网新闻信息服务许可,新《规定》将范围扩大到新媒体、自媒体、社交网站等,也就是说,在微信、微博里转发门户网站的新闻,需取得互联网新闻信息服务许可,否则将处一万元以上三万元以下罚款,新媒体不再是“自由世界”了。

في النسخة القديمة من البنود، كانت القيود محصورة على المواقع التي تقدم خدمة معلومات إخبارية بتصريح. أما البنود الجديدة قامت بتوسيع هذه القيود لتشمل أغلب أشكال الإعلام مثل: الإعلام الجديد و وسائط التواصل الاجتماعي. هذا يعني أن مستخدمي كل من وي شات وويبو سيحتاجون إلى تصريح لنشر الأخبار، وإلا سيكونون عرضة لغرامة مالية تتراوح ما بين 10,000 إلى 30,000  يوان صيني (ما يعادل تقريباً 1,400 إلى 4,300 دولار).لم يعد الإعلام عالماً حراً.

وفقاً لهذه البنود، تم تعريف المعلومات الإخبارية على أنها تقارير، تعليقات على الشؤون الاجتماعية والعامة كالسياسة، الاقتصاد، الجيش، الدبلوماسية، والأخبار العاجلة. المصطلح “خدمة أخبار الانترنت” تم تعريفه على أنه التبليغ، التعديل، نشروإعادة نشرالأخبار وإدارة منصات النشر.

في مقابلة مع صوت أمريكا، أشار ون يون شاو- معارض سياسي صيني مقيم في أمريكا أنه سيكون من المستحيل على الأفراد والمواقع العادية الحصول على تصريح إخباري:

所以一般個人乃至普通的網站想申請新聞信息服務許可證,我想都是一個不可能的任務。我想在這個條例下,所有跟新聞時政相關的,包括評論,包括論壇,包括內容的話,我想都會受到極大的限制。

أظن أن من المستحيل للأفراد و المواقع الحصول على تصريح إخباري. وتحت هذه اللوائح كل التعليقات، التقارير، وكافة المحتويات التي تتحدث عن الشؤون الحالية والسياسات ستكون محظورة.

هذه اللوائح ستطلب من القراء توفير معلومات شخصية حقيقية عند الإشتراك في أي خدمة معلومات إخبارية :

第十三条 :互联网新闻信息服务提供者为用户提供互联网新闻信息传播平台服务,应当按照《中华人民共和国网络安全法》的规定,要求用户提供真实身份信息。用户不提供真实身份信息的,互联网新闻信息服务提供者不得为其提供相关服务。

المقال 13: عند تقديم منصة خدمة المعلومات الإخبارية للأفراد، يجب على موزعي المعلومات الإخبارية في الانترنت اتباع اللوائح المندرجة تحت “قوانين الأمن الالكتروني لجمهورية الصين” التي تتطلب من المستخدمين تقديم معلومات شخصية حقيقية عند التسجيل. لا يجوز لموزعي المعلومات الإخبارية توفير الخدمة لمستخدمين لم يقوموا بتقديم معلومات شخصية حقيقية.

يعتقد لونغ أن الهدف من هذه المتطلبات الجديدة تقليل التعليقات المجهولة في أي حوار متعلق بالأخبار في وسائط التواصل الاجتماعي.

这条新《规定》主要是针对网民,也就是新闻的读者,对于网民的最大影响是,看新闻需要实名了,如果用户不向新闻平台提供真实身份,新闻平台不得为之提供相关服务,据我推测,这项规定主要是为了预防用户在新闻里匿名发布评论,实名之后,用户再发“违法”评论就容易抓了。

اللوائح الجديدة تستهدف مستخدمي الانترنت العاديين، أي قراء الأخبار. وتأثيره ينتج من الحاجة لاستخدام الاسم الحقيقي. إذا لم يقم المستخدم بتوفير معلومات شخصية حقيقية لا تستطيع المنصات الإخبارية توفير الخدمة له. أرى أن هذه التدابيرمن أجل منع المستخدمين من القيام بتعلقيات مجهولة في المواقع الإخبارية. فعند التسجيل باستخدام إسم حقيقي، يصبح من السهل جداً القبض على يقومون بكتابة هذه التعلقيات “الغير قانونية”.

واتفق الصحفي الصيني المنفي المقيم في ألمانيا شانغ بينغ، أن التسجيل بالإسم الحقيقي إنما استخدم لمنع التعليقات المجهولة في المنشورات الإخبارية في وسائط التواصل الاجتماعي  :

雖然它可能很難操作,它可能最終能管住的就是,你實名登記了,你就不能匿名發評論,而不是真正的實名看新聞…

من الصعب جداً تطبيق نظام التسجيل بالإسم الحقيقي. والنتيجة التي يمكن توقعها هي منع التعليقات المجهولة.

ستطلب هذه اللوائح من مقدمي خدمة المعلومات الإخبارية تعيين محررين وصحفيين ذو بطاقات صحفية مرخصة لتجهيز الأخبار(المقال 11) ولضمان عدم تدخل جهات استثمارية خاصة في عملية إخراج الأخبار.

منذ عام 2013 والسلطات الصينية تستخدم قانون الاشاعات لمنع مستخدمي الانترنت من نشر أي معلومات إخبارية غير موثقة في وسائط التواصل الاجتماعي. تحت هذا القانون، أي معلومة أو خبر لم يتم نشرها عبر قنوات حكومية رسمية يمكن أن تعتبر إشاعة.

ستتيح اللوائح الجديدة مساحات قانونية إضافية للحد من حرية التعبير لمستخدمي الانترنت وذلك بمنعهم من كتابة تقارير شهود العيان، توزيع أي معلومات من مصادر غير قانونية، والتعليق على الأخبار بشكل مجهول.

وبالرغم من تطبيق هذه اللوائح في الأول من يونيو، إلا أن العديد يشك في قدرة السلطات ومنصات وسائط التواصل الاجتماعي على تنفيذ كل هذه المتطلبات:

真正实施的话,新浪微博要死,或者卖给国家,腾讯说说也不会有了,各大公众号也不会有了,朋友圈也许不算是公众,还可以幸免

إذا تم تطبيق هذه البنود بصورة كاملة، سيتم إغلاق سينا ويبو أو بيعه للدولة( ينطبق هذا على تينسنت). ستتوقف كل منصات وي شات العامة. أما دوائر الأصدقاء ليست عامة لذلك فبإمكانها البقاء…

等于说,大家直接把所有通讯软件都卸载就行了,否则,只要你说话,就犯法!扼杀创新,真是悲哀

كأن يطلب منا إزالة كل أدوات التواصل وإلا فإنه كلما تتحدث ستكون عرضة لانتهاك القانون. من المؤسف جداً أن هذه اللوائح ستحد من الإبتكار والتجديد.

也就是说我到街上录一段视频或者直接打开直播软件就是违规了?另外将新浪科技的这条微博转发到qq、微信、或者我自己的微博也是违规的?因为我没有许可证啊,这是规定明令禁止的转载服务啊,话说现在有几个人没有往微信、qq、自己的微博转发过新闻链接或者新闻图片的?

هل يعني هذا أنه كلما أردت ان أسجل فيديو في الشارع أو أشغل أحد التطبيقات المباشرة أكون بذلك قد انتهكت القانون؟ أو إذا قمت بنسخ منشور إخباري إلى QQ، وي شات، أو مدونتي الخاصة، سانتهك القانون لأنه ليس لدي إذن للقيام بذلك؟

ينص القانون أن إعادة نشر المعلومات الإخبارية دون تصريح، محظور. من على وجه الأرض لم يقم بتوزيع خبر أو صورة عبر الوي شات، QQ، أو المدونات؟

بما أن تطبيق هذه اللوائح أمر شبه مستحيل، يرى أحدهم أنه من المحتم على الشرطة ومنصات وسائط التواصل الاجتماعي تنفيذ هذه اللوائح بصورة انتقائية:

这个立法还是普遍违法选择执法了

هذه اللوائح ستؤدي إلى حجب كافة النشاطات عبر الانترنت وستكون النتيجة تنفيذها بصروة انتقائية.

لا يزال الوقت مبكراً لمعرفة كيف سيتم تطبيق هذه التنظيمات في الأول من يونيو. لكن يمكننا أن نتوقع بأن المساحات المتاحة للصحفيين في مواقع التواصل الاجتماعي سيتم تضييقها.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع