أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

آثار وباء كوفيد-19 على البيئة

A forestry worker, wearing a face mask for protection against coronavirus, gathers fallen wood from a tropical area, in Guinée, Africa.

عامل غابات يرتدي قناع الوجه للوقاية من فيروس كورونا، يجمع الأخشاب المتساقطة في المنطقة الاستوائية في غينيا. صورة أبو بكار خورا ويكيميديا نَسب المُصنَّف – الترخيص بالمثل 4.0 دولي

أسفر الإغلاق الناجم عن أزمة كوفيد-19 عن ظهور مشاهد مؤثرة لتعافي الطبيعة: حيث اختفى الضباب الدخاني من سماء الهند وأصبح مجرى المياه في إيطاليا صافيًا وشُوهد الماعز الجبلي البري يتجول في شوارع مقاطعة وِيْلز في بريطانيا، وعادت السلاحف إلى شواطئ البرازيل. أثناء العزل المنزلي كان لدى العديد من الناس الوقت الكافي للتفكّر في تلك المشاهد والتجليات. كما ساعد توقّف سير الحياة اليومية على التبصّر، وسمح بوقفةٍ مع النفس للتأمل والتفكّر؛ هل ما يحدث يُعد أيضًا منفذًا للفرص؟ أجرت الأصوات العالمية مقابلة مع أحد مساهميها أندرو كوالزوك -المهندس في التكنولوجيا الصديقة للبيئة والباحث السابق في الطب الحيوي- للحديث عن الآثار الصحية وتلك المتعلقة بالحياة البرية والتغيّر المناخي لمستقبل ما بعد كوفيد-19.

كيفن رينيه (ك.آر): شاهدنا ظهور مذهل للحيوانات في المناطق المأهولة والحضرية أثناء الإغلاق في أزمة كوفيد-19، ما هي الفرص والتهديدات الجديدة المتعلقة بالحياة البرية؟

Andrew Kowalczuk (AK): The resurgence of wildlife holds a powerful appeal, for several reasons. People, confined to these eerie quiets, find out they’re closer to nature than they had ever realized. And that is very hopeful, an atavism, or fascination with biodiversity, as contrast to urbanized living. The reverse side, however, is that humans are custodians of rare animals. Globally, eco-tourism is by far the number-one source of funding for national parks, wildlife reserves, and conservation initiatives. COVID travel restrictions directly caused the collapse of tourism, and therefore the economies, of those destinations. In Africa, Central America, and other locales, there has unfortunately been an increase in poaching. Desperation gives the motive, and absence of ranger patrols in wildlife preserves gives the opportunity. Hopefully, media attention will translate to better protection of vulnerable animals after COVID subsides.

أندرو كوالزوك (أ.ك): يُنظَر إلى عودة الحياة البرية بعين الاستحسان والرضا لعدة أسباب؛ اكتشاف الناس في أثناء الهدوء الغريب الذي شمل أوقات عزلهم بالمنازل، اتصالهم الحقيقي بالطبيعة وأنهم أقرب لها أكثر مما كانوا يدركون من قبل. ذلك الأمر يدعو إلى الأمل؛ فكرة الرجوع لطبيعة حياة السلف البعيد أو الافتتان بالتنوع البيولوجي للكائنات كنقيضٍ لطريقة الحياة الحضرية. مع ذلك، فإن الوجه العكسي هو وجود الإنسان كحارس وقيِّم على الحيوانات النادرة. تُعد السياحة البيئية حول العالم حتى الآن مصدر التمويل الأول للحدائق العامة ومحميات الحياة البرية ومبادرات حماية البيئة. سببت قيود السفر التي فُرضت للحد من انتشار الوباء، انهيار مباشر للسياحة، بالتالي انهيار تلك الاقتصاديات التي كانت تتلقى التمويل من السياحة البيئية. لسوء الحظ هناك زيادة في التعدّي على الحياة البرية في كلٍ من إفريقيا وأمريكا الوسطى ومواقع أخرى. ذلك نتيجة لليأس وغياب دوريات الحراسة في محميات الحياة البرية. نأمل أنْ يُترجَم اهتمام الإعلام إلى وجود حماية أفضل للحيوانات الأكثر عُرضة للأذى بعد ما ينتهي الوباء.

(ك.آر): ظهر وباء كوفيد-19 في شتاء 2019 في الصين ولكن حتى الآن هناك جدل حول ماهية مصدره بالتحديد، وهل كان يمكن الوقاية من الوباء؟ وكيف تنتقل تلك الفيروسات من البيئة الطبيعية إلى الإنسان؟

AK: Historically, all of the largest pandemics were zoonotic. Meaning, a natural pathogen already present in animals, usually in mammals, jumped that gap between animals and humans. The Plague of Justinian, and the bubonic plagues in the Middle Ages, were a bacillus, originally from rodents. The 1918 influenza pandemic, that time was viral, by recombination of several mammalian viruses, from food livestock. Now with COVID-19, the difference today is that human overpopulation keeps encroaching further into natural environments, into more contact with previously exotic animals. That’s the lesson. Among coronaviridae, several closely related ones found in bats can cause human disease. SARS-CoV-2, the pathogen causing COVID, is again genetically very similar. And there were previous, recent warnings, in the form of the outbreaks of SARS-1 and MERS, in 2003 and in 2012. So, in theory, yes, COVID-19 could have been prevented, by curtailing those human-versus-nature transgressions in the first place.

أ.ك: تاريخيًا، جميع الأوبئة الكبرى كانت حيوانية المنشأ، بمعنى؛ انتقال كائن مُمرِض موجود بالفعل في الحيوان وعادة ما يكون من الثدييات، إلى الإنسان. كان طاعون جستنيان وأوبئة الدَبْليِّ في العصور الوسطى من بكتيريا منشأها القوارض. وكان وباء الإنفلونزا الإسبانية 1918 فيروسي موجود في أطعمة المواشي، وهو توليفة من مجموعة فيروسات تُصيب الثدييات. الآن؛ الفارق اليوم مع وباء كوفيد-19 هو ومع التضخم السكاني، ازدياد استمرار تعدّي الإنسان على البيئات الطبيعية التي تكون على اتصال أكبر مع حيوانات نادرة سابقًا. وهذا هو الدرس؛ تستطيع العديد من الفيروسات التاجية وثيقة الصلة ببعضها والتي وُجدت في الخفافيش أن تُسبب أمراضًا للإنسان. إن فيروس (سارس كوف 2) -المُسبب لمرض كوفيد-19- مُتماثل جينيًا إلى حد كبير مع فيروسات كورونا، وكان هناك مؤخرًا تحذيرات في صورة أوبئة (سارس-1) و(ميرس) في عام 2003 وعام 2012. وعلى ذلك يُمكننا القول نظريًا؛ نعم، كان من الممكن أن نمنع ظهور وباء كوفيد-19 عن طريق الحد من تعديات الإنسان على الطبيعة في المقام الأول.

(ك.آر): هناك تكهنات أن فيروس كورونا الجديد قد صُنِع في معملٍ أو أن تلك الطفرة قد حدثت داخل المعمل، هل هذا عامة يُمكن أن يكون صحيحًا؟

AK: Good question, actually. That’s what many people still want to know. SARS-CoV-2 definitely was not created de novo in a laboratory, that is not possible. So instead, let’s look at the more realistic possibility of deliberate genetic modification. Evidence found by mapping the DNA sequences and phylogeny makes that also very unlikely. The novel nucleotide inserts, found in the spike protein domains of SARS-CoV-2 coronavirus, are not something genetic engineers would logically do, in gain-of-function experimentation. Now, that doesn’t rule out the scenario of a naturally occurring strain, with features of clinical interest, having been isolated in a lab, then escaping. If that were so, history will tell that tale soon enough. What matters is that, in any case, prevention of future epidemics will depend on environmental responsibility. New viruses will continually emerge in nature.

أ.ك: سؤال جيد حقًا، لأن هناك العديد من الناس لا تزال تريد أن تعرف الإجابة. بالتأكيد لمُ يتم صُنع (سارس كوف 2) من جديد في معملٍ، ذلك غير ممكن. لكن بدلًا من ذلك دعونا نُلقي نظرة على احتمالية أكثر واقعية وهي حدوث طفرة جينية متعمَّدة. الدليل الذي وُجِد عن طريق تحديد التسلسل في الدانا (DNA) وفي تاريخ تطور السلالة جعل حدوث طفرة جينية متعمَّدة احتمالية غير ممكنة إلى حدٍ كبير. النوكليوتيد الجديد الذي وُجِد في نطاق أشواك البروتين لفيروس كورونا (سارس كوف 2)، يُعدّ من غير المنطقي أن يكون ناتج عن تجارب لمهندسو الوراثة لإحداث طفرات كسب الوظيفة؛ يُطلق عليها أيضًا عمليات تفعيل وتحفيز لحدوث طفرات تُغيّر من النواتج الجينية. الآن، ذلك لا يستنثي السيناريو الذي يقول بظهور سلالة بشكلٍ طبيعي وعزلها في معملٍ لصالح تجارب طبية، ثم هروب تلك السلالة الجديدة من المعمل. إذا كان ذلك ما حدث فعلًا فإن التاريخ سيكشف عن ذلك قريبًا جدًا. لكن ما يهم على كلِ حالٍ هو أن منع أوبئة جديدة ستعتمد على قدر تحملنا للمسؤولية تجاه البيئة، لأن هناك فيروسات جديدة ستستمر في الظهور في الطبيعة.

ك.آر: تهلك وتتلاشى بعض البيئات الطبيعية بسبب استهلاكها من قِبل الإنسان ولتعامله غير الحكيم تجاهها، في ظل تباطئ وتيرة الحياة بسبب الوباء هل يُمكن تدارك تلك السلوكيات المؤذية؟

AK: Not necessarily, for example, deforestation in the Amazon basin in Brazil. The expectation was that lockdown would slow destruction of rainforests. Actually the opposite is the case, a sharp increase in deforestation by clearance of land beginning around April of this year as seen by direct observation and in satellite imagery. There’s a double-edged effect. First, Brazilian government choosing not to enforce environmental law, and even giving an amnesty for illegal logging. Next, tycoons whose legal businesses became unprofitable in lockdown turning their attention to the Amazon. The people directly cutting rainforest trees are impoverished laborers in a shifting, informal economy who know it’s illegal, often feel remorse, but have few other options for subsistence. Besides losing carbon dioxide sequestration, more intense fire seasons will result. And the loss of biodiversity is analogous, or synonymous, with the wildlife conservation question.

أ.ك: ليس بالضرورة حدوث ذلك، فعلى سبيل المثال؛ كانت التوقعات أن الإغلاق سيُبطّئ من عمليات إزالة وتدمير الغابات المطيرة في حوض الأمازون، ولكن حقيقة ما حدث كان العكس وهو زيادة هائلة في إزالة الغابات عن طريق قطع  الأشجار الذي بدأ تقريبًا في إبريل/نيسان من هذا العام، وقد شُوهِد ذلك من خلال المراقبة المباشرة وعبر صور القمر الصناعي. كان لتأثير الإغلاق وجهين. أولًا، اختيار حكومة البرازيل عدم فرض قوانين تحمي البيئة، بل أكثر من ذلك وهو إعطائها عفوًا لمن يقطع الأشجار بشكل غير قانوني. يلى ذلك توجيه كبار التجّار إنتباههم للعمل على استغلال غابات الأمازون بعدما أصبحت تجارتهم القانونية غير مُربحة في ظل وجود الإغلاق. مَن يقطعون أشجار الغابات المطيرة هم العمّال الفقراء الموجودين في اقتصادٍ غير رسمي ومُتقلّب لا يُمكن التنبؤ به. هؤلاء العمّال يعرفون أن عملهم هذا غير قانوني وغالبًا ما يشعرون بالندم، لكن ليس لديهم الكثير من الخيارات لكسب موردٍ للرزق. كما أنّ سينتج عن وقف عمليات احتجاز ثاني أكسيد الكربون بسبب قطع الغابات إلى انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مواسم حرائق عنيفة. وأيضًا خسارة التنوع البيولوجي هو أمر يُؤثر في مسألة الحفاظ على الحياة البرية.

ك.آر: صدرت تقارير حول العالم عن تحسّن نوعيّة الهواء أثناء الإغلاق، كيف يُمكن لنا أن نستثمر هذا؟

AK: That aspect has been most remarkable to the most people, since smog occurs over dense urban areas. If suddenly, skies are more blue, and citizens breathe more freely, they realize a more healthy and sustainable life is within reach. COVID lockdowns were the largest restriction of population movement in human history. And that curtailed industrial and other sources of pollutants, particulates, and greenhouse gases. Global carbon dioxide emissions in 2020 will have had the largest annual percentage decrease since the Second World War, the effect is gigantic. Some major cities, such as Milan and Brussels, do intend to reclaim urban spaces from automotive traffic. And there’s an unprecedented baseline from which to estimate what it would be like without combustion vehicles. Compliance would otherwise be low, so yes, jurisdictions will take this opportunity to push through measures for improved air quality.

أ.ك: هذا الجانب كان حقًا رائعًا لأغلب الناس، لأن الضباب الدخاني عادة ما يتكوّن في المناطق الحضرية كثيفة السكان، فعندما أصبحت السماء فجأة أكثر زُرقة واستطاع الناس التنفس بحرية، أدركوا حينها أن الحصول على حياة أكثر صحة واستدامة أمرًا غير بعيد المنال. كان الإغلاق الذي فُرِض للحد من انتشار وباء كوفيد-19 من أكبر القيود التي فُرضت على حركة السكان في التاريخ الإنساني. ذلك أدّى إلى تقليص التلوث الصناعي والمصادر الأخرى للملوثات والجسيمات والغازات الدفيئة. الانبعاثات العالمية لثاني أكسيد الكربون في 2020 ستكون قد شهدت أكبر انخفاض سنوي في النسبة المئوية منذ الحرب العالمية الثانية، إن الأثر عظيم حقًا. تنوي بالفعل بعض المدن الكبرى مثل ميلان وبروكسل على استرداد مساحات حضرية ومنع حركة مرور السيارات فيها. فمع وجود ذلك الأثر غير المسبوق لتحسّن نوعية الهواء الذي يُمكن من خلاله تقدير عما سيكون عليه الوضع بدون وجود مركبات الاحتراق (السيارات). وبخلاف وجود ذلك الوضع غير المسبوق كان سيكون الامتثال لأمر المنع ضعيفًا، لذا نعم، ستنتهز السلطات القضائية هذه الفرصة للدفع بإجراءات تعمل على تحسين نوعية الهواء.

ك.آر: أخيرًا؛ ما هي التحديات المتعلقة بالتغيّر المناخي التي سنواجهنا في عالم ما بعد كوفيد-19؟ وماهي هي أفضل الطرق للتعامل معاها؟

AK: Well, thank you, and to all our Global Voices authors, for having taken such a comprehensive overview of the issues. In the short term, diplomacy on climate change policy has been somewhat interrupted by COVID. As for the economics, many gigawatts of renewably sourced electricity, which would have gone online in 2020, have been delayed in deployment. That said, the United States is expected, for the first time, to produce more electricity from renewables than from coal. Renewable energy can stimulate economic growth in the recovery from recession, in any nation. Especially as its production is decentralized. In science, the intense work on deciphering coronavirus genomics, epidemiology, and vaccines, has given more urgency and openness to international cooperation than ever before. That same model will be needed for climate change mitigation. So, there you have it. Thanks for the forethought in these questions and coverage, and in your foresight for the future.

أ.ك: حسنًا! شكرًا لك ولكل كتّابنا في الأصوات العالمية للتغطية العامة والشاملة عن القضايا المهمة. لمدة قصيرة تتوقف إلى حدٍ ما الدبلوماسية المعنيّة بالتغيّر المناخي بسبب وباء كوفيد-19. كما حدث بالنسبة إلى الاقتصاد، فقد تأخر تفعيل العديد من الكهرباء المُنتَجة من مصادر الطاقة المتجددة، والتي كان من الممكن أن تصبح جاهزة للعمل في عام 2020. يُتوقّع للولايات المتحدة ولأول مرة أن تُنتِج طاقة كهربائية أكبر من مصادر الطاقة المتجددة عنها من الفحم. يُمكن لمصادر الطاقة المتجددة أن تُحفّز النمو الاقتصادي للتعافي من الركود في أي دولة، وخاصة إذا كان إنتاجها لا مركزي. وفي المجال العلمي، قد أدّى العمل المكثّف على فك رموز جينوم فيروس كورونا وعلم الأوبئة وفي السعي إلى إنتاج اللقاحات، إلى المزيد من الاحتياج المُلح للانفتاح على التعاون الدولي أكثر من أي وقتٍ مضى. من هنا سنتعاون للتخفيف من آثار التغيّر المناخي. أشكرك على التغطية والتفكير في هذه الأسئلة وعلى رؤيتك الحكيمة للمستقبل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع