أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

قصص عن تاريخ العرق الأسود في البرازيل على تويتر

اليه سانتوس، باحث وكاتب. الصورة من باولينيو. مستخدم بعد الموافقة.

توجد شجرة في إفريقيا والشرق الأوسط وأستراليا تدعى الباوباب. اعتادت بعض الشعوب الأفريقية على الاعتقاد بأنك إذا ما درت حولها فإنك تنسى شيئًا ما عن حياتك. قبل إجبارهم العبيد بالصعود إلى سفنهم، كانوا مجبرين على الدوران حول شجرة النسيان حتى يتركوا ثقافتهم وراءهم.

يروي الكاتب البرازيلي أليه سانتوس تلك الحكاية في مقدمة كتابه “مسارات المقاومة“، وهي مجموعة من 20 قصة نُشرت في أكتوبر/تشرين الأول في البرازيل عن أبطال واقعيين من العرق الأسود.

يقول سانتوس في الكتاب، على الرغم من الجهود الأوروبية لمحو هويات وجذور الشعب المستعبَّد، فإن التواتر الشفوي أبقى تاريخ إفريقيا ومهجريها حية؛ باتت قصص مثل قصة شجرة البوباب الآن أساسية لإعادة تصور العوالم الثقافية التي كانت تعتبر ضائعة.

Na África Ocidental, haviam os griots (ou djéli, na ortografia francesa), guardiões das tradições orais. Eles tinham uma posição de destaque e por vezes também excerciam outras funções, como as de mensageiros, arautos, conselheiros de guerra, artífices. Mas, mais importante, eram registros vivos dos principais acontecimentos de seu povo.

في غرب إفريقيا، كان هناك الأصحاب (أو djéli بالفرنسية)، حماة التقاليد الشفهية. كان لديهم مكانة بارزة وأحيانًا يقومون بأداء وظائف أخرى مثل السعاة والمعلمين ومستشاري الحرب والحرفيين. لكن الأهم من ذلك أنهم كانوا سجلات حية للأحداث الرئيسية لشعبهم.

الكتاب هو نتيجة عام ونصف من أبحاث ومنشورات الحساب الخاص لسانتوس على تويتر @savagefiction وهو معروف في البرازيل بكتاباته عن أفريقيا وتاريخ الشتات.

بدأ سانتوس أولاً في سرد تلك الأحداث التاريخية على مجموعات واتساب لأصدقائه. في يونيو/حزيران 2018، قرر نقل رواية القصص إلى تويتر. كانت منشورات سانتوس الأولى، التي انتشرت بشكل كبير، حول الإبادة الجماعية لأكثر من 8-10 مليون شخص في جمهورية الكونغو الديمقراطية الحالية بين أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، والذي ارتكبه ليوبولد الثاني من بلجيكا.

هناك الكثير من الظلم التاريخي ضد الشعب الإفريقي، من الخطأ الكبير اعتبار المحرقة اليهودية أكبر جريمة للبشرية. كان ليوبولد الثاني وحشًا متعطشًا للدماء. هذا الموضوع محزن، ولكنه ضروري لأولئك الذين لا يعرفون المجزرة في الكونغو.

لاحقًا، أدرك سانتوس أن القصص كانت سلاحًا قويًا للمعرفة. بعد قصة الملك ليوبولد، كتب عن “حدائق الإنسان” حيث تم عرض السكان الأصليين من المناطق التي استعمرتها أوروبا كحيوانات:

يجب أن يكون الأوروبيون منفعلين لعدم وجود ذاكرة تاريخية للبلدان المستعمرة. من السهل أن ننسى الماضي القاسي والمدمّر عندما لا يرويها أحد. هذا الموضوع هو لأولئك الذين لا يعرفون حدائق العنصرية اللاإنسانية التي كانت موجودة في جميع أنحاء العالم.

يركز سانتوس بشكل أساسي على شخصيات تاريخية برازيلية غير معروفة، مثل “تنين البحر” وهو زعيم لعمال الطوافة الذين أوقفوا تجارة الرقيق في ولاية سيارا الشمالية الشرقية وتيريزا دي بنغالا ملكة كيولومبو (مستوطنات من الحقبة الاستعمارية، معظم سكانها من الذين فروا من العبودية)؛ في إحدى المرات، كتب عن سياسات تبيض السكان في أوائل القرن العشرين في البرازيل، أو أحداث مثل القتل الجماعي 111 سجينًا في أحد سجون ساو باولو في عام 1992.

الكثير من الناس لا يعرفون، لكن البرازيل لديها قصص عن النضال من شأنها أن تجعل أي رجل أسود يشعر بالفخر ويوقد نار التبجيل لنضالنا الماضي. أحد هذه القصص هي لمحارب شجاع يُعرف بتنين البحر.

تم سن قانون في عام 2003 بجعل التاريخ والثقافة الأفريقية البرازيلية مادة إلزامية في المناهج الدراسية الوطنية. بعد مضي ستة عشر عامًا، لم يتم تطبيقه في جميع المدارس وعادة ما يُعتمد على مبادرات فردية.

كانت البرازيل آخر بلد في النصف الغربي من الكرة الأرضية قام بإلغاء العبودية في عام 1888 وأكبر مستورد للعبيد الأفارقة: تضع قاعدة بيانات Slave Voyages إنه تم إنزال 5099816 إنسان كعبيد في البلاد بين 1500 إلى 1875.

أخبر سانتوس الأصوات العالمية عبر تطبيق واتساب، بوجود تقليد مؤسف لإعادة سرد التاريخ من منظور المستعمرين. ويقول إن المركزية الأوروبية تركت ندوبًا عميقة في كل دولة أفريقية عانت من الاستعمار كما سُرق تنوعها وثقافتها.

Contar as narrativas que vivem à margem da historiografia é dar uma nova dignidade para esses povos, recolocar eles dentro da importância, em um movimento democrático, um ambiente onde todos se sintam valorizados.

Realmente, isso impacta no indivíduo. Vai impactar como a sociedade enxerga esse indivíduo, isento de estereótipos, reconhecendo a sua ancestralidade, reconhecendo seu valor cultural dentro da sociedade, de qualquer democracia.

إن سرد الروايات المهمشة تاريخيًا يعني إعطاء هؤلاء الناس كرامة جديدة وإعادة وضعها في إطار الأهمية في حركة ديمقراطية لبيئة يشعر فيها الجميع بالتقدير.

حقًا، هذا يؤثر على الفرد. سيؤثر ذلك على الطريقة التي ينظر بها المجتمع إلى هذا الفرد دون التعلق بالصور النمطية مع الاعتراف بأسلافهم والاعتراف بقيمتهم الثقافية داخل المجتمع في أي ديمقراطية.

تلقى سانتوس الثناء أيضًا من مغني الراب البرازيلي إيميسيدا. يقارن مغني الراب محو الهوية والتقاليد الأفريقية في نظام العبودية مثل التجول بالظل فقط دون أي انعكاس في المرآة.

O racismo estrutural mira corpos não brancos, o cultural tem como alvo nosso imaginário. É ali onde ele tenta te derrubar antes que você suba no ringue. Num esforço conjunto, ambos tentam fazer com que a frase de René Descartes – “Penso, logo existo” – não faça sentido algum para você. Os seres humanos inventaram quem eles são graças à habilidade de moldar o imaginário de nossos iguais através de histórias.

تستهدف العنصرية الممنهجة المنظمات غير البيضاء وتستهدف العنصرية الثقافية خيالنا. هذا هو المكان الذي يحاول أن يأخذك فيه قبل أن تدخل الحلبة. في محاولة مشتركة، حاول كلاهما جعل عبارة رينيه ديكارت – “أنا أفكر، إذا أنا موجود” – لا معنى لك. لقد اخترع البشر من هم بفضل القدرة على تشكيل صور متساوية لدينا من خلال القصص.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع