أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

هل تم تمويل حملة إمانويل مكرون من قبل المملكة العربية السعودية؟


هذا المقال مبني على بحث مشترك من قبل أقسام الأخبار في كل من فرنسا والمملكة المتحدة من خلال CrossCheck كروسشيك (باللغة الفرنسيةباللغة الإنجليزية) موقع غير ربحي لكشف الزيف الإعلامي على الإنترنت. تعيد الأصوات العالمية نشره هنا بموجب اتفاقية مشاركة المحتوى.

إمانويل ماكرون، “المرشح المفضل للمملكة العربية السعودية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية”، عنوان مقال تم نشره على تويتر يوم الأربعاء 2 مارس/آذار من قبل ماريون ماريشال-لوبان وهي عضو في البرلمان الفرنسي، قريبة لوبان، مرشحة الرئاسة عن اليمين المتطرف. ولكن الموقع الذي تظهر فيه القصة، هو نسخة مثالية من صحيفة Le Soir البلجيكية – مع عنوان مختلف.

وكما تظهر الصورة أعلاه، نفى الموقع الرسمي “Le Soir” نشر القصة من غرفة أخبارها.

لم يأت المقال المذكور من وكالة فرانس برس – كما تدعي البيانات – وموقع lesoir.info ليس الموقع الرسمي Le Soir – فهو lesoir.be. يستخدم الموقع المستنسخ نفس الخط والتصميم وتصميم الصفحة، لنجد من خلال النقر على أي من الروابط على lesoir.info يأخذ القارئ لصفحات lesoir.be. تعود ملكية الموقع المستنسخ lesoir.info إلى دونالد توماس في ولاية ديلاوير في الولايات المتحدة.

ماريون ماريشال-لو بين، قريبة المرشحة الرئاسية عن اليمن المتطرف ماري لوبين: “%30 من حملة ماكرون ممولة من قبل المملكة العربية السعودية؟ نحن نطالب بالشفافية!”

حذفت ماريون ماريشال-لوبان تغريدتها بعد نصف ساعة من نشرها، كما أزال موقع Fedsouche أيضًا مقالها بعد فترة وجيزة.

يمكنك قراءة المزيد عن الأخبار المزيفة والانتخابات الفرنسية عبر هذا الرابط.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع