أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

واحدة من أكبر الكوارث البيئية في سريلانكا بسبب حادث على سفينة محملة بمواد كيميائية

The pristine sandy beaches in Negombo, Sri Lanka are threatened by plastic and burnt debris from the sinkling container ship X-Press Pearl off the coasts of Sri Lanka. Image from Flickr by Amila Tennakoon (2011). CC BY 2.0.

يهدد البلاستيك والحطام المحترق من سفينة الحاويات إكس-برس بيرل الغارقة قبالة سواحل سريلانكا، الشواطئ الرملية البكر في نيجومبو، سريلانكا. صورة (2011) Amila Tennakoon استخدمت تحت رخصة المشاع الإبداعي.

في 20 مايو/ أيار 2021، اشتعلت النيران في سفينة ناقلة للحاويات إكس-برس بيرل السنغافورية في بحر لاكاديف، على بعد 18 كيلومترًا من الساحل الغربي لسريلانكا، بالقرب من العاصمة كولومبو. بعد أسبوع من جهود مكافحة الحريق، تم الإعلان عن خسارة السفينة بالكامل، وبدأت بالغرق وتناثر الحطام المحترق. كانت إكس-برس بيرل تحمل 1486 حاوية من المواد الكيميائية ومستحضرات التجميل، بما في ذلك 28 حاوية من الحبيبات البلاستيكية، و25 طناً من حامض النيتريك شديد القابلية للاحتراق، وهيدروكسيد الصوديوم، تم تحميلها من ميناء في ولاية غوجارات بالهند. بصرف النظر عن الحطام المحترق، فإن خطر تسرب النفط وارد حيث تحوي السفينة أكثر من 300 طن من الوقود في خزاناتها.

سُمع دوي انفجارات أثناء احتراق السفينة خلال الأسبوعين الماضيين، وتسبب الحطام المحترق ومخلفات النفط بأضرار جسيمة في الساحل السريلانكي المجاور. إن حجم الضرر جعل من هذا الحادث من أسوأ الكوارث البيئية في سيرلانكا.

شاركت الصحفية رانجانا شامل فرناندو لقطات من السفينة الغارقة التي سجلتها البحرية السريلانكية:

أحدث لقطات غرق سفينة إكس-برس بيرل. استُخدمت بناء على إذن البحرية السريلانكية

وبحسب ما ورد، بدأ تسرب حمض النيتريك داخل السفينة في 11 مايو / أيار، ووصلت السفينة إلى سريلانكا لطلب المساعدة، بعد أن رفضت الموانئ المجاورة الأخرى السماح لها بالدخول بسبب التسرب.

شارك الصحفي عزام أمين لقطات لسلاح الجو السريلانكي.

أضرار كبيرة للبيئة البحرية: صور للحريق والمناطق الساحلية، التقطها سلاح الجو السريلانكي اليوم الساعة الواحدة مساءً.

أنقذت البحرية السريلانكية 25 فردًا من أفراد طاقم سفينة الشحن بعد أن دمرت الانفجارات أجزاءً منها. كما ساعدت البحرية الهندية في السيطرة على الحريق.

غرقت سفينة إكس-برس بيرل المحملة بالمواد الكيميائية ولمست القاع. يظهر الجزء العلوي من الهيكل والجزء الأمامي. ثلاث سفن للبحرية الهندية في حالة تأهب للتدخل، من بينها Samudra Prahari  لمكافحة التلوث. يجري حاليا تقييم الوضع من قبل المنقذين.

الضرر البيئي

وصلت بالفعل خلال الأسبوعين الماضيين، موجات من الجسيمات البلاستيكية، والحطام المتفحم من السفينة المحترقة قرابة شواطئ نيجومبو الشهيرة.

وغردت ماليشة جوناوردانا، الناشطة في مجال الحفاظ على بيئة المحيطات:

قد تنتشر ما يقرب من 3 مليارات حبيبة بلاستيكية في مياهنا. ومع احتمال حدوث تسرب نفطي أيضًا إثر غرق السفينة، فإننا نشهد أسوأ كارثة تلوث بحري في حياتنا في سريلانكا.

حظرت السلطات السريلانكية الصيد على امتداد 80 كيلومترًا من الساحل، مما أثر على أكثر من 5000 قارب صيد هي مصدر رزق الصيادين.

قامت منظمة حماية البيئة السريلانكية حماة اللؤلؤ بنشر تغريدات حول تطورات الكارثة. كما سلطت المنظمة الضوء على تداعيات الحادث في بيان على فيسبوك:

الحزام الساحلي بغرب سريلانكا مغطى الآن بحبيبات بلاستيكية.
هذه كارثة بيئية بحرية غير مسبوقة!
ستتأثر كل صناعة صيد الأسماك في النصف الغربي من سيريلانكا، وجنوب الهند بشدة في المستقبل القريب.
كولومبو جازيت

أصبح الساحل الممتد من واتالا إلى نيجومبو ملوثًا بكثافة. غطت الأنقاض البحر المحيط بها، مثل حطام السفن، وأجزاء الحاويات العائمة، والبضائع المحترقة، والمواد الكيميائية، إلى جانب النفط، والرماد. إن الأثر على البيئة البحرية خطير.

Large areas of the Western Province coast have been affected due to the recent MV X-Press Pearl ship accident. Due to the complexity of its cargo, several environmental challenges have arisen. These include high toxic levels both at sea and on the coast. A bunk oil spill, ashes and ship debris at sea and on the shorelines, high amounts of plastic pellets spilled onto the ocean now covering large swaths of coastline along the western side of Sri Lanka, toxic fumes mixed with monsoon rains resulting in toxic rain and poor air quality.

تضررت مناطق واسعة من ساحل المقاطعة الغربية بسبب حادث سفينة إكس-برس بيرل الأخير. ونظرًا للحمولة المعقدة للسفينة، فقد نتج عن هذا الحادث العديد من التحديات البيئية، والتي تشمل مستويات عالية من السمية، سواء في البحر أو على الساحل. لقد أدى الحادث لتسرب النفط، وانتشار الرماد وحطام السفينة في البحر وعلى الشواطئ، وتسرب كميات كبيرة من الكريات البلاستيكية في المحيط، تغطي الآن مساحات شاسعة من الساحل الغربي لسيرلانكا، واختلاط أبخرة سامة مع الأمطار الموسمية أسفرت عن هطول أمطار سامة، وتلوث الهواء.

كتبت هيمانثا ويثاناج، المديرة التنفيذية لمركز العدالة البيئية في سريلانكا في جراوند فيوز:

Although the impact on biodiversity is yet to be assessed, there are several reefs located in the area and the fauna and flora associated with the reefs will be seriously affected. Turtles, moray eel and stingray have washed up on beaches.

رغم أنه لم يتم تقييم الأثر على التنوع البيولوجي بعد، فإن العديد من الشعاب المرجانية الموجودة في المنطقة، والحيوانات، والنباتات المرتبطة بالشعاب المرجانية ستتأثر بشكل خطير. كما جُرفت السلاحف، وثعبان البحر، وسمك الرقيطة إلى الشواطئ.

جهود الانقاذ

يساعد المئات من أفراد القوات المسلحة وغيرهم من الموظفين في التنظيف لإزالة الأنقاض في عشرات المواقع عبر الساحل.

غرّد الصحفي رويل ريموند:

يستمر تنظيف الحطام من سفينة إكس-برس بيرل لليوم السادس.
تم تحديد 14 منطقة ذات أولوية، وتقول هيئة حماية البيئة البحرية أن هناك تقدمًا مستمرًّا 🙌🏼

تقوم السلطات السريلانكية بوضع استراتيجيات للتخفيف من الأضرار البيئية، وبدأت التحقيقات حول مسببات الحادث.

أعدّت هيئة حماية البيئة البحرية خطة إستراتيجية في حالة حدوث تسرب نفطي من سفينة إكس-برس بيرل المنكوبة.

يُظهر مقطع فيديو أصدرته هيئة حماية البيئة البحرية في سريلانكا على فيسبوك، كيف تتم إزالة الأجزاء البلاستيكية الصغيرة من سفينة إكس-برس بيرل الغارقة بمشقة.

رغم ذلك، هناك مخاوف من أن تنقل التيارات الحطام إلى الساحل الغربي لسريلانكا. شارك شاريثا باتيراتشي، الأستاذ بجامعة أستراليا الغربية، المسار المتوقع للحبيبات البلاستيكية:

أثناء ذلك، قررت السلطات السريلانكية مقاضاة مالكي شركة إكس-برس بيرل بتهمة التلوث البحري، وفتحت تحقيقًا.

غرّد بوفيني لياناجاماج الأخصائي في المعلوماتية:

مُنع الكابتن وكبير المهندسين والمهندس الثاني من مغادرة سريلانكا بأمر من محكمة الصلح في كولومبو.

أدى هذا إلى إثارة النقاش حول الإطار القانوني للبلاد في مثل هذه القضايا. ذكرت كامانثي ويكراماسينجي في افتتاحية الديلي ميرر أونلاين بأن سريلانكا تفتقر إلى إطار قانوني مناسب، واستراتيجيات وقائية لمعالجة كارثة بحرية من هذا النوع.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع