أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

احتفل باليوم العالمي للمدونة في الباراغواي!

14067998_1263340517010419_3214771909590297797_o

إعلان عن اليوم العالمي للمدونة في البرتغال، الصورة من موقع Diadelblogpy.com

لم يعد التدوين كما كان سابقًا، لكن الكثير من الأفكار التي يكتبها المدونون وجدت طريقها اليوم إلى عالم الإنترنت، وقد ساهمت أدوات مثل ميديم (Medium) بإحياء التدوين في الوقت الذي فقد فيه هذا الشكل من الكتابة حداثته في جميع أنحاء العالم، ويبدو أن الإنترنت قد تخلى عن طريقة احتفاله باليوم العالمي للمدونة الذي يحدث كل 31 من شهر أغسطس/آب.

بالرغم من ذلك، تحاول مجموعة من باراغواي استعادة عيد المدونة بإعداد فعالية في عاصمة البارغواي أسونسيون، من خلال احتفالات مجانية ومفتوحة للجماهير وتشمل العديد من المتحدثين وتوفر الكثير من الفرص لمستخدمي الإنترنت للاندماج في المجتمع والخروج من نطاق شبكة الإنترنت.

حسب ما يبثه موقع الفعالية، يقارب الاحتفال تطوير الثقافة الرقمية المحلية:

El Día del Blog Paraguay nació en el 2010 como un encuentro anual sobre cultura digital. Un espacio donde se discuten, [se] exponen y se comparten temas en torno a la blogósfera y la web social, con la finalidad de aportar a su desarrollo y evolución.

بدأ يوم المدونة في الباراغواي عام 2010 كمؤتمر سنوي معني بالثقافة الرقمية. حيث يعد ساحة يتم فيه مناقشة الأمور التي تخص المدونات والشبكة الاجتماعية وتقديمها ومشاركتها من أجل المساهمة في تنميتها وتطويرها.

كما تتسع فعالية هذا العام لتشمل مجالات جديدة:

Compartiremos sobre nuevos formatos para medios digitales y redes sociales, desarrollo de blogs con mirada global, derechos humanos e internet, y contenido multiplaforma.

سنشارك معلومات عن الأشكال الجديدة للإعلام الرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي وتطوير المدونات من منظور عالمي وحقوق الإنسان ومضمون الإنترنت ومحتوى البرامج متعددة المنصات.

لمعرفة المزيد عن تلك المبادرة، تحدثت الأصوات العالمية مع أحد المنظمين، أوسمار اليخاندرو كاسيريس ويعمل محررًا ومدونًا في موقع Dementesx.com

الأصوات العالمية: ما وضع المدونات في البارغواي؟

Osmar Cáceres: Si bien no existen aún anillos de blogs meramente paraguayos, es buena hora para que esto suceda. Existen blogs de toda índole: tecnología, derechos humanos, historia, cultura general, entretenimiento, literatura, turismo, ciencias, contenido viral, humor gráfico, comunicación, universitarios, emprendimiento, videojuegos, entre otros. [Estos blogs están alojados] en espacios propios montados en blogspot, medium, wordpress. También se ven blogs con presencia en los portales de los diarios digitales con mayor tráfico (que responden en su mayoría al poder de turno: [Como] los medios del presidente Horacio Cartes).

أوسمار كاسيريس: بالرغم من عدم وجود شبكات إنترنت متخصصة لمدونات الباراغواي، هذا وقت جيد للقيام بذلك الأمر. يوجد مدونات من جميع الأنواع: المدونات الخاصة بالتكنولوجيا وحقوق الإنسان والتاريخ والثقافة العامة والترفيه والأدب والسياحة والعلوم والمحتويات المنتشرة على نطاق واسع والفكاهة والرسوم الكرتونية والاتصالات والأمور الجامعية والأعمال وألعاب الفيديو. تتواجد هذه المدونات في مكانها الخاص على برامج بلوجسبوت وميديم وورد برس كما يمكن أن تجدها في المواقع الإخبارية الرقمية، السبب الرئيسي لما قام به الحكوميون في ذلك الوقت مثل الإعلام الخاص بالرئيس هوراسيو كارتيس.

الأصوات العالمية: كيف تمولون هذه الفعالية؟ قد يتواجد معجبين آخرين بالمدونات في المنطقة مهتمين بمعرفة استراتيجيتكم لينظموا بها فعاليتهم الخاصة.

OC: El evento Día del Blog Paraguay está financiado a pulmón, sudor, y señal wifi de unos pocos que creemos que la información y el poder de las ideas puede cambiar la realidad, transformarla desde otros puntos de vista necesarios. No existe financiamiento desde el Estado, las empresas privadas que se suman van bajo trato de apoyo simbólico, que muchas veces no costea el evento (producción, merchandising, oradores, y más). Con todo eso, lo hacemos igual, de entrada gratuita. El evento anual de este año también se podrá seguir en streaming.

A los amigos y bloguers de la región un mensaje desde Asunción, Paraguay: Los blogs no están muertos y nunca lo estuvieron. Quienes pretenden desarrollar solo el ámbito financiero de la blogósfera mantienen este relato, mas la realidad dice otra cosa. Muchos espacios independientes siguen, otros cierran, pero se abren nuevos. Las estadísticas globales hablan por sí solas*. Juntarse es más que necesario, salirse del cubículo y encontrarse con otros pares, desarrollar líneas de pensamiento, aportar nuestro gramo al desarrollo y evolución del ecosistema digital de Latinoamérica.

Por sobre todo, a bloguear, pasarla bien, y seguir compartiendo la cultura digital.

يتم تمويل يوم المدونة في البارغواي من خلال الكثير من الجهد والعرق وإشارات الواي فاي من بعض الأفراد الذين يؤمنون بقدرة المعلومات وقوة الأفكار على تغيير الواقع من خلال نقلها بتبادل وجهات النظر الضرورية الأخرى. لا تقوم الدولة بأي تمويل، حتى الشركات الخاصة لا تكون مشاركتها إلا بصورة رمزية وعلى صعيد الكثير من المستويات لا تمول الفعالية من ناحية (الإنتاج والتسويق والمتحدثين وما إلى ذلك)، ومع كل تلك الظروف مازلنا لا نفرض رسومًا على دخول تلك الفعالية كما يمكن للفرد متابعة فعالية هذا العام عن طريق البث المباشر.

وإلى الأصدقاء والمدونين المتواجدين في المنطقة نقدم رسالة من أسونسيون في الباراغواي: إن المدونات لم ولن تمت. ويحافظ هؤلاء الذين لا يبحثون على تطوير المدونات إلا من الناحية المالية على وضعهم الكتابي ولكن الواقع يظهر خلاف ذلك، فكثير من الساحات التدوينية تستمر وأخرى تُغلق في حين ساحات جديدة تُفتح. والاحصائيات العالمية تتحدث عن نفسها. فنحن بحاجة إلى التشارك وترك عالمنا الخاص ونلتقي بزملائنا الآخرين وتنمية حدود التفكير واستثمار كل ما نملك لتنمية وتطوير النظام الرقمي لأمريكا اللاتينية.

وفوق كل شيء يجب أن ندون ونستمتع و نستمر في مشاركة الثقافة الرقمية.

يمكنك متابعة أخبار هذه الفعالية على فيسبوك وتويتر.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع