أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

قانون حقوق الإنترنت: البرازيل تسجل هدف في كأس العالم للإنترنت

تحديث (23 إبريل / نيسان 2014 ، 15:15 بتوقيت جرينيتش) : وافقت الرئيسة ديلما على قانون حقوق الإنترنت في NetMundial ويعتبر قانونًا الآن في البرازيل.

الروابط باللغة الإنجليزية.

عشية هذا الحدث الذي عقد في البرازيل لمناقشة الحوكمة العالمية للإنترنت، NETmundial، وافق مجلس الشيوخ البرازيلي على العلامة المدنية. وتم تمرير المشروع لموافقة الرئيسة ديلما روسيف. وفقًا لبيان صادر عن مجلس الشيوخ نفسه، كان الدافع وراء الموافقة السريعة على المشروع ليصبح قانونا خلال مؤتمر Netmundial في 23 نيسان، في ساو باولو.

يمكن لقانون حقوق الإنترنت أن يكون له تأثير ثوري في السياق السياسي الحالي لشبكة الانترنت، كتبت محررة دفاع الأصوات العالمية، إليري بيدل، بعد وقت قصير من الموافقة على مشروع القانون في مجلس النواب في 25 مارس/آذار. البرازيل في موقف رائد في تحديد سياسات الإنترنت. العملية التشاركية التي بلغت ذروتها في إنشاء ومناقشة مشروع القانون – “من المصلحة العامة، وليس مصلحة الشركات أو الحكومات” – يمهد لمنظور أوسع في الاجتماع العالمي لمناقشة مستقبل حوكمة الإنترنت بمشاركة ممثلي الحكومات والمشرعين وجماعات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم بين 23 و 24 أبريل/نيسان 2014.

تصف المحامية والكاتبة الفنزويلي ماريان دياز (mariannedh@) المؤتمر ب “كأس العالم للإنترنت” في مقال لدفاع الأصوات العالمية.

يشارك في NETmundial [الإنجليزية] 33 مركزًا من 23 بلدً، تابع NETmundial2014@ على تويتر والوسم NETmundial2014# لآخر الأخبار.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع