أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كلمة مؤتمر تيد لريبيكا ماكينون المؤسِّسَة المشاركة للأصوات العالمية

تقول المشاركة في تأسيس الأصوات العالمية ريبيكا ماكينون، أن على المواطنين أن يُخضعوا الشركات للمساءلة من أجل أن يتطور الانترنت بطريقة تضع المواطن في جوهرها. في محادثة لمؤتمر تيد ألقتها في 12 يوليو / تموز، 2011 في أدنبرة باسكوتلاندا. وصفت ريبيكا كيف أن الانترنت أصبح قناة التواصل الأولية بين المواطنين والحكومات، لكنها تحذر من أن هناك سلطة انترنت مملوكة من شركات التقنية تقف بين الإثنين.

تماماً مثلما أن الشركات الكبرى لم ترتدع من نفسها عن تلويث البيئة أو تشغيل الأطفال الصغار، تقول ريبيكا، أيضاً لا يمكننا أن نثق بأنهم سيطوروا أو يحافظوا على الانترنت مفتوح وحر وقادر على حماية حرية التعبير. لقد تعلمنا كيف يمكننا أن نخضع الحكومات للمساءلة (إلى حد ما) ولكن ما الذي يمكن أن تبدو عليه حقوق المواطن والمستهلك حينما يتعلق الأمر باستخدام الانترنت؟

تكشف ريبيكا أجوبة أشمل لهذا الموضوع في كتابها القادم (Consent of the networked) موافقة المتصلين.

ألقى مؤسس الأصوات العالمية المشارك إيثان زكرمان أيضاً خطاباً لمؤتمر تيد العالمي في يوليو / تموز 2010 عنوانه “الاستماع للأصوات العالمية“.كلٌ من إيثان وريبيكا عضوين في مجلس الإدارة الذي يقود الأصوات العالمية.

تيد ترمز لـ ” التقنية، الترفيه، والتصميم” والمؤتمرات تهدف لنشر “الأفكار التي تستحق الانتشار”. مقاطع الفيديو للمحادثات ذات الطابع القصير والتي يلقيها نخبة من المتحدثين اللامعين تطرح للمشاركة على الانترنت ويشاهدها الملايين من الأشخاص في كل أنحاء العالم بينما يقوم المتطوعون في فريق الترجمة بإضافة الترجمات بلغات متعددة.

تشكر الأصوات العالمية بالعربية مترجمة المقالة على ترجمتها لكلمة ريبيكا ماكينون في مرؤتمر تيد.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع