أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

الدب البني يجتاح أنحاء هوكايدو الجزيرة الأكبر في اليابان

صورة للدب أوسوري، المعروف بالدب إيزو البني أو الدب الأسمر في حديقة نوبوريبيتسو للدببة في هوكايدو. والدببة الأوسوري حالها لا يشبه نفس الفصائل الفرعية مثل الدب الرمادي، تلك الدببة الموضحة في الصورة لم تتورط في أي من الهجمات التي وقعت في ١٧ يونيو/حزيران ٢٠٢١. الصورة التقطها براين من موقع فليكر. تم ترخيص الصورة حسب CC BY-SA 2.0

في إحدى ضواحي أكبر مدينة على جزيرة هوكايدو ركض دبًا بنيًا في يوم الجمعة، ١٨ يونيو/حزيران مخترقًا القاعدة العسكرية ثم المطار، وهجم على أربعة من المارة قبل مقتله على أيدي الصيادين المحليين رميًا بالرصاص. أظهرت الواقعة تزايد الاحتكاكات بين الدببة والبشر في اليابان.

كان الدب أوسوري أو الدب إيزو البني مصدرًا للأخبار على المستوى القومي حيث صورت رحلته من شمال سابورو إلى شرقها تصويرًا مباشرًا، تلك المدينة التي يقطنها ٢ مليون شخص الواقعة وسط هوكايدو وهي أربع جزر أساسية في أقصى شمال اليابان وتم بثها على التليفزيون ومن خلال فيديوهات متدفقة على الانترنت.

أضافت بعض المنافذ الإعلامية وضع علامة محتوى تحذيري عند مشاركتها للفيديو الذي يظهر ثوران الدب على قناة يوتيوب ومنصات أخرى، (حيث تعرض بعض لقطات الفيديو والدب يهجم على المارة).

من الجنون أن ترى دبًا بنيًا يسبح في فضاء سابورو، وترى بأم عينيك يخترق القاعدة العسكرية اليابانية لقوات الدفاع الذاتي.

التقطت فيديوهات لإحدى المارة من ضمن الأربعة الذين هجم عليهم الدب وقد أصيب بكسر في الضلع، وأخرى لموظف في قوات الدفاع الذاتي اليابانية.

بعد ركض الدب في إحدى ضواحي الأحياء والقاعدة العسكرية، جال في ممرات مطار محلي صغير قبل رميه بالرصاص من قبل صيادين محليين الذين تم استدعاؤهم للمساعدة، وحُدد في باكر هذا اليوم مكان تواجد الدب في إحدى المتاجر المحلية.

لم يكن الدب إلا رقمًا لحادثة من بين الحوادث الشاذة التي وقعت وتم تسجيلها في نفس اليوم، مثل تجول شخص عاري في الشوارع أو ظهور أحد عناصر النينجا أو رجلا متسلحًا بسكينة.

أحداث اليوم في هوكايدو

بدءًا من الساعة الثالثة صباحًا- تقارير حول دب في بناية سكنية بحي هيسجاشي (شرق)، سابورو.

الساعة العاشرة صباحًا- ظهور رجل عار تمامًا (لكنه مقنع) في حي كيتا (شمال).

الساعة الحادية عشر صباحًا- الإخبار عن رجل يحمل سكينًا في حي شيرايشي، سابورو.

في وقت غير محدد- تم الإخبار عن ظهور نينجا على سطح منزل.

خبر عاجل! وصول أخبار عن سائق خطير منذ ساعة أو أكثر في توماكوماي (مدينة صغيرة في الكيلو ٧٠ جنوب سابورو).

تعد اليابان موطنًا لفصيلين من الدببة الأسيوية السوداء (Ursus thibetanus) ودببة أوسوري (البنية) (Ursus arctos lasiotus) التي تعيش في جزيرة هوكايدو، وهي جزيرة منعزلة يقطنها قليل من السكان تكسوها الغابات وسلاسل جبلية.

ارتبطت دببة أوسوري بهوكايدو ارتباطًا طويل الأمد التي جعلت من الجزيرة إحدى أكثر الأساطير المثيرة والعجيبة على المستوى المحلي وإحدى أغرب محطات الجذب للسياح في اليابان.

لا تعد دببة أوسوري من الفصائل المهددة للانقراض حتى الآن، حيث يقدر عددها المتواجد في هوكايدو من ٦٥٠٠ إلى ١٠ آلاف دب. وقد يصل طول الدب الأوسوري الذكر إلى ٢.٣ م ووزنه إلى ٢٥٠ كيلو غرام، والدببة متنوعة في غذائها وهي انتهازية حيث غالبًا ما تحدث التصادمات بين الدببة والبشر بالقرب من حاويات القمامة وفي أماكن البرية التي تحولت إلى مستوطنات للبشر.

ارتفع سجل هجمات الدببة في اليابان في السنوات الحديثة نتيجة اجتماع تغير المناخ مع الانخفاض السكاني للمنطقة والمناطق الريفية، كما نتج عن التغير المناخي تحولات بيئية فارتحلت الدببة لمناطق جديدة للبحث عن الطعام. وطول فترة عمر الشيخوخة للمجتمع في اليابان تسبب في خفض السكان خاصة في المناطق الريفية مثلما حدث في هوكايدو فأصبحت الدببة أقل تكيفًا مع البشر وأقل رهبة ونافرة من البشر والمستوطنات البشرية.

وصل عدد الدببة التي شوهدت متجولة في جميع أنحاء اليابان في خريف ٢٠٢٠ إلى أعلى رقم سجلته خلال الخمس سنوات ماضية. مع ملاحظة خفض التحركات البشرية نتيجة استمرار جائحة كوفيد-١٩ وترك للدببة مجالاً للتمدد في المنطقة. ففي عام ٢٠١٩ هاجمت الدببة ١٥٧ شخصًا في أنحاء اليابان وتم أسر ٦٢٨٥ حيوان وذلك العدد الأكبر منذ عشر سنوات مضت.

تعلم بعض سكان هوكايدوا كيفية التعايش مع الدببة الأوسوري، ففي شبة جزيرة شيزيتوكو منطقة شبه برية واقعة في الساحل الشمال الشرقي لهوكايدو اشتهرت الدببة المحلية في اليابان في عرض أشبالهم للصيادين المحليين.

بثت محطة تليفزيونية في سابورو عام ٢٠١٧ سلسلة مؤلفة من جزئين عن التفاعل القريب بين البشر ودببة أوسوري في منطقة شيرتوكو. أول جزء من السلسلة في المرفق التالي; ويمكن رؤية المقطع الثاني على يوتيوب (في اليابان).

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع