أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كولومبيا:على موسيقى الصلصة أغنية تنتقد نظام النقل بالأوتوبيس السريع

توثق أغنية وفيديو على موسيقى الصلصة المعاناة التي يبينها المسافرون على ترانسميلينيو نظام النقل العام في بوجوتا لمستخدميه.

أوتوبيس ثنائي المفاصل تابع لنظام ترانسميلينيو في بوجوتا

تحت رخصة المشاع الإبداعي بواسطة كارلوس فيليب باردو


مع حس الفكاهة والكلمات الدقيقة وبصحبة صور الازدحام والمضايقات التي يواجهها المستخدمين يومياً، انتشرت أغنية الصلصة “ما لا نملكه هو المقاعد” على الإنترنت. على الرغم من عدم وجود إشارة إلى المغني، إلا إنها موجوده على موقع يوتيوب على حساب المستخدم emmamikor تحت رخصة المشاع الإبداعي. وعلى المنتدى الكولومبي “مدينة ناطحات السحاب” حيث تتم مناقشة البنية التحتية الخاصة بالمواصلات والنقل، قام المستخدم transmillen3mundista بوضع كلمات الأغنية التي تصف تجربة الدخول إلى أتوبيس ترانسميلينيو المزدحم.

Incómodo voy en Transmilenio, que incómodo voy,
cuidado con las lozas rotas, pilas con los huecos.
Una vieja se subió, de muy mal genio y con mala cara
¿Qué es lo que pasa aquí, que hay tantas damas paradas?
¿Quién me cede un asiento? ¡aquí parece que no hay caballeros!
y yo me sentí indignado, pero con mucho respeto le dije:
Aquí hay caballeros señora, lo que no hay son asientos.
Aquí hay caballeros señora, lo que no hay son asientos. ¡Lo siento!

أنا غير مرتاح في ترانسميلينيو، كم هو غير مريح
أحاذر من الرصيف المحطم، أنتبه من الحفر.
دخلت سيدة، في مزاج سيء وبعبوس:
ماذا يحدث هنا، هناك كثير من السيدات واقفات؟
من سيعطيني مقعده، يبدو أنه لا يوجد رجال مهذبون هنا!
شعرت بالغضب لكن بكثير من الاحترام أخبرتها:
لدينا رجال مهذبون هنا، لكن سيدتي، ما لا نملكه هو المقاعد.

لدينا رجال مهذبون هنا، لكن سيدتي، ما لا نملكه هو المقاعد. أنا أسف!

إليكم الفيديو بترجمة أسبانية وإنجليزية:

على الرغم من أن نظام النقل في بوجوتا ترانسميلينيو كان مثالاً إيجابياً للتطوير العمراني لعدة أعوام، إلا أنه يبدو أن المدينة نمت أسرع من النظام. على سبيل المثال، لنشاهد هذا الفيديو من إنتاج ستريت فيلمز والذي يطلق على ترانسميلينيو “نظام أوتوبيس النقل السريع الأكثر تقدما في العالم”. في الفيديو، يتجول الفريق بصحبة أخو المحافظ الأسبق ويعرضوا النظام من قبل العاملين فيه، ويبدو الأمر وكأنه نظام مختلف تماماً عن ما شاهدناه في “ما لا نملكه هو المقاعد”. في النهاية يذكرون أنهم لاحظوا الازدحام خلال اليوم، وبالنظر له، لم يكن مسجل خلال ساعات الذروة…

لم يكن الركاب وحدهم الذين يعانون من عذاب ترانسميلينيو: عند إرسال القناة الجديدة كاراكول لصحفي لتغطية كفاح الركاب أثناء السفر على ترانسميلينيو… سُرقت محفظته. عدك الأمان ليست القضية الوحيدة، كمان يعبر مستخدم تويتر من خلال ريمكس حيث دمج بعض الصور وتعليقات المسافرين على ترانسميلينيو مع أغنية “ممارسة الحب مع ارتداء الملابس” على موسيقى ريجيه تون:

أخيرا، ينهي transmillen3mundista على ما تبدو عليه المشكلة مع نظام ترانسميلينيو: لم تتطور.

La ciudad cambia continuamente, todo evoluciona. En 12 años seguimos con lo mismo de años atras, los mismos puentes, las mismas estaciones, el espacio publico. Han habido pocos cambios como el remplazo del piso de las estaciones y puentes por lozas de concreto, y otros detalles menores.
Los cambios son necesarios o caemos en la rutina, por otra parte no falta los que digan que si hacemos algo nuevo son mas costos.
El transmilenio se lleno todo de ese gris maluco; las lozas, estaciones, puentes, portales, humo, etc. Seria bueno un cambio que disminuya tanto gris, como integrando cubiertas verdes, pero ademas con un cambio profundo en el diseño de las dichosas troncales en pro de las zonas verdes…

تتغير المدينة باستمرار، كل شيء يتطور. في خلال 12 عام لدينا نفس الأشياء من سنين مضت: نفس الكباري، نفس المحطات، الفراغات والمساحات العامة. كان هناك تغير طفيف جداً مثل تغير أرضيات المحطات والكباري وبلطات الخرسانة وبعض التفاصيل الصغيرة.

التغير مطلوب وضروري أو نقع في الروتين والملل، من ناحية أخرى لدبنا من يقول بأنه لو قمنا بعمل شيء جديد سيكون هذا مكلفاً وباهظ الثمن. يمتلئ نظام الترانسميلينيو بالكآبة المملة حيث اللون الرمادي كثير جداً؛ الأرضيات، المحطات، الكباري، البوابات والمداخل، الدخان، إلخ. أنه من الجيد أن نرى تغير يقلل من هذا اللون الرمادي، مثلا أسقف خضراء، لكن أيضاُ مع تغير وتجديد عميق للفكر والتصميم لتدعيم وإيجاد مساحات خضراء.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع