أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

تصنيع الصين للكمامات في ظل الطلب العالمي المتزايد نتيجة فيروس كوفيد-19

خط إنتاج كمامات وجه في الصين. صورة ملتقطة من فيديو تشاينا دايلي عبر مستخدم تويتر تشاينا ساينس

لمزيد من التغطية الحصرية تأثيرات فيروس كورونا على العالم تابعونا على صفحة الأصوات العالمية باللغة العربية

عقب تطبيق استراتيجية العزل الاجتماعي للتحكم في انتشار كوفيد-19، استأنفت الصين أنشطتها الاقتصادية في مارس/آذار. ومع نمو الحاجة الماسة إلى كمامات الوجه وغيرها من المنتجات الطبية حول العالم، تقوم المصانع الصينية الآن بتحويل خطوط الإنتاج الخاصة بها وذلك لتلبية الطلب المتزايد. ونتيجة لهذه الجائحة، أصبحت المنتجات الطبية أكثر من مجرد حافزًا للنمو الاقتصادي، ولكنها أيضًا في صميم خطة الصين “دبلوماسية الكمامات“.

ازدهار الأعمال التجارية

أصبحت كمامات الوجه، بعد أن كانت رخيصة ومتوفرة في كل مكان، سلعًا مرغوبة بشدة في ظل انتشار كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم. قبل انتشار الجائحة كوفيد-19، كانت تباع ماكينة تصنيع كمامات الوجه بحوالي 100 – 200 ألف يوان (أي ما يعادل حوالي 14,150 – 28,300 دولار أمريكي). الآن، ارتفع سعر الماكينة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف. ومع ذلك، تتراوح إنتاجية الماكينة من الكمامات بين 100-160 ألف كمامة يوميًا، وهذا يعني أنه يمكن لماكينة واحدة أن تحقق أرباحًا تصل إلى 100 ألف يوان (14,150 دولار أمريكي) في اليوم الواحد.

في منشور شائع عبر تطبيق وي تشات، تحت عنوان “كريزي ماسك/ماكينة طباعة النقود: أصبحتُ غنيًا بين عشية وضحاها، حيث بيَّن رجل الأعمال السابق في السجائر الإلكترونية الهامش الربحي المرتفع للأعمال:

用印钞机来形容,真的毫不夸张。到目前为止,哪怕熔喷布价格涨成这样,普通的口罩的成本不超过6毛钱,正常时候就3、4毛,最高峰的时候5、6毛。基本上,现货批发价是两块钱以上…

لن يكون من المبالغة استخدام التشبيه “ماكينة طباعة النقود” لوصف تلك الأعمال. وعلى الرغم من ارتفاع سعر الألياف المنصهرة، فإن تكلفة إنتاج كمامة عادية لا تزيد عن 0,60 يوان (10 سنت أمريكي). وعادةً ما يتم بيعها مقابل 30-40 سنتًا (يوان) وتصل التكلفة القصوى إلى 50- 60 سنتًا. والآن يصل سعر الجملة إلى ما يزيد عن 2 يوان …

وفي منشور آخر، يتم تداوله على موقع ويبو، أفاد رجل الأعمال الصيني تشجيانغ بأنه حدد هدف الربح الخاص به إلى أكثر من 100 مليون يوان (أي ما يعادل تقريبًا 14 مليون دولار أمريكي) في شهر مارس/آذار.

تمتلك كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا مجموعة المعايير الخاصة بها للمنتجات الطبية، ويتعين على الشركات المصنعة اجتياز اختبارات الجودة والحصول على أوراق الاعتماد من أجل الحصول على تصاريح وتراخيص التصدير اللازمة. وقام مارتن كون، وهو مستثمر تجاري، بتقييم السوق وأشار إلى أن القوة الحقيقية للشركات هي الحصول على أوراق اعتماد جودة الصادرات من الولايات المتحدة وأوروبا:

现在生产口罩就是印钞,当然前提是拿到欧美认证可以出口。现在单单一个法国就向中国下了20亿只口罩的订单,法国6700万人,而美国和欧洲加起来超过10亿人。美欧之后还有南美,南亚,东南亚,非洲……

إن إنتاج كمامات الوجه يشبه طباعة النقود، ولكن بالطبع تحتاج إلى الحصول على شهادات اعتماد من أوروبا والولايات المتحدة للقيام بأعمال التصدير. فقد طلبت فرنسا فقط، التي يبلغ عدد سكانها 67 مليون نسمة، 2 مليار كمامة من الصين. ويتجاوز عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا معًا مليار نسمة …

تتعرض دبلوماسية الكمامات إلى الخطر بسبب الكمامات رديئة النوعية

بصرف النظر عن الفوائد الاقتصادية لهذه الأعمال التجارية المتنامية، فقد تبنت بكين سياسة “دبلوماسية الكمامات” لتقوية العلاقات مع الدول الأخرى التي هي في أمس الحاجة إلى الموارد الطبية.

ومع ذلك، قد لا تكون هذه الدبلوماسية فعالة كما هو مخطط لها، حيث إن العديد من البلدان تشكو من رداءة المنتجات الطبية الصينية. وحتى الآن، طلبت هولندا 60 مليون كمامة وجه وطلبت إسبانيا 58,000 مجموعة اختبار سريعة غير دقيقة للكشف عن كوفيد-19 مصنعة في الصين في شهر مارس.

في مجلة على الإنترنت، صرح السيد تشين، وهو مُصدر صيني، أن 60 في المائة من خطوط إنتاج كمامات الوجه في الصين لا تعمل في غرف خالية من الغبار – وهي البيئة اللازمة لإنتاج المنتجات الطبية. وأشار إلى أن بعض المصانع التي لديها تراخيص تصدير تشتري كمامات الوجه من مصانع أخرى لتلبية طلب السوق.

شارك مستخدم تويتر @gan_run فيديو لخط إنتاج كمامات الوجه:

هذا ما يدعى ماكينة طباعة النقود في الصين. حيث يمكن للعمال لمس القناع بأيديهم بالإضافة أن الغرفة ليست خالية من الغبار. إذن هل هذه كمامات الوجه الباهظة التي باعوها لنا؟

في حين أن العديد من البلدان غير راضية عن جودة هذه المنتجات الطبية، يشكو المواطنون الصينيون أيضًا من أن المصانع تبيع تلك المنتجات مقابل ثمن زهيد جدًا:

出口一个月,才102亿元,看来很多是捐赠出去的

يبلغ إجمالي قيمة الصادرات 10.2 مليار يوان (1.5 مليار دولار أمريكي) فقط، لذا يبدو أن غالبية الصادرات تُصدر كهدية.

我们不仅要卖,而且要高价卖给美国! ! !

علينا أن نبيع المنتج، ونحدد السعر الأعلى للولايات المتحدة!

صرحت الجمارك الصينية أنه في الفترة من 1 مارس/آذار إلى 4 أبريل/نيسان، تضمنت صادرات البلاد: 3.86 مليار كمامة وجه، 37.5 مليون قطعة من الملابس الواقية، 2.4 مليون جهاز قياس درجة الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، 16 ألف مجموعة من أجهزة التنفس الصناعي، 2.84 مليون مجموعة من أجهزة اختبار للكشف عن كوفيد-19، 8.41 مليون مجموعة من النظارات الواقية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع