أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

البرازيل: أمة مقسمة بين المظاهرات وكرة القدم

هذا التقرير ضمن التغطية الخاصة بثورة الخل بالبرازيل

يوم آخَر لارتداء الغلالة الخضراء والصفراء في شوارع البرازيل، لكن لأسباب أخرى.

للبعض، الألوان الوطنية مثلت تشجيعاً للمنتخب الوطني، للبعض الآخر لم تكن القمصان إلا للمطالبة بتغييرات سياسية واجتماعية ولمجابهة عنف أجهزة الأمن.

في اليوم ذاته الذي أمّن المنتخب البرازيلي مكاناً له في نهائي كأس القارات، حدثت احتجاجات في 18 مدينة يوم الأربعاء 26 يونيو / حزيران خارج ملعب مينييرو بمدينة بيلو هوريزونتي حيث هزمت البرازيل منتخب الأوروجواي باثنين مقابل هدف وحيد، تجمع ما يقارب 40 ألف للمظاهرة المنظمة عن طريق اللجنة الشعبية للمتضررين من الكأس– أي كأس القارات- المعروفة بـ COPAC،  شاركت فيها حركات شعبية أخرى كحركة العمال المعدمين وحركة المتضررين من السد.

في أخبار واردة لقي شخص واحد حتفه بعد وقوعه من أعلى جسر، كما سقط آخَر واعتقل ما لا يقل عن 25 شخصاً وجرح العدد نفسه، أحرق محل لبيع السيارات ونُهبت محلات أخرى للأجهزة.

المشاعر المختلطة يمكن رؤيتها على تويتر:

Around 6,000 people gathered together in Rio de Janeiro city to root for the Brazilian football team in the Confederations Cup semifinal on 26 June

حوالي 6 ألاف شخص يتجمعون في ريو دي جينيرو مؤازرةً للفريق البرازيلي في نصف نهائي كأس القارات. صورة  Tomaz Silva, Agência Brasil. (CC BY 3.0 BR)

كتب لوكاس مورا لاعب خط الوسط البرازيلي (@LucasnaRede_):

@LucasnaRede_: Bora pra mais uma batalha! #VaiBrasil http://instagram.com/p/bB-MUuIwPB/

@LucasnaRede_: “هيا!، للمعركة التالية”

#VaiBrasil http://instagram.com/p/bB-MUuIwPB/

 

قالت المغردة Nina Pires أنها كانت متوترة خلال المباراة:

@ninapires_:Que jogo tensooo #vaiBrasil mais um goool, vamos láááá

@ninapires: مباراة مشدودة، هدف آخَر، هيا!!

تم تلخيص الموقف جيداً عن طريق المغرد  Luiz Gusttavo Senner (@gusttavosenner):

@gusttavosenner: Enquanto o #Mineirão ferve por dentro as manifestações fervem por fora nas ruas de #BH

@gusttavosenner: في الوقت الذي تشتعل فيها أجواء المباراة بالمنييرو #Minerão ، المظاهرات تشتعل هي الأخرى بالخارج  #BH

في المعركة خارج الملعب في بيلو هوريزونتي، لم تلبث المظاهرة السلمية كثيراً حتى تحولت إلى عنيفة، في منشور حصل على 7,390 إعجاب وضعته صفحة COPAC على فيسبوك توضح الحركة:

Belo Horizonte Brasil x Uruguai

 

MidiaNina #protestobh pic.twitter.com/AkEFHRUbdK

المتظاهرون يحرقون شاحنة في محل سيارات وقد منعوا من التقدم للملعب في بيلو هوريزونتي، تصوير Midia NINJA :

Prevented from approaching the stadium in Belo Horizonte, protestors set imported vehicles on fire in a franchising car shop

المتظاهرون يحرقون شاحنة في محل للسيارات وقد منعوا من التقدم للملعب في بيلو هوريزونتي. تصوير Midia NINJA

NOTA PÚBLICA DO COPAC: SE QUEREM ACHAR CULPADOS, CULPEM A FIFA!

O Comitê Popular dos Atingidos pela Copa participou ativamente de mais uma marcha em Belo Horizonte pelos direitos do povo, contra as violações e privatização do espaço público em decorrência da realização do megaevento Copa das Confederações FIFA.

A marcha decorreu de forma tranquila e pacífica até a Avenida Abraão Caram, quando um conflito de grandes proporções se instaurou entre manifestantes e polícia militar. Os manifestantes de movimentos sociais e do COPAC fizeram um cordão humano para isolar o acesso à barreira imposta pela FIFA e pelo Governo do Estado, mas algumas pessoas tencionaram a barreira física e a polícia revidou sobre toda a manifestação lançando bombas de “efeito moral”, gás lacrimogêneo e balas de borracha. Consideramos que o fato de as pessoas haverem tencionado a barreira da FIFA se relaciona à revolta da população com a realização de megaeventos de forte caráter privatista e elitista em um país marcado por tantas desigualdades sociais e necessidades prioritárias. Repudiamos, sim, a barreira imposta que é ilegítima, pois cerceia a população dos espaços da cidade em favor da volúpia lucrativa da FIFA e das empresas a ela associadas…..

منشور COPAC على فيسبوك:

إن كان هناك من يجب لومه، لوموا فيفا!!

قامت اللجنة الشعبية للمتضررين من الكأس بزحف آخر في مدينة بيلو هوريزونتي للمطالبة بحقوق الشعب وللوقوف ضد العنف وخصخصة الأماكن العامة لحدث فيفا الضخم: كأس القارات المقام حالياً.

كان الزحف في البدء هادئاً وسلمياً حتى وصوله لجادة آبريوكارالم، عندما اشتبك المتظاهرون بالقوة الأمنية. المتظاهرون من الحركات الشعبية وCOPAC  قاموا بصنع سلسلة بشرية لمنع اختراق حاجز العوائق المعدنية المفروض من فيفا والحكومة لكن ما قام به البعض من اختراق للحاجز أدى للأمن أن يرد عليه بإلقاء قنابل “ذات تأثير معنوي”، مسيلات للدموع وإطلاق رصاص مطاطي.

نحن نعتبر اختراق الناس لحاجز فيفا مرتبط بالاضطرابات الشعبية ضد المنظمات الضخمة التي لها شخصية نخبوية وخاصة في بلاد عرفت بالظلم الاجتماعي وامتيازات أخرى.

نعم، نحن نخترق الحواجز المفروضة لأنها غير شرعية، كما أنها تمنع الناس من فضاءات مدينتهم لأجل فيفا والشركات المساهمة من أجل ربح مادي.

حساب تويتر تحت مسمى @meiodabeirada انتقد الأمن لعدم مقدرته على التعامل مع المجموعة التي خربت المظاهرة:

@meiodabeirada: A POLICIA NÃO CONSEGUE GARANTIR A SEGURANÇA, NÃO É? SÃO POUCOS. A MAIORIA SEGUIU PELA ANTONIO CARLOS. #PROTESTOBH pic.twitter.com/PNhUwZtFSo

@meiodabeirada: الشرطة لا تستطيع تأمين الحماية، لماذا لا تستطيع؟، إنهم قلة! (اللذين اخترقوا الحاجز). الأغلبية تابعت عن طريق جادة آنتونيو كارلوس.

 pic.twitter.com/PNhUwZtFSo

من جهة أخرى، المغرد Luiz Carlos Garrocho  @lc_garrocho تساءل:

@lc_garrocho: Vandalismo o enfrentamento da barreira? Mas qual o sentido de manifestar tão longe do Estádio? #protestobh

@lc_garrocho: هل يعد تخريبا أن تجابه الحاجز؟، لكن ما الفائدة من التظاهر بعيداً عن الملعب؟

 

نقاط ديلما الخمس

مظاهرة في العاصمة برازيليا  26 يونيو 2013

مظاهرة في العاصمة برازيليا 26 يونيو / حزيران 2013

في تلك الأثناء في برازيليا قام المؤتمر الوطني بإصدار بعض القرارات، الأربعاء 26 يونيو، مشروع قانون ضد من يقوم بجريمة شنيعة وغير قابلة للتعويض قد مرر إلى مجلس الشيوخ، ومن ثم إلى مجلس النواب والرئيس.

اليوم الذي سبقه، رفض مجلس النواب التعديل الدستوري المثير للجدل PEC 37  والمقدم باسم “قانون الفرار من العقوبة“، أيضاً قام بإلغاء الميزانية المقدرة بـ43 مليون ريال برازيلي (ما يساوي 20 مليون دولار أمريكي) والتي كان من المقرر تخصيصها لوزارة الاتصالات لتصرفها في تكنولوجيا للتغطية المرئية ونقل البيانات في كأس العالم 2014.

في اليوم نفسه، قام مجلس النواب بالموافقة على 75% من عائدات حقول النفط البرازيلية المفترض تخصيصها للتعليم، و25% للنظام الصحي.

هذه السلسلة من الإجراءات دفعت الصحفي البرازيلي المشهور “خوسي سيماو” (@jose_simao) لإطلاق الدعابة التالية:

 

@jose_simao: O Congresso tá parecendo viúva tirando atraso de dez anos!

@jose_simao: المؤتمر يبدو كأرملة لديها عشرة أعوام احتياطية لتلاحقها

أعلن الرئيس البرازيلي ديلما روسيف خمسة إصلاحات في: النقل العام، إصلاح سياسي، الرعاية الصحية، المسئولية المالية، والتعليم في يوم الاثنين 24 يونيو وستدعو إلى استفتاء شعبي على الإصلاح السياسي في البلاد. أما بالنسبة للموضوع الذي أشعل المظاهرات في الشوارع والنقل العام، أشارت الحكومة إلى 50 بليون ريال برازيلي (حوالي 23 بليون دولار أمريكي).

في اليوم ذاته روسيف قامت بالاجتماع مع محافظو المدن، حكام الولايات وعضو من حركة Free fare movement والقوة التي نظمت أولى المظاهرات التي باتت تعرف بثورة الخل.

البعض يشير إلى أن الحكومة تجاهلت حقيقة أن التضخم المالي قد عاد فعلاً إلى البرازيل!

Fabio Rodrigues Pozzebom/ABr

متظاهرون يرمون بـ594 كرة قدم أمام المؤتمر الوطني في العاصمة برازيليا تعبيراً عن أنهم “يمررون الكرة” لصالح أعضاء المؤتمر الـ594
تصوير: Fabio Rodrigues Pozzebom
26 يونيو 2013

هذا التقرير ضمن التغطية الخاصة بثورة الخل بالبرازيل

 

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع