أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

البرازيل: ضعف نظام السجون في الأمريكتين

لخصت Latin Americanist الأحداث الأخيرة بخصوص النظام الجزائي في أمريكا اللاتينية. إطلاق نار يقتل المئات في سجن في السلفادور أعمال شغب في المكسيك وهروب في بيرو. هذه الأحداث قد تجعل بلدان أخرى تفكر بإعادة النظر في نظام السجون لديها، ولكن هل سيكون هذا تغيير فعلي أو سيكون هناك مآسي أخرى؟

في “مقالتهم التنبؤ بالواقع المؤسف” وضعوا اللقطات التالية من فيلم وثائقي عن المشاكل داخل نظام السجون في البرازيل، بما في ذلك الازدحام. شريط الفيديو باللغة البرتغالية مع ترجمة باللغة الإنجليزية.

تحت الشمس البرازيلية هو فيلم وثائقي أخرجه وأنتجه أديلي ريفز و لياندرو فيلاسا. الفلم يصف نظام السجون من جميع النواحي الممكنة، بما فيها إجراء المقابلات مع السجناء الحاليين والسابقين، وأسرهم، والحراس، وضباط الشرطة، ورؤساء السجون، وجماعات حقوق الإنسان وآخرين. من وصف الفلم القصير :

Not only is this film a must-see to because of its honest and brutal portrayal of the prison system in Brazil, but also because it is an in-depth analysis of why and how this is happening along with a look at what can be done to change these conditions for the future.

ليس من الواجب فقط أن نرى الفيلم لما له من صور صادقة لوحشية نظام السجون في البرازيل، ولكن أيضا لأنه عبارة عن تحليل متعمق لماذا وكيف يحدث هذا مع نظرة على ما يمكن القيام به لتغيير هذه الظروف في المستقبل.

الفلم الوثائقي متوفر عبر رابط YouTube التالي الجزء الأول:

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع