أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

العاصمة الهندية تختنق: بقايا محاصيل محروقة وأنهار ملوثة

نساء يرتدن نهر يامونا المغطى بالرغوة السامة. الصورة من إنستغرام بعدسة نابينا شاكرابورتي. مستخدمة بعد الموافقة

تعاني عاصمة الهند دلهي من ارتفاع مستويات تلوث الهواء كل عام، مما يشكل خطرًا على صحة السكان داخل المدينة والمناطق المحيطة بها. في الأسبوع الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2019، خرج الضباب الدخاني عن السيطرة، كما اضطر المواطنون لمواجهة الرغوة السامة التي غطت نهر يامونا الملوث.

هواء قاتل

في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، وصل التلوث في العاصمة إلى مستويات خطيرة، إذ ارتفع مؤشر جودة الهواء إلى 400 وأحيانًا إلى 999. سبّب الهواء الملوث تدني في مستوى الرؤية وخلق مشاكل في التنفس، وعرّض استنشاق هذا الهواء السام سكان منطقة العاصمة الوطنية (NCR) لمشاكل صحية خطيرة.

في 11 صباحًا، وصل مستوى جودة الهواء في منطقة العاصمة الوطنية وهارايانا إلى 999. استخدموا أقنعة أو اجلسوا بجوار أجهزة تنقية الهواء إذا كانت تتوفر لديكم. صلوا من أجل الذين لا مأوى لهم.

كإجراء وقائي لأزمة التلوث الحادة، حثّت حكومة دلهي المقيمين في العاصمة والمناطق المحيطة بها على ارتداء أقنعة في جميع الأوقات. من أجل تسهيل هذا، وفرت الحكومة 5 ملايين قناع لتوزيعها على السكان.

كما تم إغلاق المدارس ومقرات العمل حتى السادس من نوفمبر/تشرين الثاني 2019 كتدبير احترازي. أما المطار فقد توقف تقريبًا عن العمل، إذ حولت معظم الرحلات الجوية إلى مطارات أخرى بسبب تدني مستوى الرؤية الناتج عن الضباب الدخاني.

حاولت حكومة دلهي في السنوات الماضية التعامل مع هذه المسألة من خلال فرض قواعد تنظيمية على سكان منطقة العاصمة الوطنية، ولكن يبدو أن تأثيرها عابر.

بالرغم من هذه الظروف البيئية المريعة، انتقد كثيرون قرار مجلس مراقبة لعبة الكريكيت في الهند (BCCI) الذي وافق على تنظيم مباراة كريكيت دولية في دلهي في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

إنه. العبث. مؤشر جودة الهواء يفوق المعدلات العادية. كيف يمكن أن تكون بهذا الجهل يا فريق الهند؟

إلقاء اللوم على الولايات المجاورة

ألقت حكومة دلهي اللوم على الولايات المجاورة – خاصة ولايات البنجاب وهاريانا وأوتار براديش. قال المسؤولون أن السبب وراء رداءة نوعية الهواء هو الحرق غير المراقب لبقايا المحاصيل الزراعية في الولايات المجاورة.

ليست دلهي مكاناً قد تود أن تكون فيه في الوقت الراهن. أعلنت حالة طوارئ صحية في المدينة مع استمرار الضباب الكثيف هذا الأسبوع. يقال إن السبب يرجع للأدخنة السامة الناتجة عن حرق بقايا المحاصيل الزرايعة في الولايات المجاورة.

عقدت المحكمة العليا في الهند جلسة استماع للتحكيم في هذه الحالة التي تطلبت تدخلاً فورياً. قضت المحكمة بأن ولايات البنجاب وهاريانا وأوتار براديش مسؤولة عن هذه الحالة الجوية الخطيرة. إحراق المزارعين لبقايا المحاصيل الزراعية مشكلة تسبب تلوث الهواء سنوياً، لكن الوضع في عام 2019 تخطى المعدلات السابقة جميعها.

اتهمت المحكمة العليا الولايات بتراشق اللوم بينها.

قررت المحكمة العليا أن حكومتي البنجاب وهاريانا مسؤولتين عن عدم تقييد عملية إحراق بقايا المحاصيل والتساهل مع المزارعين الذين ضبطوا متلبسين. أضافت المحكمة أيضًا أن هذه الحكومات مسؤولة عن توفير التمويل الذي مكّن المزارعين من شراء آلات لتدبير بقايا محاصيل الأرز.

أغرق مستخدمو الإنترنت مواقع التواصل الاجتماعي بالميمات والتعليقات الساخرة بشأن الوضع في دلهي. اتبع بعضهم الوسم “هاشتاغ” “#letusbreathe” مطالبين بجودة هواء أفضل من المستويات السائدة.

هدية ديوالي الوحيدة التي أريدها هي هواء نقي وأكسجين نظيف.

قاطنو دلهي وهم في طريقهم إلى العمل بعد ديوالي

لا شك!

شارك العديد من المشاهير صورًا وهم يرتدون أقنعة في دلهي.

نهر يامونا الملوث

بعد ديوالي، يتم الاحتفال بعيد شهات بوجا في معظم المناطق شمال الهند. يبجل هذا العيد إله الشمس ويطلب بركاته مع اقتراب فصل الشتاء. تشمل الطقوس الامتناع الكامل عن الماء والطعام، ويختتم بالنزول إلى الماء المقدس أثناء شروق الشمس في اليوم الرابع من العيد. مع ازدياد مستويات تلوث الهواء، غطت رغوة سامة مياه نهر يامونا، وهو نهر يتدفق في المنطقة الشمالية من الهند. غطس المشاركون في هذه المياه، الأمر الذي يعرض صحتهم للخطر.

مرحبًا بكم في عام 2109 … أعني 2019

في ما يمكن اعتباره مقدمة لمستقبل ديستوبي، تغطي رغوة سامة مياه نهر يامونا! الهواء ملوث وكذلك المياه!

التلوث في دلهي 2019: تحيط بالمصلين رغوة سامة وهم يقومون بطقوس عيد شهات بوجا في نهر يامونا

ما الأسهل من تلوث الهواء؟ قبح التلوث

من المتوقع أن يتراجع معدل تلوث الهواء بعد هطول الأمطار؛ مع ذلك، يمثل الضباب الدخاني لعام 2019 خطرًا بيئيًا متناميًا على سكان دلهي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع