أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

روسيا: رصد ورسم خريطة للفساد باستخدام بريبر

بريبر [بالروسية؛ متجر تطبيقات آبل، فيسبوك]، تطبيق أُطلق مؤخراً لمستخدمي آي فون/آي باد يتيح للمستخدمين المجهولة هويتهم في روسيا بتسجيل الأماكن وكمية الرشوة المدفوعة. فيما بعد، سيتاح إضافة الرشوة المُستلمة أيضاً.

وفقاً للبيان التأسيسي لبريبر [جميع الروابط بالروسية والإنجليزية]:

[…] أطباء، ضباط جيش، موظفي جمارك – في بعض الحالات تعد الرشوة بديل للمرتبات الرسمية المتدنية، في حالات أخرى تكون القوانين مكتوبة بطريقة تجعل انتهاكها أمر مستحيل […]. أحياناً نقدم رشوة بأنفسنا، أحيانا تُغتصب منا – لكن في أغلب الأحوال تؤخذ الرشوة وتعطى فبهذه الطريقة يعمل النظام. […]

صورة من صفحة فيسبوك لتطبيق بريبر، توضح الصورة العملة الروسية المناسبة للرشوة: أوراق مزيفة من فئة صفر روبل.

في عام 2011، تم ترتيب روسيا 143 من بين 183 دولة في مؤشر الفساد، الذي نشرته منظمة الشفافية الدولية.

يشير المؤشر على موقع تطبيق بريبر حالياً أنه تم انفاق 1,795,295 روبل (58,000$) منذ 24 من سبتمبر/أيلول، 2012. كما توجد خريطة أيضاً في الموقع – وإحصائيات حول “من” و”لماذا” عن الرشوة في روسيا (في فئة لماذا توجد 14 مداخلة حتى الآن، تتصدر المحاكم وشرطة المرور القائمة).

يشير البيان التأسيسي لبريبر أن المشروع غير سياسي:

[…] الهدف من بريبر هو إظهار وعرض الأرقام. النتائج والآراء ليست مهمتنا. […]

مع ذلك، يؤمن أعضاء من فريق بريبر بكون المعرفة والمسؤولية المجتمعية مفاتيح للتغير الإيجابي، وفي هذا السياق ذُكرت احتجاجات ما بعد الانتخابات في روسيا (تجدون تغطية الأصوات العالمية هنا، وهنا) في البيان التأسيسي:

[…] يعلم الجميع بانتشار الرشوة وكونها أمر شائع في روسيا. لكن عرف الجميع أيضاً بحدوث التزييف والتزوير في الانتخابات – وفقط عندما وضح المراقبون في 4 من ديسمبر/كانون الأول كيف تمت سرقة الأصوات من عدة مراكز اقتراع، فقط بعدها نزل الناس إلى الشوارع. يكفي فقط معرفة أن الجميع يعطي رشواي ويكفي معرفة كم تكسب شرطة المرور من الرشاوي من منطقة روبليوفكا، إحدى أرقى ضواحي موسكو المخصصة للنخبة. […]

لا يعد تطبيق بريبر منصة حشد المصادر الوحيدة التي تتعقب الرشاوي والفساد هناك

هناك محاولة سابقة متوقفة الآن في ما يعرف بالفضاء السوفيتي السابق – يمكنكم زيارة الموقع هنا – أطلقه موقع نيو ريبورتر/إنترنيوز في مارس/آذار 2011، استمر فقط لمدة شهرين ولا يحتوى على أكثر من 20 تقرير فقط.

في الهند، توجد مبادرة “أنا دفعت رشوة” التي تعتمد على حشد المصادر، أُطلقت في أغسطس/آب 2012 “لتشجيع  الناس على عدم تقبل مضايقات السلطة والتبليغ عن قصص وحكايات الرشاوي ‘لكشف سعر سوق الفساد'” (مقال الأصوات العالمية عن المبادرة).

في مايو/أيار 2012، أطلق مجموعة من النشطاء ضد الفساد في كينيا مشروع “أنا دفعت رشوة” خاص بهم، تم تصميمه وتطويره بالتعاون مع النسخة الهندية (مقال الأصوات العالمية عن المشروع).

وفي يوليو/تموز 2012، تم إطلاق موقع “مراقبة الفساد” [بالأسبانية] في كولومبيا؛ وفقا لشبكة الصحفيين الدوليين، يستخدم الموقع “نظامين للتبليغ مما يسمح لكل من الصحفيين والمواطنين لإدخال بلاغاتهم عن الفساد في مجتمعاتهم، في البلديات والمجالس المحلية وعلى صعيد أوسع وأشمل، في المنطقة وعلى مستوى البلد […].”

علق مايكل إدوف، رئيس تحرير مجلة جي كيو روسيا عن مشروع بريبر الروسي على حسابه الشخصي على فيسبوك:

[…] إذا نجح هذا المشروع، سيرى العالم قريباً توضيح تفاعلي لاتساع وعمق الفساد الروسي. […]

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع