أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مقالات معلومات عن إسبانيا

21 يناير - كانون الثاني 2019

كيف أعادت وجبة الإفطار المجانية 500 فتاة إلى المدرسة في اليمن؟

قبل بدء المشروع، كان خُمس طلاب المدرسة غائبين. الآن عادوا جميعًا إلى الفصول الدراسية.

22 يوليو - تموز 2018

الكشف عن هويتك الإفريقية يعني مواجهة محادثات غير سارة مع من تحبهم

في إسبانيا من الشائع أن تسمع عبارة "أنا لست عنصريًا" وكأنها تأتي لتلغي العبارة العنصرية التي تتبعها.

27 ديسمبر - كانون الأول 2017

فنانة ترسم الأعشاب الضارة حول العالم نصرةً للمهمشين

"لا أرسم نباتات رقيقة تنمو في حدائق المنازل الأنيقة".

2 نوفمبر - تشرين الثاني 2017

نعم للكباب لا للثورة: المهاجرون و الصراع من أجل كتالونيا

الجسر

كنت في قمة الإندهاش من الشباب ذوي الشعر المجدول، والعمامات، والضفائر و الملابس الأفريقية لأنهم فشلوا في تقبل كلمة "مهاجر" في حدث يدعم المضطهدين في كتالونيا وهم المقيمين فيها.

31 أكتوبر - تشرين الأول 2017

العد التنازلي لمؤتمر الأصوات العالمية 2017 في سريلانكا!

حضور أكثر من 50 دولة في مؤتمر الأصوات العالمية للعام 2017! انضموا لنا في كولومبو بسريلانكا يومي 2-3 ديسمبر / كانون الأول!

26 أكتوبر - تشرين الأول 2017

لماذا لا أعرّف نفسي كنسوية، حتى عندما تتعدد الجوانب

الجسر

نعم فوجودي هنا يُمثل دعامة وركنًا أساسيًا لا غنى عنه وذلك بسبب بشرتي الداكنة أولًا ولأنني امرأة ثانيًا، بل وعلاوة على ما سبق أنني الآن في مكان لا يهينني ولا يسلبني حريتي وكذلك لا يتجاهل رأيي، فأنا –المرأة السوداء– غدا بإمكاني الازدهار...

13 سبتمبر - أيلول 2017

من الهوية الأفرو-إسبانية إلى الدراسات الاستعمارية في الأنثروبولوجيا

"اليوم، أريد أن أؤمن بأننا نعيش في مرحلة مختلفة، فيها قدر أكبر من التمكين والوضوح والاعتراف بالسكان من أصول عرقية أفريقية. على الرغم من وجود الكثير من التجاهل." إيلينا غراسيا

31 يوليو - تموز 2017

امرأة، سمراء، إسبانية، ومع ذلك تعمل في سلك الشرطة

يظن كل من زملاء العمل والأشخاص خارج سلك الشرطة أنه من غير المعتاد أن يكون هناك ضابط شرطة أسود البشرة. وبالفعل قد سُئلِت عدة مرات، عما إذا كنت في الأصل من إسبانيا.

15 مارس - آذار 2017

الموسيقى تخترق الحدود والجدران في هذه المرحلة المضطربة

الموسيقى تخترق الحدود وتدمّر الجدران.

22 أكتوبر - تشرين الأول 2016

ترقّب صدور كتاب يحتفي بالصحافة الشعبية في مدينة داريا السورية المهجورة

دار نشر صغيرة بإسبانيا عازمة على إصدار كتاب مجاني عن واحدة من أشهر مجموعات الصحافة الشعبية في سوريا: "عنب بلدي".

30 مايو - أيار 2016

رواية عن أولئك السوريون المجهولون الذين “يعيشون، يقاومون، يحبون ويكافحون من أجل سورية”

تقول ليلى نشواتي ريغو حول روايتها الأولى: "روايتي هي تحية لهذه الفئة المجهولة التي تصارع لأجل البقاء على قيد الحياة، تقع في الحب، تتحمل وتقاوم في سبيل وطنها".

21 يناير - كانون الثاني 2016

الأكاديمية الملكية الإسبانية ضدّ استخدام اللغة المحايدة

الأكاديمية الملكية الإسبانية RAE، المسؤول المطلق عن اللغة الإسبانية، تعلن معارضتها لاستخدام المؤنّث والمذكّر في حالاث مثل "جميعكم وجميعكنّ" بينما تستكمل شبكات التواصل الاجتماعي النقاش على الإنترنت.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع