أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

بنجلاديش: مركبة الأحلام – مدرسة للأطفال الفقراء

في دكا، عاصمة بنجلاديش، عندما يغادر مجموعة من الأطفال منازلهم كل صباح ذاهبين إلى مدارسهم، تذهب مجموعة أخرى إلى الشارع لكسب لقمة العيش في الشارع. فالشارع يمثل لهم فرصة عمل. بعض هؤلاء الأطفال يجمع القمامة، البعض الآخر يبيع مختلف الأشياء، من بينها الشاي والسجائر.

شعار مدرسة مركبة الأحلام، تصميم دويبانجسو، من كولكاتا.

شعار مدرسة مركبة الأحلام، تصميم دويبانجسو، من كولكاتا.

 

بالنسبة لهؤلاء الأطفال، فإن المدرسة موجودة فقط في أحلامهم، لأن هناك فجوة عميقة بين واقعهم القاسي في حياتهم اليومية وبين أحلامهم. ولكن قررت مجموعة من الشباب أنه حان الوقت لتحقيق أحلام بعض الأطفال الفقراء عبر بناء مدرسة سموها بذكاء “شاوبنو راث” (مركبة الأحلام).

 

رئيسة فريق مدرسة مركبة الأحلام - شميمة نرجس شيمو، مع طلابها. الصورة من مجموعة المدرسة على فيسبوك

رئيسة فريق مدرسة مركبة الأحلام – شميمة نرجس شيمو، مع طلابها. الصورة من مجموعة المدرسة على فيسبوك

نشرح هنا كيف بدأت الرحلة:

অফিসে আসার পথে একটি মেয়ে প্রতিদিন কিছু শিশুকে দেখতে পেত, যারা রাস্তায় আবর্জনার বাক্সে কি যেন অনুসন্ধান করছে। মেয়েটার মনে হত তারা যেন সেখানে স্বপ্নের সন্ধান করছে।

তাদের জন্য কি করা যায় তাই নিয়ে সে তার সহকর্মী এবং বন্ধুদের সাথে আলাপ করল। প্রথমে ঠিক করা হল, সপ্তাহে তারা একদিন এইসব শিশুদের একবেলা খাওয়াবে এবং তাদের কোথাও বেড়াতে নিয়ে যাবে।

لاحظت امرأة شابة على طريقها للمكتب، بعض الأطفال يبحثون عن شيء ما في مقلب للقمامة. أحست أنهم ربما يبحثون عن حلم، فأرادت أن تفعل شيء لهم. ناقشت مع أصدقائها وزملائها عما يجب أن يقدمون لهم. في البداية، قرروا أن تكون المساهمة مرة في الأسبوع، يمكنهم تزويد الأطفال بوجبة والذهاب معهم في نزهة في مكان قريب.
بداية رحلة مركبة الأحلام كانت ساحة مناقشة في حديقة شاندريما، الصورة من صفحتهم على فيسبوك، مستخدمة بإذن.

بداية رحلة مركبة الأحلام كانت ساحة مناقشة في حديقة شاندريما، الصورة من صفحتهم على فيسبوك، مستخدمة بإذن.

لم تكون المناقشات في مكتب، بل كانت مناقشة هذه المغامرة في حديقة – حديقة شاندريما أوديان:

আর এর জন্য বেছে নেওয়া হল চন্দ্রিমা উদ্যানকে। কারণ এই পার্ক অনেক শিশুর কর্মস্থল। এরা সবাই, পার্কে বেড়াতে আসা নাগরিক কিংবা প্রেমিক প্রেমিকার কাছে ফুল, চকলেট, বাদাম, চা, সিগারেট ইত্যাদি বিক্রি করে। এই উদ্যোগে ভালোই সাড়া পাওয়া গেল। দিনে দিনে শিশুর সংখ্যা বাড়তে শুরু করল। সপ্তাহের একটি শনিবারে এদেরকে গল্প শোনানোর জন্য নিয়ে আসা হত বই, তারা কেবল নেড়ে চেড়ে দেখত। বইয়ের জগতে ঢুকতে গেলে যে শিক্ষা লাগে, আর শিক্ষার জন্য লাগে কিন্তু তাদের জন্য স্কুল যে ভিন্ন এক পথের যাত্রা। তাই তারা কেবল অক্ষর আর ছবিতে হাত রাখত। পড়ার প্রতি শিশুদের উৎসাহ দেখে এই সব তরুণেরা একটি স্কুল করার উদ্যোগ নিল, ঠিক করা হল এই স্কুলের নাম হবে স্বপ্নরথ।

اخترنا حديقة شاندريما أوديان لإجراء هذه المناقشة، حيث المكان يعتبر مكان عمل للكثير من الأطفال. كلهم منشغلين في بيه الورود والشيكولاتة والمكسرات والشاي والسجائر، إلخ، إلى مرتادي الحديقة. كان المردود على مبادرتنا جيداً. حيث ازداد عدد الأطفال كل يوم عن اليوم الذي قبله. أحضرنا كل يوم سبت بعض الكتب لنقرأ القصص لهم. كان الأطفال متحمسين، يقلبوا صفحات الكتب غير قادرين على القراءة. فهم حتى يكونوا قادرين على القراءة يحتاجون التعليم والتعليم يحتاج إلى مدارس، ولكن لهؤلاء الأطفال فالمدرسة طريق غير مطروح عليهم. ولذا، اكتفوا بتقليب صفحات الكتب، لامسين الصور والكلمات. وحينما رأينا حماس هؤلاء الأطفال للكلمات المكتوبة، قررت مجموعة الشباب إنشاء مدرسة لهؤلاء الأطفال. واخترنا اسم المدرسة – مركبة الأحلام.

مدرسة تحت الشجرة

نحتاج لبناء مدرسة رسمياً إلى أشياء عديدة – مبنى، فصول، كتب، كراريس، معلمين، سبورات، تافضات للغبار، وبالطبع تلاميذ. ولكن، لهذه المدرسة، لم يكن باستطاعتنا تنفيذ كل هذا. بدلاً من ذلك، أقمنا الفصول تحت الشجرة في الحديقة كل سبت. غادر الأطفال عملهم لحضور الدروس، وتدريجيا زاد عدد التلاميذ. وبعد وقت قصير ظهرت الحاجة الملحة لإقامة الفصول.

التلاميذ مع مدرسيهم بمصاحبة كتبهم المدرسية في فصلهم الجديد. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك. مستخدمة بإذن.

التلاميذ مع مدرسيهم بمصاحبة كتبهم المدرسية في فصلهم الجديد. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك. مستخدمة بإذن.

حصول المدرسة على عنوان جديد:

انتقلت المدرسة من الحديقة إلى طريق ميربور في غرفة مستأجرة جعلناها مقر المدرسة. حيث تفتح المدرسة خمسة أيام في الأسبوع وبدأ التلاميذ في الحضور بصورة دورية. بدأت المدرسة ب 30 تلميذ ومعلمَين. وحينما بدأ الأطفال الفقراء في الزيادة، زاد عدد التلاميذ المنضمين.

احتفال تلاميذ مركبة الأحلام بالعام الجديد. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك بإذن.

احتفال تلاميذ مركبة الأحلام بالعام الجديد. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك بإذن.

مركبة الأحلام – مركز لتعليم الكبار أيضاً:

حينما رأي الكبار أطفالهم يذهبون إلى المدرسة، بدا للبعض منهم أنها فرصة لهم أيضاً للحصول على قسط من التعليم. ولذا توسعت مركبة الأحلام في نشاطها لتضم الكبار أيضاً. في الوقت الحالي، تضم المدرسة 20 من الطلاب الكبار – الذين لم تتاح لهم الفرصة للتعليم في طفولتهم.

الصورة تعبر عن رؤية مدرسة مركبة الأحلام ودورها كداعم. تصوير رايموند هابيبور. مأخوذة من مجموعة المدرسة على فيسبوك بإذن.

الصورة تعبر عن رؤية مدرسة مركبة الأحلام ودورها كداعم. تصوير رايموند هابيبور. مأخوذة من مجموعة المدرسة على فيسبوك بإذن.

رؤية مركبة الأحلام

شرحت صفحة المدرسة على فيسبوك رؤيتها وهدفها:

স্বপ্ন রথ হচ্ছে একটি অলাভজনক প্রতিষ্ঠান, যা ২০১০ সালে প্রতিষ্ঠিত হয়েছে। এর উদ্দেশ্য হচ্ছে সমাজের সুবিধা বঞ্চিত শিশুর শিক্ষা এবং স্বাস্থ্যগত উন্নয়ন।

আমাদের মত বেশীরভাগের নাগরিকের জীবনে মৌলিক চাহিদাগুলোকে নিশ্চিত করা হয়েছে, আর সেগুলো হচ্ছে, খাদ্য, পানি, বাসস্থান, স্বাস্থ্য, শিক্ষা এবং পরিবার। কিন্তু আমাদের দেশে এমন লক্ষ লক্ষ শিশু আছে যারা এই সব মৌলিক চাহিদা বঞ্চিত, যাদের ভবিষ্যতের কোন আশা নেই। আমাদের লক্ষ্য দেশ জুড়ে দরিদ্র শিশুদের জন্য জীবনের এই সমস্ত প্রয়োজনীয় উপাদান সরবরাহ করা এবং সংযুক্ত এক উন্নয়নের প্রতি মনোযোগ প্রদান করে দারিদ্র্যের মূলে যে সমস্ত বিষয় সেগুলোর পরিমাণ কমিয়ে আনা।

أصبحت مركبة الأحلام منظمة غير حكومية في 2010 هدفها تحسين التعليم والظروف الصحية للأطفال الفقراء في بنجلاديش. معظمنا يعتبر إشباع الحاجات الأساسية من الأمور المسلم بها، الأكل، الشرب، المسكن، الصحة، التعليم، العائلة. ولكن ملايين الأطفال في بلدنا لا يستطيعون إشباع هذه الحاجات، ولا يوجد لديهم أي أمل في المستقبل. هدفنا تقديم هذه الأساسيات للأطفال الفقراء في أنحاء البلاد والاهتمام بالتنمية المكتملة التي تهدف إلى انتزاع جذور الفقر.
.
تلاميذ مركبة الأحلام في مسابقة الجلوس والرسم. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك، مستخدمة بإذن.

تلاميذ مركبة الأحلام في مسابقة الجلوس والرسم. الصورة من مجموعتهم على فيسبوك، مستخدمة بإذن.

هدف مدرسة مركبة الأحلام يتمثل في بنجلاديش بدون فقر، حيث بدأت رحلتهم وهم يعرفون أن ما زال أمامهم طريق طويل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع