أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

تقاعد نجم كرة القدم الكاميروني العالمي صامويل إيتو بعمر 38 سنة

ايتو مع نادي أنجي محج في مباراة كأس روسيا ضد دينامو موسكو أيلول/سبتمبر 2011. الصورة من ويكيميديا كومنز، تم استخدامها تحت رخصة نَسب المُصنَّف – الترخيص بالمثل 3.0 غير موطَّنة

وضع الكاميروني الرائع صامويل إيتو نهاية لمسيرته اللامعة الممتدة 22 عامًا في 13 ناديًا عبر ست دول – فاز بجائزة أفضل لاعب أفريقي أربع مرات، بالإضافة إلى كؤوس دوري أبطال أوروبا.سرعان ما انتقل مستخدمو الإنترنت إلى تويتر للاحتفال ببطل كرة القدم:

إنها النهاية. لقد حصل للتو تأكيد من ممثلي صامويل إيتو الحاصل على أفضل لاعب أفريقي ثلاث مرات والفائز بدوري أبطال أوروبا أنه قرر اعتزال كرة القدم. ربما يكون أحد أعظم لاعبي كرة القدم في إفريقيا.

اللاعب الأفريقي الشهير، المرشح مرتين لجائزة كرة الفيفا الذهبية، و4 مرات للكرة الذهبية لافضل لاعب أفريقي، وكأس الأمم الإفريقية وأعلى نتيجة تهديف في إفريقيا، اعتزل اليوم كرة القدم اليوم. لا تمر دون وضع إعجاب وكلمة له.

لكن يبقى السؤال كيف وصل للنجاح؟

ظهر كأصغر لاعب في كأس العالم  في فرنسا 1998، قدم إيتو أداء مبهر في وطنه مع نادي أكاديمية كاجي الرياضية، قبل التحول في سن 15 إلى لاعب مع ريال مدريد.

في مقابلة مع الأصوات العالمية، قال سامسون تشي لاعب خط الوسط السابق في الكاميرون في 7 سبتمبر/أيلول في بويا، الكاميرون، أن إيتو في صغره كان [طالبًا] في المملكة العربية السعودية [أكاديمية كاجي الرياضية] قبل الانتقال إلى ريال مدريد في 11 فبراير/شباط 1996.

ساعد تشي في تأهل منتخب الكاميرون الوطني لكرة القدم، الأسود التي لا تقهر، لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2000 في سيدني، أستراليا. وهو أيضًا الفائز بكأس الكاميرون لعام 2000 مع نادي كومبو سترايكرز، والفائز بكأس رواندا عام 2006 مع نادي نادي الجيش الوطني الرواندي.

“أتيحت لي الفرصة للعب ضده في مباراة ودية على مستوى النادي. في ذلك الوقت لعبت مع بامندا [ناد إقليمي شمال غرب] حين كان يمثل المملكة العربية السعودية. وأكمل:

“[He was] barely … 16, because he was born in 1981 … he gave our central defenders all sorts of problems — with his pace, technical ability and tactical maturity for that age – it was so amazing — despite him playing just 45 minutes. About two years on, he came to the World Cup as the youngest player.

“[كان] بالكاد بعمر السادسة عشرة، لأنه ولد في عام 1981…جعل المدافعين لدينا يواجهون كل أنواع المشاكل – بسرعته وقدرته الفنية ونضجه التكتيكي في ذلك العمر – كان مذهلاً للغاية – على الرغم من أنه لعب للتو 45 دقيقة. بعد حوالي عامين، جاء إلى كأس العالم كأصغر لاعب.

إيتو يقدم نفسه أمام أفريقيا

بعد إدهاشهم في سن مبكرة، لعب إيتو دورًا مهمًا في تصفيات الكاميرون للألعاب الأولمبية الصيفية 2000 ضد غانا.

“تم استدعاؤنا لمعسكر المنتخب الأولمبي – كان ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني 1999. جاء إيتو، وبيير نليند وومي، قدِموا أ قبل أسبوع واحد من المباراة ضد غانا. “لقد خسرنا أمام غانا بنتيجة 2-1، لكننا هزمناهم في ياوندي 2-0″، وتابع تشي:

Eto’o was all over the field — that was the day he revealed himself to the Cameroonian public under the watchful eyes of Pierre Lechantre [then-Indomitable Lions coach]. … I think that match earned him a ticket to go for the 2000 Africa Cup of Nations [hosted by] Ghana and Nigeria.

كان إيتو في كل مكان بالملعب- هذا هو اليوم الذي كشف فيه عن نفسه للجمهور الكاميروني تحت العيون المراقبة لبيير ليشانتر [مدرب الأسود الذي لا يقهر آنذاك]. … أعتقد أن تلك المباراة أكسبته تذكرة للذهاب إلى كأس الأمم الأفريقية 2000 [التي استضافتها] غانا ونيجيريا.

ذهب إيتو، مهاجم برشلونة السابق، وبرز كالآعب الأكثر تهديفا للكاميرون مع باتريك مابوما، حيث تحكم الأسود الذي لا يقهر بأعصابه للفوز على نيجيريا في المباراة النهائية.

لنعد قليلًا بالذاكرة لمسيرته في برشلونة بما في ذلك أهم الإحصائيات والصور.

دافعت الكاميرون عن لقبها كبطل أفريقيا في مالي لسنة ٢٠٠٢ بهدف سجّل من قبل صامويل ايتو؛ الذي كان قد سجّل ١٨ هدفاً ليصبحَ الهدّاف التاريخي لهذه البطولة.

ايتو على المسرح العالمي

سوف يتم تذكر صموئيل إيتو لظهوره الدائم في المناسبات الكبيرة.

سجل اللاعب البالغ من العمر 38 عامًا في نهائيات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لنادي برشلونة في عامي 2006 و2009 حيث حصل عمالقة كتالونيا على المركز الأول.

لم يكن هذا كافيًا، فقد فاز بكأس دوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان – حيث لعب في مركز مختلف تحت قيادة مدرب مانشستر يونايتد السابق، جوزيه مورينيو:

تقاعد صامويل إيتو في سن الـ 38، وهو أحد أفضل لاعبي كرة القدم الأفارقة على الإطلاق.

  • 2 كأس الأمم الأفريقية 🏆🏆
  • 1 الأولمبية الذهبية 🥇
  • 2 كوبا ديل ري 🏆🏆
  • 3 دوري أبطال أوروبا🏆🏆🏆
  • 3 الدوري الاسباني 🏆🏆🏆
  • 1 الدوري الإيطالي 🏆
  • 2 كأس إيطاليا 🏆🏆
  • أفضل هداف في كأس الأمم الأفريقية
  • 4 أفضل لاعب أفريقي للعام

أفضل لاعب أفريقي في كل العصور؟

قدرة إيتو على ترك بصمته كواحد من أفضل الهدافين في نادي مايوركا ونادي برشلونة برصيد 108 أهداف في 144 مباراة تجعله أسطورة أفريقية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع