أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

يوميات كوفيد-19 من ووهان: “يمكنكم الخروج لمدة ساعتين”

الناس على ضفة النهر. حقوق الصورة: غو جينغ. استخدمت بتصريح.

هذا  المقال الخامس عشر من سلسلةيوميات المخرجة المستقلة والباحثة النسوية آي شياو مينغ والناشطة النسوية غو جينغ. كلتاهما تعيشان في ووهان، أي في مركز بؤرة جائحة كوفيد19. إليكم روابط الأجزاء الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة والثالثة عشرة والرابعة عشرة من السلسلة.

لمزيد من التغطية الحصرية  حول تأثير فيروس كورونا على العالم، تابعونا على الأصوات العالمية.

تمت كتابة  هذه الدفعة بين 28 مارس /آذار و 31 مارس/آذار 2020. نُشرت يوميات الكاتبة الأصلية على ماتر نيوز.

غو جينغ: 28 مارس/آذار 2020

武汉的地铁在停运了两个多月后,今天重新开始运营了。我的小区对面就是地铁口,不过少有人出入。
我和大家一样都在期盼着出小区。下午,我买的大麦茶到了。取快递的时候,我问了一下保安什么时候可以出去,他让我问网格员。他给我指了指小区墙上的公示牌,有一个上面有网格员的电话。
我打电话给网格员,她说,无疫情社区的居民每天可以凭绿码(健康码)去超市买东西,一次出门的时间为两个小时。可是,现在有很多超市依然不对个人开放。
我们社区是无疫情社区,离我们最近的对个人开放的超市所在的社区不是无疫情社区。而且,现在超市严格控制进入的人数,一次只能进5个人,要排很久的队。所以,网格员建议现在还是不要出小区。
我今天终于厌烦了胡萝卜。可惜我家里还有几根胡萝卜,我还是得把它们吃完。不过,胡萝卜正式成为第一种我未来一段时间不想再吃的食物。

بعد شهرين من توقف الخدمة، عاد مترو الأنفاق بمدينة ووهان إلى العمل مرة أخرى. هناك مدخل لمترو الأنفاق أمام منطقتنا السكنية مباشرة، لكن فئة قليلة فقط تستخدمه. أنا مثل العديد من الأشخاص، أريد الخروج من المنطقة؛ عندما تم توصيل شاي الشعير، الذي طلبته، إلى الحي بعد ظهر اليوم، ذهبت لأستلمه وسألت رجل الأمن متى يمكننا المغادرة، فقال لي بانه يتوجب علي أن أسأل وحدة مراقبة المجتمع، وأشار إلى رقم هاتف مثبت على لوحة الإعلانات. اتصلت بوحدة مراقبة المجتمع فأخبرتني بإمكان السكان الذين يمتلكون رمزًا صحيًا “أخضر” في المجتمعات المحلية دون حالة مؤكدة، الذهاب للتسوق في محلات السوبر ماركت لمدة ساعتين، ولكن مع ذلك، فإن العديد من محلات السوبر ماركت ليست مفتوحة للعملاء الأفراد. لم تسجل منطقتنا السكانية أية حالات مؤكدة مؤخرًا، لكن السوبر ماركت الأقرب موجود في منطقة بها حالات مؤكدة. بالإضافة إلى ذلك، هناك دائمًا صف انتظار طويل خارج محلات السوبر ماركت لأنها تسمح فقط لخمسة أشخاص كحد أقصى للتسوق في الداخل؛ لذلك، اقترح مراقب الشبكة بان أتجنب مغادرة المنطقة في الوقت الراهن. لقد مللت كثيرًا من أكل الجزر، ولكن ما زلت بحاجة لإنهاء بقيتها المخزنة في المنزل. إن الجزر في قائمتي الرسمية للأطعمة غير المرغوب بها في المستقبل القريب.

غو جينغ: 29 مارس/آذار 2020

最近几天我多次被问到:“武汉封城后,人与人之间的关系有什么样的变化?”我没有一个简单绝对的答案。封城后,人们自觉地和他人保持一定的距离,很多人不再出门,但也有人带着恐惧和担忧做志愿者,为需要的人送物资。一些在外的湖北人被拒绝住酒店,但也有人主动为湖北人提供住处。有的城市拒绝复工的湖北人进入,但也有城市欢迎复工的湖北人。
中午,有住户艾特物业主任,“请问,现在可以出小区,去超市买东西吗?”
物业主任回答说:“你如果有健康码和复工证明就可以出小区。”
有人问:“请问现在住汉口,可以回小区吗?”
物业主任说:“只要有健康码,可以。”
两个住户都表示感谢。

سُئِلت عدة مرات مؤخرًا، “كيف تغيرت العلاقات الاجتماعية بعد إغلاق ووهان؟” ليس لدي إجابة بسيطة. بعد الإغلاق، نحافظ على المسافة الاجتماعية بوعي، والعديد من الناس لا يتركون منازلهم، وفي نفس الوقت، تغلب البعض على خوفهم وقلقهم وعملوا كمتطوعين لتوصيل الإمدادات إلى المحتاجين. يتم رفض البعض من مقاطعة هوبي (المقاطعة التي تعد  فيها ووهان العاصمة الإدارية) من قبل الفنادق خارج هوبي. مع ذلك، يتواصل البعض لتقديم المساعدة؛ إذ تمنع بعض المدن الناس من دخول هوبي والعودة إلى العمل. في حين ترحب بهم مدن أخرى. أرسل أحد السكان، اليوم ظهرًا، رسالة إلى مدير العقارات: “هل يمكننا الخروج والتسوق في محلات السوبر ماركت؟” رد المدير: “إذا كان لديك رمز الصحة (الأخضر) وشهادة للعودة إلى العمل، يمكنك الخروج.” سأل شخص آخر، “أنا مقيم في هانكو (جزء آخر من مدينة ووهان) الآن، هل يمكنني العودة إلى المجتمع؟” قال المدير، “إذا كان لديك رمز الصحة (الأخضر) ، يمكنك العودة”. وبدروهم شكر السكان المدير.

غو جينغ 30 مارس/آذار2020

这场疫情会对我有什么样的影响?我现在也无法说清楚。这场灾难会在我们很多人身上都留下不可磨灭的痕迹。
我们会走在某条路上的时候想起它2020年的样子,我们会在吃到某种菜的时候记起封城这段时间天天吃它的无奈,我们会偶尔梦到此时的人和事。
我对武汉这座城市依然不会有特殊的感情,但我会记得在这个地方经历了一场封锁,也无法忘记这段时间空荡荡的街道。
这几天武汉的外卖订单在增加。3月26日,奶茶订单3天增长近8倍。人们承受了太多的苦,一杯奶茶成为现在难得的甜。
路上多了一些拉着行李的人,不知这是他们的归途还是启程。

لا أستطيع أن أعبر كيف أثرت هذه الجائحة علي حتى الآن. ستترك هذه الكارثة علامات لا تُمحى في ذاكرة العديد منا. عندما نسير في الشارع، سنفكر كيف كان شكله في عام 2020، عندما نأكل طبقًا معينًا، سيذكرنا كيف كنا مترددين في تناوله أثناء الإغلاق. سوف نحلم بمن التقينا وما حدث أثناء الإغلاق. ربما لن أقوم بتطوير اتصال خاص بهذه المدينة، لكني سأتذكر أن هذه المدينة واجهت إغلاقًا. لن أنسى تلك الشوارع الفارغة. ازداد عدد الطلبات الجاهزة في ووهان في الأيام الأخيرة. ففي 26 مارس/اذار، أفيد أن عدد طلبات الشاي بالحليب قد نما ثماني مرات مقارنة بثلاثة أيام من قبل.  لقد عانينا من الكثير من المرارة، وأصبح كوب من شاي الحليب حلاوة نادرة في الحياة. رأيت بعض الناس يحملون أمتعتهم في الشوارع، لا أعرف ما إذا كانوا سيعودون أو يغادرون.

غو جينغ 31 مارس/آذار2020

让人们保持“正常”的一个功能是社会的稳定。对那些在疫情期间失去亲人的人,有一些人觉得领完骨灰自己找个地方哭最好,不然就会乱。

本来,在亲人去世时办葬礼,当众哭再正常不过了,可是此时的正常却又被颠倒了,这是极端情况下被认定的“正常”。
社会连他们的哀悼痛哭都承载不了,那我们的社会是多么的不正常。社会如此地不正常,生活在其中的我们怎么做一个“正常人”呢?
社区志愿者昨晚在群里说:“各位好,今天我询问了门口的值守人员,现在凭健康码登记后就可以出去购买生活物品,药店也在慢慢放开,有需要的人可以自行购买”。
有人问:“你好!请问老年人也可以出去看病买东西吗?”
志愿者回复道:“你只要健康码是绿的就可以出去”,他又补充说,“凭绿码出去,限两个小时内。一次一户一人,现在还不是所有超市都对个人开放,如果不是非买不可的,最好还是不要频繁出门,外面还是不安全,特别是老人和小孩。出门请做好防护,注意排队距离,尽量不去拥挤的地方,如果不是必要尽量等到4月8日。”
看到这个消息,我激动地眼里泛起了泪花。我在支付宝上申请了健康码,准备今天出门。
我中午11点35分出小区,门口的保安问我出门做什么,我说:“买东西”。他让我用微信扫一个二维码,原来是要看微信上的健康码,我的微信没有绑定手机号,就还没有在微信上申请健康码。保安用体温枪给我量了体温,让我登记了一下信息,包括房间号、体温、出门的事由和时间,叮嘱我说:“出门时间是两个小时”。
我只有两个小时,要在13点35分回来。我骑了一辆共享单车,在熟悉的街道上骑着,却有种陌生感,我像是乱入地球的外星人,兴奋而紧张。我急于想要再次亲眼看看这外面的世界”
我骑车到江滩的入口,到江边走一走。江边的人比封小区前要多一些,有带着小孩玩的家长,有散步的情侣,有钓鱼的人。
前几天,有人问我:“解封后第一件事想做什么?”我说:到江边走一走,喊一喊。”吃跑了,我走到江边,稍微犹豫了一会儿,然后对着长江大喊:……”。接着,有两个人也跟着叫,其中一个人还连叫了三声。看来大家都被困得太久了。我又喊了几声,有点神清气爽的感觉。

يجب أن يتصرف الناس “بشكل طبيعي” من أجل الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي. يعتقد بعض الناس أن أولئك الذين فقدوا أقاربهم أو أصدقائهم في هذه الجائحة يجب أن يحتفظوا بدموعهم، خاصة بعد أن يتلقوا رماد أقاربهم أو أصدقائهم، حتى لا يزعزعوا استقرار المجتمع. من الطبيعي أن تبكي أمام الآخرين أثناء جنازة أحد الأقارب، لكن تم استنكار هذه القاعدة في ظل هذه الظروف القاسية؛ إذ لا يقبل المجتمع الحزن. في مثل هذا المجتمع غير الطبيعي، كيف يمكن للأفراد التصرف بشكل طبيعي؟ أرسل أحد المتطوعين المجتمعيين رسالة إلى غرفة الدردشة خاصتنا: “مرحبًا، سألت موظفي المجتمع عند البوابة اليوم، وأخبروني أنه يمكننا الذهاب للتسوق مع الرمز الصحي (الأخضر). بعض الصيدليات مفتوحة الآن ويمكنك الذهاب وشراء العناصر الضرورية”.  سأله أحدهم: “هل يمكن للمسنين الذهاب لرؤية الأطباء والتسوق؟” رد المتطوع: “يمكنكم الخروج بالرمز الأخضر”، وأضاف: “يمكن لشخص واحد فقط من الأسرة أن يخرج لمدة ساعتين في كل مرة. في الوقت الحالي ليست جميع محلات السوبر ماركت مفتوحة للجمهور. إذا لم تكن لديكم احتياجات عاجلة، فمن الأفضل عدم الخروج كثيرًا، لأن المكان غير آمن بالخارج، خاصة بالنسبة للمسنين والأطفال. عند الخروج، يرجى ارتداء معدات الواقية والحفاظ على مسافة اجتماعية بين الآخرين، ومن الأفضل عدم الذهاب إلى مكان مزدحم، خاصة إذا لم يكن ذلك ضروريًا، يرجى الانتظار حتى 8 أبريل/نيسان. كنت متحمسةً جدًا لرؤية الرسالة الى درجة أنني ذرفت دموعًا. تقدمت بطلب للحصول على رمز الصحة على ”Alipay” واستعدت للخروج اليوم. خرجت الساعة 11:35 صباحًا. تحقق رجل الأمن من هدفي خروجي، قلت له: “التسوق”. طلب مني مسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا باستخدام “وي شات” للتحقق من رمز صحتي. نظرًا لأن وي شات الخاص بي غير مرتبط برقم هاتفي المحمول، تعذر تطبيق رمز صحتي من خلال وي شات. قام رجل الأمن بقياس درجة حرارتي وطلب مني ملء استمارة، بما في ذلك رقم الشقة، ودرجة الحرارة، والغرض من الخروج، ووقت الخروج. كما ذكرني قائلا: “لديك ساعتان فقط” كان لدي ساعتين فقط. كنت بحاجة إلى العودة الساعة 1:35 بعد الظهر. ركبت الدراجة وتوجهت على طول الشوارع التي يجب أن تكون مألوفة، لكنها بدت غريبة بالنسبة لي، كنت ككائن فضائي وصل إلى سطح الأرض. كنت متحمسةً ومتوترة، كنت متلهفة لرؤية “العالم الخارجي”، ركبت إلى مدخل حديقة النهر وسرت على طول ضفة النهر. كان عدد الناس هناك أكثر مما كان قبل الإغلاق – كان هناك آباء يلعبون مع الأطفال، وعشاق يتنزهون على طول الضفة، وأناس يصطادون الأسماك. قبل عدة أيام، سألني أحد الأشخاص، “ما هو أول شيء تريدين القيام به عند رفع الحظر؟” فقلت: “أريد أن أسير بجانب النهر وأصرخ”. بعد أن تناولت بعض الطعام، مشيت نحو النهر، أخذت نفسًا وصحت بصوت عال في نهر اليانغتسي، “آه ~~~”. ورائي صاح آخران أيضًا. صاح أحدهم ثلاث مرات. يبدو وكأنهم قد  تقطعت بهم السبل لفترة طويلة. صرخت مرارًا وتكرارًا. شعرت بالانتعاش بعد ذلك.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع