مقتل حوالي 47 ألف جندي روسي في غزو أوكرانيا

صورة من جوليا كاديل على Unsplash. مستخدمة بموجب ترخيص

وفقًا لتحقيق تعاوني أجراه ميدوزا، وميديزونا والإحصائي ديمتري كوباك من جامعة توبنجن، فإن العدد الحقيقي للجنود الروس الذين قتلوا في غزو أوكرانيا، يبلغ حوالي 47 ألف جندي. يعتمد هذا التقدير على تحليل تقارير النعي المنشورة، وبيانات الوفيات من دائرة إحصاءات الولاية الفيدرالية، والسجلات واسعة النطاق من سجل الوصايا الوطني. من خلال فحص هذه المصادر، قدّر الباحثون بين 40 ألف إلى 55 ألف رجل روسي، تحت سن 50 عامًا، لقوا حتفهم في القتال في أوكرانيا بحلول 27 مايو/أيار 2023. عند الأخذ في الاعتبار الجنود المصابين بجروح خطيرة، والذين لم يعودوا إلى الخدمة العسكرية، فإن إجمالي عدد الضحايا روسيا يرتفع إلى 125 ألف جندي على الأقل.

تتجلى أهمية هذه الأرقام عند مقارنتها بالصراعات السابقة. في غضون 15 شهرًا فقط من القتال في أوكرانيا، قُتل من الجنود الروس ثلاثة أضعاف ما قتلته القوات السوفييتية على مدى عشر سنوات في أفغانستان. بالإضافة إلى ذلك، فإن عدد القتلى في أوكرانيا أعلى بتسعة أضعاف من عدد الضحايا في الحرب الروسية الشيشانية الأولى من عام 1994 إلى عام 1996. ولا تسلط هذه الأرقام الضوء على العدد الكبير من الأرواح التي فقدت في الحرب العدوانية التي شنها فلاديمير بوتين فحسب، بل تسلط الضوء أيضًا على الجهود المتعمدة التي بذلتها السلطات لقتل المدنيين. إخفاء التكاليف الحقيقية للغزو عن الجمهور الروسي.

قامت الحكومة الروسية بمنع تداول المعلومات حول الضحايا، كما أن الكشف عن مقتل جنود روس في أوكرانيا على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى ملاحقة الشرطة الروسية. كما لم تقدم وزارة الدفاع أرقامًا محدثة للضحايا منذ سبتمبر/أيلول 2022 عندما زعمت أن 5937 جنديًا روسيًا فقط قتلوا حتى تلك اللحظة في “العملية العسكرية الخاصة”. مع ذلك، ونظراً لطبيعة الحرب، فمن غير المرجح أن يتم قبول أرقام الضحايا التي أعلنها الجيش الروسي على أنها دقيقة، حيث يميل كل جانب إلى المبالغة في خسائر العدو مع التقليل من خسائره.

المعلومات العامة الأكثر موثوقية حول خسائر روسيا في الحرب تأتي من قاعدة بيانات أنشأها مراقبون مستقلون يعملون مع الصحفيين في ميديازونا وبي بي سي. تتتبع قاعدة البيانات هذه الوفيات الناجمة عن القتال المذكورة في وسائل الإعلام المحلية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي. حتى الآن، تظهر قاعدة البيانات مقتل ما يقرب من 27 ألف جندي روسي في أوكرانيا. مع ذلك، فإن هذا الرقم لا يمثل سوى جزء صغير من إجمالي الضحايا، حيث لا يتم الإبلاغ عن العديد من الوفيات لأسباب مختلفة مثل الخوف من الملاحقة القضائية، وتورط مواطنين أجانب في القتال في الجيش الروسي، والإفراج عن نزلاء السجون للقتال في أوكرانيا.

لتقديم تقدير أكثر دقة، تمكن الصحفيون الاستقصائيون، من ميدوزا وميديازونا، الوصول إلى قاعدة بيانات محدودة، ولكن غير سرية لقضايا الميراث. من خلال مقارنة الاتجاهات في قاعدة البيانات هذه مع التركيبة السكانية المتاحة للجمهور، والتقارير السابقة عن الوفيات، تمكنوا من تقدير العدد الإجمالي للجنود الروس الذين قتلوا في أوكرانيا حتى أواخر مايو/أيار 2023 بحوالي 47 ألف. تغطي قاعدة البيانات أكثر من 11 مليون حالة فردية منذ عام 2014، وعلى الرغم من أنها ليست شاملة، إلا أن حجم العينة الكبير يجعل البيانات ممثلة وموثوقة لهذا التحليل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع