أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

نتيجة الاحتباس الحراري: ظهِور الصمغ البحري على شواطئ بحر إيجة في خالكيذيكي، اليونان

صمغ البحر على الشاطئ بين شانيوتيس (هانيوتي) وبيفكوخوري، وخالكيذيدي، واليونان في شهر أيلول /2021، تصوير ميتا (Meta.mk, CC BY-NC.)

هذه القصة مبنية على التغطية الأصلية بواسطة ميتا م.ك، ويتم إعادة نشر نسخة منقحة هنا بموجب اتفاقية مشاركة المحتوى بين الأصوات العالمية ومؤسسة التحول.

رغوة لزجة تسمى مخاط البحر، والتي تعرف أيضًا باسم الصمغ البحري، والتي تنتُج عن الاحتباس الحراري؛ فقد ظهرت بشكل متزايد على الشواطئ اليونانية خلال صيف عام 2021، ويوجد صور لبعض الشواطئ على خالكيذيكي (هالكيديكي)، وتُظهِر شبه الجزيرة في شهر أيلول من هذا العام أن بحر إيجه يُبرعم بالفعل أحيانًا مثل هذه الرغوة العضوية.

ربط العلماء ظهور صمغ البحر بالاحتباس الحراري، حيث يؤدي تسخين الغلاف الجوي في ظل ظاهرة الاحتباس الحراري إلى زيادة درجة حرارة المحيطات والبحار؛ مما يجعلها أكثر ملاءمة لبعض الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في المياه الدافئة، بينما تخلق أيضًا بيئة غير صالحة للسكن للحيوانات والنباتات الأخرى.

يتكون صمغ البحر في الغالب من الطحالب المجهرية المعروفة باسم العوالق النباتية، علمًا أن العوالق النباتية وحدها ليست ضارة بالبيئة، وعند مزجها بارتفاع درجات حرارة المياه، ومياه الصرف الصحي، والمبيدات الحشرية، والاحتباس الحراري فإنها تزدهر، ويمكن أن تتكاثر بمعدل سريع ضار، مما يؤثر على التنوع البيولوجي ويمنع أشعة الشمس من دخول المياه، ويقلل من مستويات الأكسجين في البحر.

وفقًا لتقرير صادر عن نظام بوسيدون – وهو شبكة من محطات البحث العلمي المدعومة من الدولة والاتحاد الأوروبي التي تراقب البحار اليونانية- أدّت موجة الحرارة البحرية في النصف الثاني من حزيران 2021 إلى زيادة متوسط درجة الحرارة اليومية لبحر إيجه إلى 28 درجة مئوية، وهو مجموع 4 درجات أعلى من السنوات السابقة.

السكان المحليون في المدينة الساحلية بيفكوخوري الذين تحدثوا إلى فريق ميتا م.ك قالوا إن تفسير الفولكلور لصمغ البحر كان أن “الجدّات يقولون إن الصابون فقط يأتي من تنظيف السفن”، ويرفض السكان المحليون بشكل عام مناقشة موضوع الصمغ البحري مع الأجانب.

صمغ البحر على الشاطئ بين شانيوتيس، وبيفكوخوري، وخالكيذيكي، واليونان، في أيلول/2021، تصوير ميتا م.ك (Meta.mk, CC BY-NC.)

في حزيران صحيفة إندبندنت البريطانية ذكرت أنّ الحكومة اليونانية بدأت تحقيقًا في تفشي صمغ البحر في المياه القريبة من جزيرة ليمنوس.

في ذلك الوقت كتبت صحيفة إيكاثيميريني (Ekathimerini) اليونانية أن هذه الظاهرة ناتجة عن زيادة المغذيات في الطحالب، التي بدورها ناتجة عن التلوث وارتفاع درجات الحرارة، ويتم رصدها من قبل معهد بحوث الصيد نيابة عن وزارة البيئة اليونانية.

في بيان لإيكاثيميريني (Ekathimerini) حذر ستافروس ستاثاكيس؛ نائب رئيس جمعية الصيادين في ليمنوس، من أن الحمأة تُعيق الصيد وتؤخر السياح أيضًا:

It forms every so often but usually dissipates after a while. This is the first time in a decade we have seen so much.

يتشكل في كثير من الأحيان، ولكن عادة ما يتبدد بعد فترة، وهذه هي المرة الأولى التي نشهد فيها الكثير منذ عقد من الزمن.

صمغ البحر على شاطئ بين شانيوتيس، وبيفكوخوري، وخالكيذيكي، واليونان في أيلول 2021 ، تصوير ميتا م.ك (Meta.mk, CC BY-NC.)

تشير زيادة كمية وتواتر تفشي الصمغ في البحر إلى عواقب تغير المناخ الذي يسببه البشر، وذلك من خلال إفراز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي من حرق الوقود الأحفوري (الفحم، والنفط، والغاز الطبيعي) وتراكم النفايات في أنظمة المياه.

كان اندلاع صمغ البحر في بحر إيجه أقل تأثيرًا بكثير من الفيضان الأخير لصمغ البحر في بحر مرمرة في تركيا المجاورة، كما ذكرت الأصوات العالمية في حزيران أن السلطات التركية بدأت عمليات التفتيش ضد مصادر الصمغ المشتبه بها، بالإضافة إلى جهود تنظيف ضخمة، حيث ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اللوم على ازدهار صمغ البحر على الأشخاص والشركات الذين يلقون النفايات في بحر مرمرة.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع