أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

أحمد هو أحد المساهمين التونسيون إلى موقع الأصوات العالمية باللغات العربية، الفرنسية والأنجليزية منذ عام 2011. اهتماماته الرئيسية هي الحقوق الرقمية وحقوق الخصوصية، مواضيع حوكمة الانترنت، الاقتصاد الرقمي وتدريس إستعمال الانترنت. هو من المشجعين إلى ألحق في حرية التعبير وحرية الصحافة الامتناهية. كمدون، لديه العديد من المقالات حول الشؤون الإجتماعيية والاقتصادية والسياسية في تونس و الشرق الأوسط

أحمد تحصل على منحة شيفننغ من الحكومة البريطانية لدراسة الماجستير في المملكة المتحدة في عام 2017 و-2018 وتحصل كذلك على منحة شباب في المنتدى العالمي حول حوكمة الانترنت من منظمة مجتمع الانترنت في عام 2019. يعمل أحمد باستمرار ب مشاريع الحوكمة المحلية من خلال دراسة البيانات وعلم اتخاذ القرارات المستندة إلى البيانات وكذلك مشاريع التي تسعى إلى تطوير وترسيخ الديمقراطية في تونس ومشاريع أخرى كتدريس إستعمال وقواعد الانترنت.

البريد الالكتروني أحمد مدين

آخر المقالات من أحمد مدين

إسقاط التماثيل: فرنسا تواجه ماضيها الاستعماري والاستعبادي

في خضم حراك عالمي ضد العنصرية تنقسم فرنسا حول المصير الذي سيتم تخصيصه لتماثيل تمثل شخصيات تاريخية مرتبطة بالرق أو الاستعمار.

رؤية لسودان ما بعد الثورة: إغلاق الانترنت في السودان والحق في الوصول إلى المعلومة

استجابة لإغلاق دام خمسة أسابيع، أمرت المحكمة شركات الاتصالات بالاعتذار للعملاء.

معلومات خاطئة ومضللة على وسائل التواصل الاجتماعي غمرت الانتخابات التونسية

انتشرت الأخبار المزيفة والمضللة في الأشهر التي سبقت الانتخابات على نطاق واسع عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك.

تقرير المواطن الرقمي: في نيجيريا وروسيا، قوانين ضد “الإهانة” على الإنترنت تضع نشطاء الإنترنت على في مواقف صعبة

يواجه النشطاء في نيجيريا وروسيا تهم "الثلب على الإنترنت"، وتستهدف حملة على تويتر الصحفيين "المناهضين لباكستان" وقد عاد الإنترنت في موريتانيا أخيرًا

النمطية تجاه إفريقيا في إعلان صحيفة النيويورك تايمز لوظيفة مدير مكتب نيروبي

أثارت لغة صحيفة نيويورك تايمز في وصف رئيس مكتبها المثالي في نيروبي نقاش دائر حول استخدام وسائل الإعلام الغربية المستمر للكليشيهات النمطية حول إفريقيا.

إلى المفوضية الأوروبية: لا تدع الأحزاب السياسية تستخدم بياناتنا للتلاعب بأصواتنا

بدلاً من حماية حقوق الأفراد، فإن استثناءات قانون حماية المعطيات الشخصية في بعض البلدان تحد من حرية التعبير، الخصوصية وتحرض على انتشار المعلومات المضللة.

هل يدعم تنظيم القاعدة مرشح الرئاسة الفرنسية إمانويل مكرون؟ بالطبع لا

هذا المقال يركز على تصريح المرشح الرئاسي مكرون (حينها) عند زيارته للجزائر في فبراير/شباط بأن "الاستعمار جريمة ضد الانسانية."

هل تُظهر هذه الخريطة حملة عنف جديدة في فرنسا؟ بالطبع لا

تُظهر هذه الخريطة التي انتشرت بشكل واسع على المواقع الاجتماعية كفيسبوك وتويتر، مواقع اشتباك المتظاهرين مع قوات الأمن في فرنسا. في الحقيقة، تعود هذه الخريطة لعام 2005 ولا تعكس واقع الحالات الاجتماعية في فرنسا.

هل يقبل 44% من طلاب المدارس المسلمون حمل السلاح من أجل دينهم؟ بالطبع لا

حسب موقع "Fdesouche"، هنالك 44% من المسلمين في بعض المعاهد الثانوية الذين يؤيدون فكرة "حمل السلاح من أجل الدين." تم إخراج هذه النسبة عن سياقها الأصلي.

هل تم تمويل حملة إمانويل مكرون من قبل المملكة العربية السعودية؟

الموقع الذي تظهر فيه القصة هو نسخة مثالية من صحيفة البلجيكية مع عنوان ورابط مختلف

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع