أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

· يوليو - تموز, 2021

مقالات معلومات عن صحافة المواطن من يوليو - تموز, 2021

منظمات حقوق الإنسان تقترح #أول_سبع_خطوات لإصلاح تردي أوضاع الحقوق والحريات في مصر

#أول_سبع_خطوات: الحد الأدنى من الإصلاحات لوقف التدهور الذي تشهده مصر في أوضاع حقوق الإنسان والإجراءات القابلة للتنفيذ الفوري وقبل صباح الغد بمجرد صدور قرار سياسي بقبولها.

الفنان اليمني حكيم العاقل: “الحرب فرضت نفسها والفن باقٍ”

تصور أعمال العاقل، التي تم عرضها في أكثر من 80 دولة وبيعت في دار سوذبي للمزادات، مشاهد نابضة بالحياة، من الحياة اليومية اليمنية التي سبقت الحرب الجارية الآن.

واحدة من أكبر الكوارث البيئية في سريلانكا بسبب حادث على سفينة محملة بمواد كيميائية

تعرضت السفينة الناقلة للحاويات السنغافورية إكس-برس بيرل لحادث بالقرب من ساحل سيرلانكا، وتناثر منها منذ ذلك الحين موجات من المواد البلاستيكية الصغيرة، والحطام المتفحم على طول ساحل العاصمة.

أين أصوات إيغور آسيا الوسطى وروسيا؟

لماذا تسعى أعداد صغيرة من الإيغور في البلدان الغربية في تحقيق العدالة لنظيرتها في الصين سعيًا حثيثًا أكثر من الأعداد الكبيرة لهذه الأقلية المسلمة في آسيا الوسطى؟

مهد الثورة السورية درعا يحاصرها النظام بعد عقد من الحصار الأول

تعالت نداءات حول العالم للتضامن مع درعا واللمطالبة بضغط دولي، تزامنا مع صمت اللاعبين الدوليين والإقليميين جراء الحصار.

مؤسس “ارفع صوتك” في مصر: التحرش الجنسي معركة يومية، ولكن التغيير يحدث

بسبب الضغط الذي تمارسه مبادرات مثل "ارفع صوتك" شددت الحكومة تدابيرها لمواجهة التحرش الجنسي السائد، وأصدرت قوانين تجرم الفعل وتدعم الضحايا.

نزار بنات: صوتُ الحقيقة الذي اغتالته السُلطة الفلسطينية

أيام قبل مقتله، كشف نزار صفقة لقاحات منتهية الصلاحية كانت على وشك الاتمام بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وفي 24 يونيو، فوجئ نزار وأسرته بمداهمة الأمن بيته، وضربه واقتياده إلى مكان غبر معلوم، ثم أعلنت وفاته إثر الضرب والتعذيب التي ظهرت أثاره واضحة...

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع