موافقة إحدى البلديات البرازيلية على مشروع قانون مكتوب بواسطة ChatGPT

المستشار راميرو روزاريو، خلال جلسة في مجلس مدينة بورتو أليغري | الصورة من ليوناردو لوبيز/CMPA، تم استخدامها بإذن، وتم تعديلها من قبل جلوبال فويسز

بعد أن تمت الموافقة على مشروع القانون من قبل مجلس مدينة بورتو أليغري، في ولاية ريو غراندي دو سول في أقصى جنوب البرازيل، ووافق عليه رئيس بلدية المدينة، قرر عضو مجلس المدينة الكشف عن كون النص مكتوب ويتضمن اقتراحات مقدمة بواسطة الذكاء الاصطناعي (AI).

تمت الموافقة بالإجماع على مشروع قانون إعفاء الناس من دفع ثمن عداد استخدام المياه الجديد في حالة السرقة.

كشف المستشار راميرو روزاريو أن مشاركته في تصور النص كانت تتمثل في إرسال توجيه مكون من 289 حرفًا إلى ChatGPT. قدمت الأداة مشروع قانون يحتوي على ثمانية مواد وأسباب منطقية، والذي كان غير مكتمل في المسودة الأولية بسبب القيود المفروضة على عدد الأحرف – الأمر الذي لم يكتشفه عضو المجلس قبل تنبيهه من قبل قسم الصياغة التشريعية بالغرفة، لذلك عاد إلى منصة الذكاء الاصطناعي لمزيد من المساعدة.

يقول في مقابلة مع صحيفة فوليا دي ساو باولو:

É comum vereadores, para elaborarem leis nas suas cidades, buscarem como base uma lei parecida de outra cidade com a mesma finalidade e copiarem a redação. O ChatGPT faz a mesma coisa do jeito dele, recorrendo a um banco de dados de leis que já estão na internet. Considerando que estamos falando de dinheiro público, acho que a tecnologia tem muito a contribuir

من الشائع أن يبحث أعضاء المجالس، عند صياغة القوانين في مدنهم، عن قانون مماثل من مدينة أخرى لنفس الغرض كأساس ونسخ الصياغة. يقوم ChatGPT بنفس الشيء بطريقته الخاصة، باستخدام قاعدة بيانات للقوانين الموجودة بالفعل على الإنترنت. كوننا نتحدث عن المال العام، أعتقد أن التكنولوجيا لديها الكثير لتساهم به.

كان عضو المجلس سعيدًا بأحد المقترحات الأصلية التي قدمها الذكاء الاصطناعي: إعفاء مالك العقار من دفع فاتورة المياه حتى يتم استبدال الجهاز.

يقول في مقابلة مع صحيفة ماتينال جورناليسمو: “اعتقدت أنها فكرة جيدة، واعتمدتها بالرغم من كونها ليست لي”.

لم يكشف روزاريو عن استخدامه للذكاء الاصطناعي إلا بعد أن موافقة رئيس البلدية، حسب قوله، لإثارة الجدل حول هذا الموضوع. مع عدم وجود عقبات قانونية أمام منع اللوائح المكتوبة بواسطة الذكاء الاصطناعي في القوانين البرازيلية، إلا أن رئيس مجلس المدينة هاميلتون سوسماير صرح لمنفذ الأخبار G1 أنه يعتبرها “سابقة خطيرة”:

Considero estranho. É a primeira vez que acontece, e não tem nenhuma lei que indique que eu não possa aprovar. Hoje, não tem nada que proíba. Mas, na minha ótica, é um precedente perigoso, complicado. Podem vir outras leis mais complexas, que gerem outros tipos de impacto. Por enquanto, fica minha preocupação pessoal.

أجد ذلك غريبًا. إنها المرة الأولى التي يحدث فيها هذا، ولا توجد أي قوانين تشير إلى أنني لا أستطيع الموافقة عليه. اليوم لا يوجد ما يمنع ذلك، لكن من وجهة نظري، فهي سابقة خطيرة ومعقدة. قد تتبعها قوانين أخرى أكثر تعقيدًا، مما يولد نوعًا آخر من التأثير. في الوقت الحالي، أقلق بشكل شخصي فقط.

المخاطر المحتملة

تم إنشاء ChatGPT من قبل شركة التكنولوجيا OpenAI ومقرها الولايات المتحدة، بناءً على نموذج لغة تم طرحه للجمهور في عام 2022. يستخدم التعلم العميق لإنشاء كتابة شبيهة بالإنسان ويعمل في تصميم chatbot. في حين تساعد مرونة النماذج اللغوية الكبيرة، وقدراتها التوليدية في النثر والشعر والبرمجة، على سبيل المثال، فإنها تثير أيضًا المخاوف بشأن سوء الاستخدام.

في مجال صنع القوانين، تم استخدام ChatGPT أيضًا خارج البرازيل. في أوائل عام 2023، استخدم أحد المشرعين في ولاية ماساتشوستس ChatGPT لكتابة التشريعات التي تحكم نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي. يقول باري فينجولد، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس، المسؤول عن الفكرة: “حصلنا من ChatGPT نسبة 70 بالمائة ما كنا بحاجته، عندما أردنا صياغة مشروع القانون هذا، لكنه لم يوصلنا إلى النهاية”.

يقوم ChatGPT بإنشاء جمل بناءً على مجموعة بياناته الخاصة. يعمل في نموذجين: نسخة مدفوعة، مع قاعدة بيانات محدثة في عام 2023، ونسخة مجانية، مع أحدث مجموعة بيانات تضم المعرفة حتى عام 2021. وإلى جانب إثارة التساؤلات حول الملكية وحقوق التأليف والنشر، فإن الحفاظ على الموضوعية، وتجنب التحيز في السياقات السياسية هو أمر ضروري، ومصدر قلق لبعض المراقبين.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع ChatGPT بإمكانية كبيرة لتوليد معلومات مضللة، و”الهذيان”. يحدث الهذيان عندما يقوم نموذج الذكاء الاصطناعي بإنشاء مخرجات منحرفة عما يعتبر طبيعيًا أو متوقعًا بناءً على بيانات التدريب المقدمة له.

يقوم الكونغرس الوطني البرازيلي حاليًا بتحليل مشروع قانون يهدف لتنظيم استخدام الذكاء الاصطناعي في البلاد. يجب الالتزام بالشفافية، وحماية الخصوصية، والدفاع عن القيم الديمقراطية، وفقًا للصيغة الحالية للنص.

في مجلس الشيوخ البرازيلي، تتم مناقشة مشروع قانون آخر أيضًا، يهدف لتنظيم استخدام الذكاء الاصطناعي وتنفيذه، ويقترح تقييم المخاطر قبل إتاحة الخدمة في البلاد.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع