أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

قصص ليلى والذئب وحكايات أخرى متوفرة الآن بلغة كري

Scan of a page of the Cree translation of Pilgrim’s Progress published in 1886. Courtesy - Kevin Brousseau.

صفحة مترجمة للغة كري نُشرت في عام 1886. نشرت بإذن – كيفين بروسو

تلعب رواية القصص دورًا هامًا في الثقافات في جميع أنحاء العالم، وتساعد في نقل المعرفة من جيل إلى جيل. ينعكسُ الطابع العالمي لهذا التقليد في التشابه في المفاهيم والشخصيات المركزية لبعض القصص والروايات عبر الثقافات واللغات. وبفضل قوة الترجمة، يمكن للحكايات في جزء واحد من العالم أن تجد طريقها إلى منازل الأُسر في الجانب الآخر من العالم.

لاحظ المُدون والناشط الرقمي كيفن بروسو أنّ قصص شعوب كري التقليدية قد تُرجمت إلى اللغة الإنجليزية، ولكن ليس العكس كما هي القصص المعروفة الأخرى غير المتوفرة في لغة الكري. قال في مقابلة مع الأصوات الصاعدة:

After translating the Little Red Riding Hood and Hansel and Gretel, I realized that elderly monolingual speakers of Cree had never heard of these stories! As I read my stories to my elderly grandmother, I was struck by how much she enjoyed them, but also how closely these stories resembled Cree stories once they were read aloud in Cree.

“أدركتُ بعد ترجمة ذات القبعة الحمراء وهانسل وغريتل، بأن كبار السن المتحدثين بلغة كري لم يسمعوا قط بهذه القصص. عندما كنتُ أقرأ لجدتي العجوز هذه القصص، أدهشني كم كانت تستمتع بسماعهم، ولكن أيضًا أدهشني مدى تشابه هذه القصص بقصص شعوب كري عندما كانت تُقرأ بصوتٍ عالٍ باللغة الأم.”

هكذا بدأت رغبته في جعل هذه القصص الشعبية متاحة لعدد أكبر من الناس من خلال مدونته لغة كري. لقد ترجم بروسو حتى الآن الحكايات الشعبية مثل الخنازير الثلاثة بالإضافة إلى بعض خرافات وأساطير إيسوب في كلٍ من لهجتي شعوب كري: الجنوبية الشرقية وموس.

Screenshot of the first part of Little Red Riding Hood translated into Southern East Cree by Kevin Brousseau

لقطة شاشة للجزء الأول من قصة ذات القبعة الحمراء مترجمة للغة كري الجنوبية الشرقية من قبل كيفين بروسو

كري هي اللغة الأم الأصلية الأكثر تحدثًا وانتشارًا في كندا وتشمل لهجات مختلفة. وهي اللغة الرسمية في المناطق الشمالية الغربية، ومعترف بها كلغة أقليّة في خمس مقاطعات. وفقًا للاحصاء الكندي لعام 2006، هناك ما يقرب من 120 ألف متحدث عبر لهجات مختلفة.

يكتب في مدونته أيضًا قصصًا أصلية بلغة كري، ويترجمُ من وإلى لغة كري ويساهم بأفكار حول قواعد اللغة واللهجات ومفردات اللغة وقواعد الكتابة المختلفة. عندما لا يكتب في مدونته، فإنه يعمل كمنسق للغة كري لحكومة شعب كري في مقاطعة كيبك/كندا.

عندما يتعلق الأمر بحضور لغة كري على شبكة الإنترنت، لاحظ كيفين بأنها قد زادت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية. لكن وسائل الإعلام لمواطني شعب كري “لا تزال في مهدها”. بالإضافة إلى مدونته، قام بإنشاء مشاريع مختلفة على الشبكة العنكبوتية التي تعمل على تعزيز اللغة مثل معرفة قراءة وكتابة لغة كري، وهو موقع الكتروني خاص يُروج للغة وثقافة شعوب كري. هناك مدونة أخرى تدعى âpihtawikosisân مكتوبة من قبل إمرأة من Métis (عرق مختلط لنساء شعب كري الأصلي والرجال الفرنسيين) تعيش في مونتريال/كندا وتتحدث بلغة كري السواحلية الأصلية. يسعى مشروع على الإنترنت يُسمى كتب كري القليلة لنشر نصوص مجانية في اللهجة السواحلية لشعب كري، جميعها متاحة تحت ترخيص المشاع الإبداعي.

على وسائل الاعلام الاجتماعية، هناك العديد من المجموعات على فيسبوك التي تشارك المصادر، وتُعلّم الكلمات والعبارات الأساسية، أو تعتبر بمثابة قاعدة حيث يمكن للأشخاص التواصل بلغة كري. وعلى تويتريمكن متابعة # تحدث لغة كري و #nêhiyawêtân. يُغرد كيفين بنفسه على  @_Kepin ويُبادل كلمات مشجعة للآخرين الذين يريدون تبادل ومشاركة اللغة.

في 13 آذار/مارس 2015، كتب كيفن بروسو مغردًا:

لا تنسى التحدث بلغة كري إلى الآخرين، وإلى أطفالك اليوم. دعونا نُبقي  لغتنا على قيد الحياة

على الرغم من هذه الزيادة في توافر محتوى لغة كري وبلهجات مختلفة، فما زالت المجتمعات تواجه التحديات خاصة عندما يتعلق الأمر بالكتابة الفريدة من نوعها، وتسمى أيضًا السلابية/المقاطع اللفظية في اللغة على شبكة الإنترنت. قال كيفين بروسو:

There are whole sets of characters that simply do not display properly if the website does not support the appropriate fonts. That is definitely a problem for bloggers such as myself. Although the proper fonts are selected as I draft my posts, another person’s computer may lack the fonts and as a result my blog will simply not display properly on his or her computer. This is a nuisance that often keeps people from even attempting to write in Cree online.

“هناك مجموعات كاملة من الأحرف التي ببساطة لا يمكن عرضها بشكل صحيح إذا كان موقع الويب لا يدعم الخطوط المناسبة. هذا هو بالتأكيد مشكلة المدونين مثلي. مع أنه يتم اختيار الخطوط عند صياغة وتدوين مشاركاتي، إلا أنه قد يفتقر حاسوب شخص آخر الخطوط المناسبة،وكنتيجة لذلك، فإن مدونتي لن تظهر بالشكل الصحيح في حاسوب الشخص الآخر. هذا هو مصدر الازعاج الذي غالبًا ما يُبقي الأشخاص حتى من محاولة كتابة لغة كري على شبكة الانترنت”.

الأرقام المنخفضة نسبيًا للأشخاص الذين يقرأون ويكتبون اللغة هو واحد من التحديات الرئيسة، ولكن يمكن لزيادة المحتوى وعدد المصادر المتاحة على شبكة الإنترنت أن تساعد على تشجيع المزيد من الأشخاص على اكتشاف التواصل في لغة كري.

I love seeing things like this in my schools #nēhiyawe #SpeakCree

A photo posted by Skye (@ndnspeechmom) on

عمومًا، كانت الإستجابة لمدونة عمرها عام واحد إيجابية. تُركز المدونة أساسًا على اللغة المكتوبة، وبالمقارنة مع بعض المواقع بلغة كري، فإن كيفين يكتبُ باللغة ذاتها بدلًا من الكتابة عن اللغة. ونتيجة لذلك، ما زال متابعي لغة كري المكتوبة منخفضًا نسبيًا نظرًا للعدد القليل من مستخدمي اللغة على شبكة الإنترنت. مع ذلك، يأملُ كيفين في إضافة المزيد من وسائل الاعلام المتعددة لهذا المشروع من خلال مقاطع صوتية مسجلة. لقد شيّد مثالًا واحدًا عن كيفية العثور على ترجمات لمدونته التي تُستخدم حاليًا لأغراض تعليمية. وقال:

A lady from a neighbouring community was pretty excited about my Cree translation of the 3 Little Pigs and asked if she could use it in her community as a teaching resource. My hope is that more people take an interest in learning how to read our language – in the meantime, my blog will keep growing.

“كانت سيدة من المجتمع المجاور متحمسة جدًا حول ترجمتي لقصة الخنازير الثلاثة الصغيرة إلى لغة كري، وسألت عمّا إذا كان بإمكانها استخدام القصة في مجتمعها كمصدر تعليمي. أملي هو أن يستفيد المزيد من الناس من تعلّم كيفية قراءة لغتنا – في الوقت الحاضر، ستستمر مدونتي في النمو.”

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع