أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ألعاب الفيديو وسيلة الفنزويليين للتعبير عن أزماتهم

صورة من الصفحة الراعية للألعاب تحت هاشتاج#VzlaCrisisJam

شهدت الاحتجاجات على الأزمة المتعددة المحاور التي تمر بها البلاد في فنزويلا احتشاد المواطنين في الشوارع بالآلاف، كما كان للتعبير عن المشاعر المناهضة للحكومة طريقًا آخر غير تقليدي.

ففي يونيو-حزيران ويوليو-تموز من هذا العام اجتمع مجموعة من المبرمجين وهواة الثقافة الرقمية للتعاون في تصميم سلسلة من ألعاب الفيديو مسلطة الضوء على الأزمة الفنزويلية، ومنها نشأ هاشتاج #VzlaCrisisJam   وهي حلقة من حلقات”جيم جام” ذات أفكار إبداعية لإنشاء ألعاب كمبيوتر تعكس طبيعة الأزمة.

أُنتجت أول حلقة من حلقات “جيم جام” في فنزويلا في عاصمة كاراكاس في عام 2009 وتم إنتاج ما يقرب من 80 لعبة فيديو على الانترنت من خلال أحداث مشابهة.

وصرّح منظمو حلقة جيم جام الخاصة بالتعبير عن الأزمة ذات الطابع السياسي بما يلي:

Cualquier plataforma es bienvenida, pero creo que por motivos de difusión la distribución debería ser fácil de llevar: juegos de desktop (ya sea Linux, Windows o Mac), juegos para navegador que usen html5. Juegos móviles no estaría mal si ya disponen de las facilidades para publicarlo en una store.

ومع أن أي منصة مرحب بها إلا إني أومن بأنه للحصول على أفضل منصة هو سهولة إمكانية الوصول إليها مثل ألعاب الديسكتوب ( سواء كانت بنظام لينوكس او ويندوز أو ماك) أو الألعاب المخصصة لاتش تي إم إل فايف، ولا تعتبر الألعاب الموجودة على الموبيل سيئة إذا مكنها المطورون بوضعها في “المتجر”.

من إحدى إبداعات هاشتاج #VzlaCrisisJam ” مواجهات جوير” (نهر جوير يتدفق عبر كاركاس) الذي يمكن مشاهدته من هذا الرابط. ويعبر هذا الإبداع عن اليوم الذي حدث فيه الاحتجاج بتاريخ 19 أبريل-نيسان في طريق فرانسيسكو فيخاردو بالقرب من النهر والمعروف بأن المحتجين قد أجبروا على القفز في النهر هربًا من انبعاثات الغاز المسيل للدموع التي تم إلقاؤها في ذلك اليوم.

ومن الألعاب الأخرى التي أنشأتها جام ” اقتصاد آريبا” الوجبة المعروفة في فنزويلا وفيها يقوم اللاعبون بإدارة مطعم افتراضي ويتطلب التعامل السريع مع الأسعار المرتفعة ارتفاعًا سريعًا الخاصة بالمنتجات (بسبب التضخم في الأغلب) وصعوبات الحصول عليها، وأيضا لعبتا “انكشاف الحقيقة” و”فزلا 2017″ التي تعيد إحياء الاحتجاجات والقمع، وأخيراً لعبة “فيريا” التي تسلط الضوء على شخصية: جندي يتطلب منه الحفاظ على النظام أمام مجموعة من الناس مطالبين بالطعام والدواء :

A game prototype where you, as the military, must distribute the basic products among the population. But there are some things you most certainly cannot distribute. Click the military with the mouse and drag back to launch the product. Right click to invert the next product you'll launch with the one after. Click on the queue to send repression.

ونظام اللعبة يقوم على أن اللاعب الذي يقوم بدور الجيش يتعين عليه توزيع المنتجات الرئيسية للسكان، لكن توجد أشياء لا يمكن توزيعها في الغالب بتاتًا. وتقوم بالنقر على الجيش بالماوس والسحب لدفع المنتج، وبالنقر يمينًا بزر الماوس لتحويل المنتج التالي الذي ستقوم بدفعه بمنتج آخر. وبالنقر على الصف تكون أوصلت المرحلة للقمع.

وإجماليًا انتجت جام 15 برنامجًا، ستة منهم يمكن تشغيلهم على طريق الانترنت والآخرين يمكن تحميلهم وتشغيلهم على نظام الويندوز ،وتهدف إلى تقديم رؤى مختلفة من الأزمة المؤثرة على قطاعات مختلفة من الشعب عن الطرق المتنوعة تنوعًا كبيرًا ولكن لا يمكنها دائمًا استيعاب جوانب مختلفة من الازمة.

وقد ذكر أحد مروّجي المشروع أنه:

En este momento estamos enfocados en darle difusión a los juegos y tener colaboraciones. En función de los comentarios y de la retroalimentación que obtengamos de la comunidad en general podremos decidir si repetiremos la experiencia. Invito a las personas a que prueben al menos uno de los juegos, el que más llame su atención, y compartan su opinión en la misma página .

من الآن ونحن نركز على كيفية انتشار الألعاب وكيفية التعاون، من خلال التعليقات والردود عليها، فإذا كانت إيجابية على المستوى العام يمكننا أن نكرر التجربة، وأدعو الناس لتجربة ذلك ولو بلعبة واحدة التي ستجذبك إلى الألعاب الأخرى واترك تعليقًا على الصفحة.

تم نشر هذا المقال بداية على مدونة Rafael Uzcátegui وأعادت الأصوات العالمية تحريره بالاتفاق مع الكاتب.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع