أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

رامي الهامس · مايو - أيار, 2014

سوري القلب والهوية وبرازيلي الجنسية والحرية، محرر وكاتب ومترجم اللغات البرتغالية، العربية والإنجليزية.

البريد الالكتروني رامي الهامس

آخر المقالات من رامي الهامس من مايو - أيار, 2014

لما يقبّل السعوديون جمالهم؟

السعوديون يتحدون فيروس كورونا عبر تقبيل جمالهم ونشر صورهم على تويتر وعلى يوتيوب.

انضموا لحملة تويتر #FreeZone9Bloggers في 14 مايو/أيار

انضم لمدوني الأصوات العالمية للحشد على تويترعلى نطاق أفريقيا لدعم المدونين والصحفيين التسعة الذين اعتقلوا في أواخر أبريل / نيسان ومحتجزين حاليًا في إثيوبيا.

قانون حقوق الإنترنت: البرازيل تسجل هدف في كأس العالم للإنترنت

تحديث (23 إبريل / نيسان 2014 ، 15:15 بتوقيت جرينيتش) : وافقت الرئيسة ديلما على قانون حقوق الإنترنت في NetMundial ويعتبر قانونًا الآن في البرازيل. الروابط باللغة الإنجليزية. عشية هذا الحدث الذي عقد في البرازيل لمناقشة الحوكمة العالمية للإنترنت، NETmundial، وافق مجلس...

حملة دعم للسوريين الذين يواجهون العنصرية في لبنان

انضم الناس في لبنان للدعوة لوضع حد للعنصرية تجاه اللاجئين السوريين في بلادهم، بقلم جوي أيوب. "وطننا هو وطنك"

التأخير في مشاريع كأس العالم يلهم فيديو “غير سعيد” في بورتو أليغري

عدوى السعادة التي سببها فيروس الفيديو الموسيقي Happy(سعيد) لفاريل وليامز، ألهم سكان بورتو أليغري في البرازيل، لاستخدام الكلمة برتغالية Alegre (سعيد) في اسم مدينتهم للتعبير عن بهجة أقل للمدينة. الفيديو “بورتو (غير) سعيد” أدناه، يظهر الناس يرقصون بحماس أمام المشاريع المتأخرة لكأس...

نقاش من خلال الجرافيتي في كازاخستان

على مدى السنوات العشر الماضية، استخدمت مجموعة فن الشارع في ألماتي/كازاخستان الجرافيتي (الكتابة على الجدران) للتعبير عن الأفكار والبيانات. مجموعة ورشة عمل رباس، تعرض[بالروسية] أحدث الأمثلة من الأعمال الفنية الرائعة على مدونتها الخاصة.

مونديال الإنترنت: النشطاء يدققون في قانون حقوق الإنترنت الجديدة في البرازيل

أصبح مشروع حقوق الإنترنت في البرازيل الآن قانونًا - لكن مازال يشعر بعض الناشطين بأن حماية حقوق الإنسان أقل مما ينبغي في النص الحالي.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع